بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

غادة بصراوي

بيانات الكاتب

  الإسم : غادة بصراوي
  تاريخ التسجيل : 24/01/2018

آخر المشاركات

  1. الفن والعلاج النفسي    04/03/2018
  2. الفن والعلاج النفسي (التعامل مع المشاعر)    22/02/2018
  3. الفن والعلاج النفسي    16/02/2018
  4. صديقي المزعج    08/02/2018
  5. بارانوية هيتلر    30/01/2018

الأكثر نقاشاً

  1. الفصام بين المعتقد والعلم    7 التعليقات
  2. بارانوية هيتلر    2 التعليقات
  3. صديقي المزعج    2 التعليقات

مشاركات الكاتب

الفن والعلاج النفسي

الفن والعلاج النفسي (التعامل مع المشاعر) أ. غادة بصراوي*    يستخدم العلاج النفسي بهدف التغير والتكيف مع الضغوط الحياتية وإيجاد طرق لحل المشاكل التي يعتقد الفرد أحيانا أنه …

إقرأ المزيد »

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/378197.html

الفن والعلاج النفسي (التعامل مع المشاعر)

الفن والعلاج النفسي (التعامل مع المشاعر)  أ. غادة بصراوي الأخصائية النفسية   يستخدم العلاج النفسي بهدف التغير والتكيف مع الضغوط الحياتية وإيجاد طرق لحل المشاكل التي يعتقد الفرد …

إقرأ المزيد »

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/376237.html

الفن والعلاج النفسي

الفن والعلاج النفسي (رسم الشخصية) الأخصائية النفسية أ.غادة بصراوي   العلاج بالفن شكل من أشكال العلاج المعبر، يرفع مستوى الرفاهية الجسدية والعقلية والعاطفية للشخص، فالعملية الإبداعية التي ينطوي …

إقرأ المزيد »

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/374857.html

صديقي المزعج

صديقي المزعج غادة بصراوي * من ذاكرة الزمن الجميل كنا نجتمع على موائد الطعام الأرضية أو مايسمى (السفرة)، حينها كنت أبلغ من العمر خمس سنوات تقريبا حيث كان …

إقرأ المزيد »

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/373116.html

بارانوية هيتلر

بارانوية هيتلر غادة بصراوي* من منا لا يعرف تلك الشخصية الجبارة التاريخية .. من ساعي بريد الى قائد دموي ترك أكبر أثر في تاريخ البشرية.. هو ذاته العاشق …

إقرأ المزيد »

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/371486.html

الفصام بين المعتقد والعلم

الفصام بين المعتقد والعلم أ. غادة بصراوي* يتبادر لذهن من يسمع كلمة “الفصام” أن المقصود هو نفسه اضطراب ” الشخصية الانفصامية” المعروف سابقا باضطراب تعدد الشخصيات الذي تناولته …

إقرأ المزيد »

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/370405.html

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن