بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

رُكنُ التعليم وزاويتهُ الثابتة .. الـمُـعَـلِّـم

طباعة مقالة

  0 891  

رُكنُ التعليم وزاويتهُ الثابتة .. الـمُـعَـلِّـم





رُكنُ التعليم وزاويتهُ الثابتة .. الـمُـعَـلِّـم

عبدالمحسن محمد الحارثي

 

التعليم هو المبنى الأعظم ، والهيكل الأكمل ، والمعْلَم الأشمل …
قال الشاعر كامل درويش:
ما أشرقتْ في الكونِ أيُّ حضارة ❄إلّا وكانتْ من ضِياءِ مُعلِّمِ!

الرَّبُّ هو الإله المُعلِّم .. علَّم آدم الأسماء كُلها ، قال تعالى:( وعلَّم آدم الأسماء كلّها…) ، وهو مُعلِّمُ يوسف ، قال تعالى:( ذلِكُما مِمَّا علَّمني…)، وكان رسول الله – صلَّى الله عليه وسلَّم – آخر من تعلَّم من ربِّه، قال تعالى :( اقرأ باسم ربِّك الذي خلق…).

حينما كان الرسول الكريم ، خير البشرية على الإطلاق ، وأوَّلُ مُعلِّم لهم ، فأحسن تعليمهم ، وأجزل تربيتهم ، وأوفى برسالته السماويَّة ، فكان المعلِّم الأوَّل والمُربِّي الفذ ، الذي علَّمنا كيف نأكل ونشرب ، ونقول ونفعل.. قال عليه السلام :( إنَّما بُعِثْتُ مُعلِّماً).

ولأنَّ مُعلِّمِ الناس الخير ، كالشمعة التي تحترق ، لِتُضِيء للناس الطريق ، فهو النسّاج الذي ينسج ثوب الطالب ، كي يلبسه ثوباً لِلْعُلى المتعالي.
فمهما كانت مهنةُ التعليم شاقَّة ومُمِلَّلة ، إلا أنها مهنة الأنبياء ، ولكن حسبنا في مُعلِّمينا ، أنْ يصنعوا طُرقاً مُشوِّقة له.

هذا أميرُ الشعراء أحمد شوقي ، من خلال رسالته الشعريَّة في معناها ، الإنشائيَّة في مبناها ، من خِلال فعله الطلبي عن طريق فعل الأمر ( قُمْ) ، يقول:
قُمْ لِلْمُعَلِّمِ وَفِّهِ التبجيلا ….. كادالمُعلِّم أنْ يكون رسُولا .
في إشارة واضحة لمكانة هذا المعلِّم ، وما يجب على المتعلمين تجاههِ ، من رفع قدره ، واعتلاء شأنه.
لكنَّ إبراهيم طوقان – وكأنِّي به مِمَّن قد دخله الملل ، من شِدَّة ما يُعانيه المعلِّم مع تلاميذه- ردَّ على قصيدة أحمد شوقي بقوله:
شوقي يقول. وما درى بِمصيبتي ….. قُم للمُعلِّم وفّهِ التبجيلا
أُقْعُدْ فديتُكَ هل يكون مُبجَّلاً ….. من كان للنشءِ الصِّغار خليلا
ويكادُ يُقْلقني الأميرُ بقوْلِهِ : كاد….. المُعلِّمُ أنْ يكون رسولا
لو جرَّبَ التعليمَ شوقِي ساعةً ….. لقضى الحياةَ شقاوةً وخُمُولا.

إنها مهنةُ المتاعب والشَّقاء ، لكن حسبهم الأجر ، وجزيل العطاء. . فمهمَّة المُعلِّم ، أنْ يزرعَ في الصحراء ، لا أنْ يقتلع الحشائش الضارَّة ، وإنَّما يستنبتُها نباتاً طيباً .

يقول ويليا آرثر وارد:( المُعلِّم المتواضع يخبرنا ، والجيِّد يشرحُ لنا ، والمُتميِز يُبرهن لنا ، أمّا العظيم ، فهو الذي يُلْهِمُنا).
كِتاب المُعلِّم قلبه النابض بالإخلاص والتفاني ، والكتابُ هو المُعلِّم ، يقول جبران خليل جبران:( تقوم الأوطان على كاهِل ثلاثة:( فلّاح يُغذِّيه ، وجُندي يحميه ، ومُعلِّمٌ يُربيه).

وللشاعر أحمد رفيق المهدوي، رأيٌ في حق المعلِّم ، إذْ يقول:
ما قدروا حقَّ المُعلِّم قدرهُ ….. ومن حقِّهِ ، كالوالدينِ ، يُعظَّمُ !

هكذا هو فضل المُعلِّم عظيم ، يقول وليام برنس:( تقديرُ المُعلِّم هِيَ أغلى جائزة يطمحُ إليها).
نعم. المعلِّم لهُ قدر كبير ، ويجب أنْ يكون لهُ مُميّزات وحُضور ، حتّى نرى منه ما يسُرَّ الخاطر ، ويُثلج الصدر.

* وقْفَة:*

المُعلِّم أبو المِهَن ، إذْ يتخرَّج على يديه كُلَّ المِهَن !!

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/477242.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موبايلي
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
نبض