بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

مات  ،،،،،  الثقفي

طباعة مقالة

  5 4123  

مات ،،،،، الثقفي





مات ،،،،، الثقفي
خالد الحسيني*

مضى عبدالله أحمد الثقفي،، مضى وهو يتهيأ لمباشرة عمله في مكة المكرمة وجدة بعد أن نال ثقة الوزير وبعد أن داوم في مكة والتقى بزملائه وألقى كلمته (الوداعية) وهو يعدهم بالتعاون والأخذ بالرأي والمشورة وكأنه يطمئن زملاءه بخطواته ومبادئه في العمل، رغم ما عُرف عنه من حُسن خُلق وتعامل من خلال سيرته فترة إدارته في جدة وما قبلها، ولم يكن يعلم أنه اللقاء الأخير، بعثت له رسالة تهنئة بثقة الوزير ورد علي ” أنني سعيد بالعمل في مكة بل أن أكون خادمًا لها” وتكرر ذلك في أكثر من مناسبة أتواصل معه فيها وردوده التي تحمل مفردات راقية ووعود بقبول الشفاعة وفق النظام والعمل بكل ما يمكن أن يقدمه لطالبها، بعثت له رسالة في شهر رجب أسأل فيها عن زميل قائد تربوي قيل أنه أُعفي ظلمًا وكان رده ” آمل أن يتم سؤاله فهو يعلم ماذا فعل” لم يرد بشئ يُسيء للزميل، هذا هو الثقفي عندما تحتاجه أو تتواصل معه تجد رجلاً خلوقًا تربويًا بمعنى الكلمة يتحدث عنه زملاؤه بكل خير، وعندما دعانا إلى زفاف إبنه أيمن في جدة ربيع الأول ١٤٤٠هـ ذهبت مع صديقي الزميل خالد دراج ووجدنا منه حفاوة واستقبالاً ومن حضر وخص كل شخص بتقدير وكأنه الحاضر الوحيد لدعوته…
يرحل الثقفي فجأة والناس في إدارة تعليم مكة وجدة في انتظار عودته بعد العيد ولا يعلم إلا الله بالأمر..
رحم الله الرجل الفاضل صاحب السيرة الذهبية أين ما كان والعزاء لأبنائه وأخوانه وأسرته، تغمده الله ووالدينا
برحمته ورضوانه محفوفًا بدعوات الناس التي ظهرت في جميع مواقع التواصل فور انتشار الخبر وهي شهادات منهم له..
جمعنا الله بهم في جناته…

*تربوي وإعلامي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/462517.html

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. ميثال باعيسى

    إلى جنان الخلد يا ابن الوطن لقد أفنيت عمرك في خدمة التعليم
    فجزاك الله خير الجزاء

  2. بشيت حمد المطرفي

    أسأل الله ان يغفر له ويرحمه ويسكنه الفردوس الأعلى من الجنة. وأن يلهم أهله وذويه الصبر. و إنا لله وإنا إليه راجعون.

  3. فيصل الحارثي

    الله يرحمه ويغفر له

  4. عادل

    رحمه الله وغفر له

  5. محمد فاضل

    رحم الله التربوي الأستاذ عبدالله الثقفي.. وشكرًا للتربوي الأستاذ خالد الحسيني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن