بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الإسلام والحجاب وحليمة يعقوب

طباعة مقالة

  17 21253  

الإسلام والحجاب وحليمة يعقوب





الإسلام والحجاب وحليمة يعقوب…!
د/سلمان حماد الغريبي

رسالةٌ مُحوّلةٌ..فهل وصلت…؟!
نعم..وصلت وبالأدلةِ والبراهين…!
فالإسلام والحجاب…لم يكونا في يومٍ من الأيام ضد السلام والتطور والتقدم والنماء والرخاء…
ولم يكونا تخلفاً ورجعيةً كما يصوره بعض الفاسدين الأغبياء لمآرب سيئة وخبيثةً في نفوسهم وتمريراً لمصالحهم ومفاسدهم الشخصية وتنفيذاً لإجندات غربية يهودية شيعية إخونجية علمانية ليبراليه معادية للإسلام والمسلمين…!
الإسلام…دين سماحة وسلام وصفاءٍ ونقاء ومحبةٍ وإخاء لايحتاج لشهادة او توضيح من بعض النشطاء الذين هم في الأصل مُتقلبين في الأهواء والأراء…!
والحجاب…حِشمةٌ وعفاف ووقار وطهارة للأجساد بغض النظر عما يروجه الأعداء بتصريح أو تلميح بما يختبئ وراء هذا الحجاب فهو يرجع للدين الحق ومخافة الله في السر والعلن والسراء والضراء…!
وحليمة يعقوب..إمرأةٌ مُسلمةٌ مُتحجبةٌ…
تخرجت من جامعة سنغافورة وسكنت هي وزوجها في غرفة واحدة بعد تخرجهما…
أصبحت وبفضل الله ثم تمسكها بتعاليم دينها الإسلامي الحق وبلا تزمت وحجابها أول رئيسة مُحجبة في العالم تعتز بدينها وحجابها وكانا نصراً وعوناً لها بعد الله سبحانه وتعالى…
إجتمعت مع حكومتها بداية تسلمها زمام الحكم وقالت لهم:
“أنا إسمي حليمة يعقوب أَمةٌ من إماء الله أخشى الله وأخافه من يريد أن يعمل معي لصالح الشعب السنغفوري فأنا أختهُ في الله همي رفع المستوى المعيشي للمواطن السنغفوري ولايعنيني غيره”…
فكان لها ماتمنت وخططت لهُ بكل صدقٍ وأمانةٍ وإخلاص مُستخلصةً ذلك من تمسكها بتعاليم إسلامها الحنيف وبحجابها وإعتزازها وإفتخارها بذلك…
تُصلي الفجر يومياً جماعة مع مجموعة من موظفاتها في المسجد العام بالعاصمة وبعد الصلاة تستمع لمشاكل مواطنيها وإحتياجاتهم…
في عهدها…فاق الناتج القومي في العام ثلاثمائة مليار لستة ملايين نسمة…
إرتفع دخل المواطن إلى خمسة وثمانون ألف دولار سنوياً أي بمعدل سبعة آلاف دولار شهرياً تقريباً…
البطالة وصلت لمعدلٍ خُرافي وهو واحد في المئة فقط…
قضت على كافة أنواع الفساد حتى اوصلت نسبتهُ صفراً في المئة ولا فساد في كافة أرجاء البلاد…
أنجزت مايقارب من عشرة آلاف مشروع ضخم وعملاق في فترةٍ وجيزة مُقارنة بالدول العظمى ومتخطيتهم بمراحل كثيرة في الإقتصاد والحنكة وحسن القيادة والإدارة…
جعلت الجواز السنغفوري أغلى جواز في العالم بفضل سياستها الإسلامية الحكيمة…
شطبت جميع الضرائب على المنتجات المحلية وزيادة الدخل القومي بنسبة خمسة ترليون دولار فائض…
وغيره الكثير الكثير لايمكن سرده في هذه العُجالة لأن الغرض من هذه المقالة هي العلاقة القوية والمتينة بين الدين والحجاب وحليمة يعقوب والتي أوصلت هذه البلاد لهذه المكانة المرموقة بين الأمم وتطبيقها بكل تعاليمها التي امرنا الله سبحانه وتعالى بها…!
إذن أين الخلل الذي تعاني منه كثيرٌ من الدول الإسلامية…؟! وماهو الرابط الحقيقي الذي ربط الدين بالحجاب بحليمة يعقوب التي اوصلت بلادها لكل هذا التطور والإزدهار…؟!
هل الخلل فينا نحنُ البشر او في بعض المحسوبين على الإسلام المتلونيين حسب أهوائهم ومعتقداتهم من علمانيين وليراليين وشيعة وخلافه او في بعض الحاقدين الذين إستغلوا خلافتنا ولا يتمنون لنا التقدم والرقي والنماء والإستقرار والعزة والإباء…؟!
أوليس لنا عقولاً نتفكر ونتدبر بها وقلوباً نعي ونعقل بها يقول الله عز وجل في سورة الحج:{أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ}صدق الله العظيم.
فأنظروا أحبتي…لنعمة الدين والعقل والحجاب وكيف صنعت المُعجزات…؟! وتمعنوا فيها بكل وصدقٍ وأمانةٍ وإخلاص جعلني الله وإياكم وأهلنا وأحبتنا ممن يستبشرونا وينعمون بها وتكون حجةً لنا لاعلينا تقودنا إن شاءالله وبرحمته لفوز بجنةٍ ونعيم مُقيم يوم التلاق…وستراً وحجاباً من النار…! 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/461039.html

