بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

إعادة إفتتاح قسم القلب بمستشفى الملك فهد بجده وإجراء ١٠ عمليات في بداية شهر ذي الحجة

طباعة مقالة

  0 275  

بعد دعم المركز بالكوادر المتخصصه والاجهزة الحديثه يعود برنامج القلب لمستشفى الملك فهد

إعادة إفتتاح قسم القلب بمستشفى الملك فهد بجده وإجراء ١٠ عمليات في بداية شهر ذي الحجة





مكة الان _ عبدالوهاب شلبي

تشهدالخدمات الصحية بمحافظة جدة نقله نوعيه و بالأخص المراكز المتخصصة بالمستشفيات الكبيرة المرجعية ، حيث كشفت الصحة في جدة عن إجراء ١٠ عمليات قلب بمستشفى الملك فهد شملت إجراء عمليات استبدال الصمام الأورطي بدون تدخل جراحي ، من خلال القسطرة القلبية حيث تُعد من أحدث التقنيات في علاج القلب وتكللت العملية بالنجاح ولله الحمد.

و يأتي إعادة إفتتاح قسم القلب بالمستشفى ليكون المستشفى الثاني في منظومة الخدمات الصحية لوزارة الصحة بالمحافظة الذي يقدم خدمات لأمراض القلب بعد مجمع الملك عبدالله الطبي بشمال جدة ، من خلال برنامج تم إعداده خصيصاً بدعم من معالي وزير الصحة و وكيل الوزارة للخدمات العلاجية و مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة ، لرفع الضغط عن المستشفيات العامة ، و المراكز و المستشفيات الخاصة و أن عدد مرضى الحالات القلبية يشكل عدداً كبيراً بجدة ، مما يتطلب توفير العلاج لهم وفق أعلى و أرقى المستويات .

و يضم القسم معمل قسطرة يتوفر فيه ثلاتةأجهزة حديثة ، كما تم تخصيص غرفة عمليات خاصة لجراحة القلب و غرف عناية مخصصة و مجهزة للرعاية ما بعد العملية ، بالإضافة إلى جناح مخصص لمرضى جراحة القلب ، في حين يتكون الفريق الطبي من أطباء القلب وجراحي القلب وأطباء تخدير القلب وفنيين التخدير و فنيين التروية القلبية و فنيين العمليات و تمريض العمليات ، إلى جانب أخصائيين علاج طبيعي و أخصائيين علاج تنفسي و أخصائي تغذية أكلينيكية و صيدلي أكلينيكي ، كما يتكون من فريق عناية مركزة يهتم بكل ما يتعلق بالمريض بعد العملية و على مدار الساعة ، و جميعهم تم اختيارهم بعناية و وضع التميز للفريق الطبي المشارك من الأولويات عند إعداد البرنامج ، فكان الإستقطاب من مختلف القطاعات الصحية الكبيرة بمحافظة جدة لضمان تقديم خدمة ذات جودة عالية تديرها كفاءات مؤهلة و ذات تدريب عالي .

و أوضحت صحة جدة أن إعادة إفتتاح قسم القلب يترجم الأهداف الحقيقية للوزارة بأن يكون المريض هو المستفيد الأول ، مما يخفف من معاناة تحويله إلى المستشفيات الأخرى و مشقة قبوله و طول قوائم الإنتظار في المستشفيات الأخرى ، مما يعرض هذه الفئة من مرضى القلب لخطر تعرضهم لأزمات قلبية لا قدر الله في إنتظار اجراء العمليات ، و لهذا تسعى الوزارة لتكامل الخدمه للمريض و تقديمها بشكل سريع و مباشر و إستقطاب الكفاءات المتميزة و ضمان تقديم الخدمة المناسبة في مختلف التخصصات .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/474269.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موبايلي
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
نبض