بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

دُمت ياوطني

طباعة مقالة

  3 1216  

دُمت ياوطني





دُمت ياوطني
د . أحمد الزائدي*

في يوم الوطن نزهو ونفخر بمآثر ملوكنا وتضحياتهم ، وبذلهم وعطائهم ، وما خلدوه من مجدٍ رفيع ، وما صنعوا من إنجازاتٍ غير مسبوقه في التاريخ الحديث .

ذكرى اليوم الوطني ليست مناسبة عابرة بل هي مناسبة تدعو للمراجعة، والتأمل لكل واحد منا فيما نقدمه لوطننا من ولاءٍ ، وحبٍ ، وانتماءٍ ، و عملٍ ، وبذلٍ ، وعطاءٍ ، وتضحيةٍ ،ووفاء.

في يوم الوطن نقف إجلالاً وإكباراً لجهود حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين التي عززت يوماً بعد يوم مكانة المملكة العربية السعودية فباتت من ضمن دول العشرين الأقوى اقتصادياً ، وقوة سياسية مؤثرة إقليمياً وعالمياً ، وعمقاً استراتيجياً للعالمين العربي والإسلامي، فكفى به فخراً لكل سعودي أن ينتمي لهذه الدولة المباركة فهي مهد الحضارات ، ومهبط الوحي ،وقبلة المسلمين ، ومأوى الأفئدة ، ومأرز الإيمان .

في يوم الوطن نعتز ونفتخر بقيادتنا ونجدد فيه لهم بيعتنا وولائنا، والتفافنا حولهم، ونمضي قدماً لتحقيق رؤية واعدة ، ومستقبل مشرق ، ونعزز فيه لحمتنا الوطنية ، ولا نلتفت لتلك الأبواق الناعقة ، والأصوات الحاقدة فكلنا سلمان وكلنا محمد.

في يوم الوطن نثمن لجنودنا المرابطين تضحياتهم وبذلهم وشجاعتهم وبسالتهم وهم يذودون عن حياض وطننا ويضحون بأرواحهم ليبقى عزيزاً شامخاً ونقول لهم أنتم فخرنا ومصدر عزتنا .

استحضر في هذه المناسبة قول الشاعر:
الناس حسّاد المكان العالي
يرمونه بدسائس الأعمال
ولأنت يا وطني العظيم منارة
في راحتيك حضارة الأجيال
لا ينتمي لك من يخون ولاء
إنّ الولاء شهادة الأبطال
يا قبلة التاريخ يا بلد الهدى
أقسمت أنّك مضرب الأمثال

*المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/475294.html

3 التعليقات

  1. علي بن عطية بن علي المالكي

    حينما يكتب القادة والمؤثرون وخاصةً إذا كانوا في مجال العلم والتعليم نستشعر أهمية غرس قيمة الانتماء والولاء لهذا الوطن الغالي .

    وإذا كانت أولويات سعادتكم غرس ذلك في نفوس المنتمين لإدارة تعليم مكة من معلمين وطلاب فنحن ننعم بإدارة وطنية مخلصة .

    وما أجمل أن يتم دعم الميدان التعليم خلال الأيام القادمة لتكن هذه القيم وهذه المبادئ من أهم نواتج التعليم التي نسعى لاكسابها لطلابنا الأعزاء .

    أخوكم :
    علي بن عطية المالكي
    مدرسة غرناطة الثانوية

  2. يحيى عبدالله المالكي

    نعم نقف إجلالا وتقديراً لتلك الجهود الجبارة والإنجازات العظيمة .. ونشكر الله على نعمه التي لا تحصى.
    نقف إجلالا وتقديراً لحكومتنا الرشيدة ، فما يعيشه الوطن من أمن وازدهار نتاج قيادة حكيمة لا تألوا جهدا في سبيل تقدمه ورخائه..
    نقف إجلالا وتقديراً لجنودنا المرابطين على حدود الوطن لحفظ أمنه.
    نقف إجلالا وتقديراً لشعب وفي يحب وطنه ويفخر بانتمائه .

    ونقف إجلالا وتقديراً لك دكتورنا الفاضل فما سطره قلمك شاهد على فكرك النير ووفائك وحب وطنك.

    نسأل الله أن يديم على بلادنا الأمن والأمان والرخاء والازدهار في ظل حكومتنا الرشيدة بقيادة الملك سلمان وولي عهده الأمين.

    يحيى عبدالله المالكي
    مساعد مدير مكتب التعليم بشرق مكة المكرمة.

  3. سلمان بن زيد بن مبارك الرشود

    مقال جميل ومميز فيه من المعاني الشيء الكثير روعة الأسلوب وجمال المعنى نفع الله بك سعادة المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة 🌹
    هكذا تكون سيرة العظماء يجب أن يكون هناك أشخاصا يروونها للأجيال
    رحم الله جلالة المغفور له بإذن الله تعالى الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود وأبنائه الملوك والأمراء الراحلين رحمهم الله جميعا وأطال في عمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود
    كل عام والوطن والملك والشعب السعودي والمسلمين بخير وسلامة

    ‏اللهم احفظ وطننا وقيادتنا الحكيمة اللهم احفظ الشعب السعودي والمسلمين من كيد الكائدين اللهم احفظ جنودنا المرابطين على الحدود وانصرهم على كل من يكيد لوطنا وقيادتنا وشعبنا ❤❤❤

    أكرر شكري و تقديري لسعادة الدكتور أحمد الزايدي على ما خطه قلمه وفكره لهذا الوطن الغالي ، ولن نوفيه حقه مهما قدمنا له . دمتم بخير 🌹

    محبكم المخلص سلمان بن زيد بن مبارك الرشود
    إمام وخطيب جامع القاسم بمكة المكرمة والمعلم بثانوية عثمان بن عفان رضي الله عنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موبايلي
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
نبض