17 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. ناديه خوج

    جزاك الله دكتور سلمان على هذا المقال الرائع وأحيي فيك غيرتك على دينك وعلى اختك المسلمة وحقيقي مقارنة جميلة اثبت لنا فيها بأن الاسلام والحجاب لم يكن يوماً عائقا في تقدم المرأة والدول وتحضرها وبالدليل كان ذلك.

  2. حمود المانع

    الحجاب هو اساس العفّة والحياء حيثُ إنّ هاتين الخصلتين تُعتبران من شُعب الإيمان وآثاره الظاهرة، فإن كان الإيمان في القلب كما يُقال، فيجب أن تظهر آثاره على المؤمن وتتمثل في مظهر العبد من خلال التزامه بما أمره الله به من أفعال وأقوال وهيئات، والحجاب من الهيئات التي يظهر فيها الإيمان ومدى التطبيق العملي له على الواقع الملموس، فليس الإيمان بالتمني ولكنه ما وقر في القلب وصدَّقه التطبيق العملي وهذا ماجعل حليمة يعقوب تصل الى هذا النجاح الباهر.

  3. عبير السليمان

    الخمار أي الحجاب أختي المسلمة أكمل دليل على أدبك وكمالك، كما أنه أكليل لجمالك.
    المرأة التي بدون حجاب، هي مدينة بلا أسوار.
    اللباس الساتر والحجاب الكامل، هو دليل الرقي والكمال…
    وهو الذي جعل حليمة يعقوب تصل إلى ماوصلت له من رقي وتقدم ونماء وتطور.

  4. جود العتيبي

    الحمدلله على نعمة العقل والدين والحجاب والحشمة والعفاف التى أعزنا بها الإسلام ورفعنا بها
    فاللهم ببركة هذا الشهر الفضيل انصر الاسلام والمسلمين في كل مكان وحشم بناتنا بالحجاب والعفة والصلاح…
    🌙فيا أيها الشهر ترفق
    🌷دمع الفراق تدفق
    🌹وفؤاد المحبين تمزق
    🌷عسى بركب المقبولين نلحق
    🌹وعسى من النيران نعتق
    فلا تفارقنا إلا و رضى الرحمن علينا تحقق
    ترفّق يا رمضان .. فما زالت القلوب قاسيةً و الأرواح عطشى
    🌙بالأمس كنا نقول رَمضان اهلاً و الآن نقول رمضانُ مهلاً ……..!!!
    ختم الله لنا ولكم يادكتور/سلمان الله يحفظك شهرنا هذا بذنب مغفور وتجارة مع الله لن تبور وبعتق رقابنا ورقاب آباءنا وامهاتنا من النار.

  5. منيف الزيادي


    مال العرب الا…زعيم …العروبه
    ومال المراجل كلها غير سلمان
    حفظه الله وجعله ذخراً للإسلام والمسلمين وأطال في عمره وبارك لنا فيه وفي ولي عهده الأمين.

