بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

دعوة مَلِكٍ حَكيم…في شهرٍ كَريم

طباعة مقالة

  18 12573  

دعوة مَلِكٍ حَكيم…في شهرٍ كَريم





دعوة مَلِكٍ حَكيمفي شهرٍ كَريم
د/سلمان حماد الغريبي

قسماً بمن رفعَ السماء وأبدعا…
ربٌ كريمٌ رحيمٌ إليهِ دوماً المُشتكى…
لن ينالوا منك ياوطني ياأغلى وأطهر ثرى…
وفيكَ رجالاً صادقين الوعد حزماً وعزما…
وانت مُعززاً مُكرماً تقود الركب دوماً للعُلا…
حماك إله الكون وولاة أمرنا من كيدِ العِدا…
ونصر جنودنا البواسل وثبت اقدامهم وسدد رميهم في ساحة الوغى.
◇يتكلمون عن الدين والعروبة…!
ويقولون نحنُ مسلمون وأبناء عمومة…!
إنهم قلةٌ محسبون علينا فإسلامهم وعروبتهم مُسميات من وراء قلوبهم كذب وهراء وأبناء عمومة كأنهُ من نسج خيال…إلتهوا وباعوا واشتروا فينا في الخفاء وفي وضح النهار بالخراب والدمار والإرهاب وتغلغل فيهم وبينهم الحاقد والحاسد وأخذ يبث سمومه لإشعال الفتن والمؤمرات غير آبهين بدين او عروبة او بأبناء عمومة…
واصبحت دولهم مُشكلةٌ من جميع الأشكال ومتلونة كل يوم هي من حالٍ لحال واصبح الواحد منهم يتكلم بعشرين لسان همهم جمع أكبر كَمٍ من المال والتعهد بالسير في طريق خراب الديار المسلمة لأن مصلحته ليست هنا بل في بلاد العثمانيون والفرس وأُوربا والأمريكان فهؤلاء لهم يخططون وهم بغباء وقلة دين يُنفذون ويُخربون ويرهِبون بدايةً من قضية فلسطين مروراً بحرب العراق وإيران وإحتلال الكويت والربيع العربي والدواعش والقاعدة وجيش النصرة والحشد الشعبي وحزب الشيطان بلبنان وإنتهاءاً بصواريخ الحوثي أنصار الشيطان حُلفاء الفرس والإخوان الموجهينها الى مكة المكرمة قبلة المسلمين وشعاع الإسلام دون خوف من الله او حياء من الناس…
أيامٌ قليلة تفصلنا عن الحدث الإسلامي الكبير الذي تشهده مملكتنا الحبيبة بجوار بيت الله الحرام…حيث أنظار العالم كلها تتجه نحونا من دول ومنظمات وهيئات تترقب إيجابيات هذا الحدث المهم والذي يهم الإسلام والمسلمين في مشارق الارض ومغاربها…
ففي ظل هذه التغيرات التي تمر بها بعض هذه الدول من كذب ونفاق وغدرٍ وحسد الظاهر منه واضح والباطن يعلمه الله مما دفع عالمنا الإسلامي والعربي بدفع ثمن باهظ من إستقراره وأمنه وتقدمه بِسبةِ هؤلاء المُرتزقة الأوغاد…
كل هذه المعطيات وضعتنا كمسلمين في موقف صعب لانُحسد عليه ولايمكن التنبؤ بما يحصل مُستقبلاً… مما جعل القوي العظمى تطمع فينا وتستغل إختلافاتنا وتتصارع في بلداننا ومسرحاً يؤدون عليه كل مسرحياتهم في ابشع صور من الإبتزاز والإستغلال حفاظاً على مصالحهم وتثبيت أقدامهم في قلب عالمنا الإسلامي بمباركة من هؤلاء المستهترين المتلونين الذين يَدّعُون الإسلام والعروبة وهما مُنهم براء…ليظهرون بصورة قوي وهم في الاصل ضعف لايسمن ولايغني من جوع من عمل انفسهم المريضة المتلبسة بالشيطان…
ومن هنا جاءت دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك الحكيم حفظه الله ورعاه وسدد على دروب الخير والسلم والسلام وجمع الأمة الإسلامية خُطاه في شهرٍ فضيل كريم شهر رمضان المُبارك لعقدِ ثلاثة قِمم في آن واحد إسلامية وعربية وخليجية لتدارك مايمكن إدراكه وإنقاذ مايمكن إنقاذه مما حل بأُمتنا الإسلامية والعربية والخليجية بفعل هؤلاء الذين كانوا سبباً مباشراً في كل ماحل بنا… اذا حسُنت نوياهم وخافوا الله واتقوه في المسلمين واعراضهم وممتلكاتهم واموالهم.
■وأخيرا■:
أو ليس نحنُ خير أمة اخرجت للناس إرادة ربانية فضلنا بها رب العزة والجلال عن كل شعوب الأرض…يقول الله سبحانه وتعالى في سورة آل عمران:{كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ۗ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم ۚ مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ} صدق الله العظيم.
ولكن…ماذا يقولون إن قلنا لهم إن يد الله مع الجماعة ومن شذ شذ في الدنيا اعمى لايرى سوأة نفسه وفي الأخرة في النار…؟!

