بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

زوجي المقرف

طباعة مقالة

  2 2152  

زوجي المقرف





زوجي المقرف
عبدالرحمن حسن جان

 

عندما كتبت هذا المقال لم أكن أقصد دولة معينة ولا جنسية ولا ديانه ولا طائفه بعينها ، فللجميع مني فائق التقدير والاحترام ، ولكن فقط أردت مناقشة أفعال تخالف الأدب إن كانت بحضرة الآخرين وغير مرغوب فيها ومظهر منفر وقد يصدر ذلك غالباً من بعض الرجال وتتولد عنه الكراهية في نفوس الزوجات وربما يتفاقم الأمر إلى الإنفصال بين الزوجين .

أنقل لكم بتصرف رسالة من إحدى الزوجات طرحت مشكلتها مع زوجها في وسيلة تواصل اجتماعي وتريد الحل ، تصف فيها زوجها بأنه مقرف ، والحقيقة لم يظهر في رسالتها أنها من أي جنسية أو إلى أي ديانه تنتمي ، فليس الهدف تبيان ذلك وإنما تسليط الضوء على المشكلة التي حقيقة لا أعرف مدى حجمها في جميع المجتمعات عربية وغير عربية ، إسلامية وغير إسلامية ، ولكن لا شك أن مثل هذه التصرفات الخاطئة لا يخلو منها أي مجتمع من المجتمعات وهي بالطبع تصرفات فردية لا تمثل المجتمع ولا يمكن تعميمها على أفراده .

ذكرت صاحبة المشكلة أنها تحب زوجها فهو غير مقصر معها في شئ ، سوى تصرفاته حيث بدأت تشمئز منه ؛ بسبب أن كرشه متر أمامه ، ويتجشأ – والجشاء هو خروج الهواء بصوت من المعدة عن طريق الفم عند حصول الشبع – أمامها بصوت عالي بعد الأكل وهو يعلم أنها تتضايق من هذا التصرف وكان يقابل ذلك بالسخرية منها ، وكان إذا نظف أنفه يرمي بالمنديل عليها ويقول أين الزبالة وكذلك كان يخرج أصواتاً من فتحة الشرج ورائحة كريهة حتى اقتدى أبناءه بسلوكياته المشينة ، وأيضاً كان يحك بطنه وشعره . انتهى إلى هنا وصفها للمشكلة ، وهي تتسأل ماذا تعمل ، علماً أنها سبق أن كلمته عدة مرات ولكنه يزيد من أفعاله المنفرة تلك .

السؤال الذي يطرح نفسه هل تلك التصرفات تزيد من المودة بين الزوجين أو تزيد النفور والكراهية بينهما ؟!

قال ابن عباس :
( إني لأحب أن أتزين للمرأة كما أحب أن تتزين لي المرأة ؛ لأن الله يقول ( وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ ) .

وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال :
” مَا شَمَمْتُ عَنْبَرًا قَطُّ ، وَلَا مِسْكًا ، وَلَا شَيْئًا أَطْيَبَ مِنْ رِيحِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ “

كما ثبت من حديث عائشة رضي الله عنها أنها سئلت : بأي شيء يبدأ رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل بيته ، قالت : ” كان إذا دخل بيته بدأ بالسواك ” وذلك للالتقاء بالأهل والاجتماع بهم .

*أخصائي أول اجتماعي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/463222.html

2 التعليقات

  1. محمد مولوي

    نعم أخي الفاضل الكريم بارك الله في ما كتبت
    وهناك للأسف بعض الأزواج تكاسلا يأتي أهله بعد رجوعه من عمله لا يريد أن يغتسل مرتين فيحدث النفور بين الزوجين بسبب تلك العادات السيئة
    فنسأل ألله السلامة والعافية

  2. جعفر عابد الثقفي

    اولا.احيك علي هذا الموضوع والذي يعتبر شبه منتشر للاسف فهذة العادات لا تصح من المسلم مع اخيه او مع مجتمعة فما هو الحال مع زوجته وحقيقي من تربئ علي شئ تعود عليه وهذه ليست من الايمان فالانسان النظافة من الايمان وهذة الاعمال منافيه لما حث عليه الاسلام من التطيب والطهارة والنظافة واولها الذهاب للصلاة وهو الوضوء وحقيقي اذا عرف الشخص بهذة الافعال يصبح انسانا مقززا جدا ويستصغرة من حوله واولهم زوجته وابنائه فلماذا هذة الافعال والتي يستطيع الشخص التخلص منها والزود عنها لانها وحقيقي لا يقبل بها احد وفق الله الجميع لما فيه صلاح احوالهم وقلوبهم والله اعلم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موبايلي
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
نبض