  6. فادي فطاني

    للإسلام طعم يفوق كل الطعوم، وله مذاق يعلو على كل مذاق. ونشوة دونها كل نشوة.
    حلاوة الإسلام حلاوة داخلية في نفس رضية وسكينة قلبية تسري سريان الماء في العود، وتجري جريان الدماء في العروق.
    لا قلق ولا ضيق ولا تضييق، بل سعة ورحمة، ورضىً ونعمة ونعمة الإسلام نعمة ليس بعدها نعمة اللهم ادمها علينا ولاتحرمنا من حلاوتها:ذالِكَ الْفَضْلُ مِنَ اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ عَلِيماً [النساء:70] وذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ [الحديد:12].

  7. جمال مؤمنة

    ماشاءالله عليك اخي الحبيب مقال مميز وفي منتهى الروعة والجمال كعادتك التي تعودناها منك وبه معاني كثيرة وجميلة نفتخر بها جميعا …
    كفاك الله شر العين والحسد وبارك لنا فيك وفي قلمك.

  8. د/ عابد السلمي

    لديننا الإسلامي عظمة ليست لغيره من الأديان، فهو دين لا إله إلا الله وحده لا شريك له، دين توحيد الألوهية ودين الحق الذي حفظه الله ليوم الدين…
    وهو دين من طبقة حسب ماانزل الله فاز ونجح في كل امور حياته
    وهذا مافعلته رئيسة سنغافورة وكان لها هذا النجاح المبهر…
    اللهم أعز الإسلام والمسلمين.

  9. خديجة باقازي

    الحجاب شعار التقوى والإسلام، الحجاب برهان الحياء والاحتشام، الحجاب سياج الإجلال والاحترام، الحجاب أشرف إكليل لجمالك، وأعظم دليل على أدبك وكمالك.
    متع الله بنات المسلمين أجمعين بالحشمة والإلتزام ولبس الحجاب فجمالهن من حجابهن
    وشكرا جزيلاً يادكتور على طرحك الرائع المميز الذي دائماً تعودنا عليه وجعله في موازين حسناتك.

  10. فاطمة القرشي

    السعادة في معاملة الخلق وهذا من صميم إسلاما أن تعاملهم لله، فترجو الله فيهم ولا ترجوهم في الله، وتخافه فيهم ولا تخافهم في الله، وتحسن إليهم رجاء ثواب الله لا لمكافأتهم، وتكف عن ظلمهم خوفاً من الله لا منهم…
    وهذا ماقامت به حليمة يعقوب… طبقت تعاليم دينها بحذافيرها وتحجبت وخافت الله في خلقه فنجحت كل تحدياتها ووصلت إلى ماوصلت إليه…
    أحسنت وأجدت يادكتور في هذا النقاش والربط بين هذه العناصر المهمة في مقالك الرائع نفع الله به وجزاك الله خير الجزاء.

  11. د/ ابراهيم الفضل

    الله يديم نعمته وفضله علينا ويجزاك خير اخي الفاضل اخي اسلامنا لايحتاج لتوضيح فهو واضح كوضوح الشمس ونقي كنقاء الثلج في عز الشتاء.

  12. د/ منال الفهيد

    اللهم أعزنا بالإسلام وأسترنا بالحجاب والحشمة والعفاف
    جزاك الله خير اخي الكريم على هذا المقال الجميل.

  13. د/خالد مدني

    الله الهادي الى سواء السبيل وإسلامنا هو عزنا ولن يستطيع كائن من كان ان يشككنا فيه ومقالك يادكتور اكثر من رائع الله يحزاك كل خير ويباركلنا فيك.

  14. حسين غنام

    يديك العافية اخي الحبيب/سلمان وكل عام وانتم بخير…
    احسنت وابدعت بارك الله فيك.

  15. حمزه البركاتي

    {أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ}صدق الله العظيم
    ماشاءالله عليك أباسياف وبارك الله فيك…دائما مميز مقال في منتهى الروعة جمع حكم وخصال ياريت نحتذي بها جميعاً لنصل ماوصلت له اختنا/حليمه يعقوب.

  16. سارة القحطاني

    ماشاءالله تبارك الله…الله يجزاك كل خير دكتور/سلمان
    هناك من يريد ان يشوه إسلامنا وحجاب بناتنا…
    وحليمه يعقوب مثال عظيم للمرأة المسلمه المتحجبه يحتذى به جزاها الله خير وبارك فيها ولها.

  17. هيفاء زواوي

    اللهم آمين جزاك الله خير في هذا الشهر الفضيل
    والحمدلله على نعمة العقل والدين واللهم انصر الاسلام والمسلمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موبايلي
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
نبض