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/460564.html

18 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. هيفاء زواوي

    نحمدالله ونشكره أن جعل في هذه الأمة ملك حكيم كخادم الحرمين الشريفين الله ينصره ويحميه حريص على وحدة العالم الإسلامي وتوحيد كلمته

  2. مها بازيد

    جزاك الله خير يادكتور ويجمع كلمة المسلمين ويوحد صفهم ويجزي خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه خير الجزاء لحرصه على وحدة عالمنا الإسلامي والعربي…وتألمه لما وصل له عالمنا اليوم.

  3. ...

    (وَإِن طَاۤىِٕفَتَانِ مِنَ ٱلۡمُؤۡمِنِینَ ٱقۡتَتَلُوا۟ فَأَصۡلِحُوا۟ بَیۡنَهُمَاۖ فَإِنۢ بَغَتۡ إِحۡدَىٰهُمَا عَلَى ٱلۡأُخۡرَىٰ فَقَـٰتِلُوا۟ ٱلَّتِی تَبۡغِی حَتَّىٰ تَفِیۤءَ إِلَىٰۤ أَمۡرِ ٱللَّهِۚ فَإِن فَاۤءَتۡ فَأَصۡلِحُوا۟ بَیۡنَهُمَا بِٱلۡعَدۡلِ وَأَقۡسِطُوۤا۟ۖ إِنَّ ٱللَّهَ یُحِبُّ ٱلۡمُقۡسِطِینَ..إِنَّمَا ٱلۡمُؤۡمِنُونَ إِخۡوَةࣱ فَأَصۡلِحُوا۟ بَیۡنَ أَخَوَیۡكُمۡۚ وَٱتَّقُوا۟ ٱللَّهَ لَعَلَّكُمۡ تُرۡحَمُونَ)
    [سورة الحجرات]
    من هذا المبدأ تنطلق القمة و بإذن الله تتحقق الآمال و تتوحد الكلمة و تتآلف القلوب و نصبح صفأً واحداً كالبنيان المرصوص..

  4. سارة القحطاني

    الله الهادي الى سواء السبيل وينصر الإسلام والمسلمين ويجمع شملهم ويجزي خادم الحرمين الشريفين عنا وعن الإسلام والمسلمين خير الجزاء ويحفظه من كل سوء ومكروه.

  5. الجازي العتيبي

    اللهم اهدي ضال المسلمين لما فيه صلاح الأمة الإسلانية ووفق ولاة امرنا لماتحب وترضى واحفظهم بحفظك وارعاهم برعايتك وأيدهم بتأييدك وكن لهم ناصراً ومعينا.

  6. هتان بخاري

    الله يديك العافيه ويسعدك يادكتر ويجمع كلمة المسلمين على الحق والصواب ويكفينا الشرور من الاشرار الي مايخافون ربهم.

  7. ليلى فلمبان

    ماشاء الله …. وزادكم الله من فضله ….
    قسماً بمن رفع السماء وأبدعا ……
    لن ينالو منك يا { وطني } ياأغلى وأطهر ثرى …..
    فبعد أيام ، تستضيف قبلة الدنيا { مكة المكرمة } ، القمة الإسلامية بدورتها (١٤) بمشاركة عددكبير من ملوك ورؤساء الدول الإسلامية البالغ عددها (٥٧) دوله . ويترأسها خادم الحرمين الشريفين الملك { سلمان بن عبدالعزيز } حفظه المولى . تحت شعار ( قمة مكة ، يداً بيد نحو المستقبل ) . وميثاق هذه القمه يفرضه زمان ومكان إنعقاده ، فكْن يالله عوناً لقيادتنا الرشيده ، ونَجْح مقاصد هذه القمه ومن أهمها بلورة موقف موحد تجاه القضايا والأحداث الجاريه ، بالإضافة الى إتخاذ المواقف الواضحة من الأحداث الراهنة وخاصة مايعرف بظاهرة ( الإسلاموفُبيا ) ، وضرورة التصدي للإرهاب والتطرف العنيف ، وغيرها من القضايا السياسيه والإقتصاديه والثقافية والاجتماعيه . في العالم الإسلامي .
    أخي الدكتور :- جاءت هذه الدعوة المباركة ، من خادم الحرمين الشريفين ، الملك الحكيم ، حفظه الله ورعاه ، وسدد الله للخير خطاه ، لجمع كلمة وشتات الأمه الإسلامية ، كنقلة نوعية عظمى تغير مجرى التاريخ ، وتضع مستقبل الأمة الإسلامية في الأفضل .
    أخي :- جزاكم الله خيراً ، الطرح مميز بكل أبعاده ، وبارك الله لكم وفيكم ، وسدد الله للخير خطاكم .

  8. عالية

    اللهم وحد صفوفهم و انصرهم و احفظ بلاد المسلمين كما حفظت كتابك الكريم

  9. فاطمة القرشي

    اللهم اجمع كلمة المسلمين في هذه القمة ومن جوار بيت الله الحرام على الحق والدين وكن معهم ناصراً ومعينا.

  10. خديجة باقازي

    اللهم آمن روعاتنا وعافنا واعفو عنا واكفنا شر الفتن ماظهر منها وما بطن واحفظ وطنا وحكامنا والمسلمين أجمعين.

  11. د/ابراهيم حريري

    سلم الله بلاد المسلمين والمسلمين من شر الأشرار وحقد الحاقدين الذين لايخافون الله ويكذبون وينافقون ويخربون ويدمرون لابارك الله فيهم ورد كيدهم في نحورهم…
    وحفظ لنا بلاد الحرمين الشريفين وولاة امورنا وأمننا وأماننا بفضله وعزته وقوته.

  12. توفيق نقلي

    لافض فوك وسلمت يمينك اخي العزيز.

  13. د/حسن غندوره

    {كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ ۗ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم ۚ مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ} صدق الله العظيم.
    شكراً على تواصلكم الدائم وجزاك الله خير دكتور/سلمان…ونفع العباد بما تسطره يمناك وبارك فيك ورحم والديك.

  14. د/خالد مدني

    حفظ الله الأمة الإسلامية والعربية من كل سوء ومكروه
    وحفظ لنا حكومتنا الرشيدة وبارك لنا فيها…
    وشكرا اخي الحبيب دكتور/سلمان على هذا الطرح الرائع الجميل المميز.

  15. احمد عبدالرحمن سمرقندي

    اللهم أعز الإسلام والمسلمين واحمي حوزة الدين من المنافقين والكذابين المتاجرين بالدين على حساب سمعة الاسلام والمسلمين
    اللهم واجمع كلمة المسلمين على الحق والنصر المبين.

  16. د/ ابراهيم الفضل

    اللهم إجمع كلمتهم تحت كلمة لإله إلا الله محمد رسول الله..
    واحفظ لنا بلادنا بلاد الحرمين الشريفين وخادم البيتين ملكنا الحبيب الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه وطول في عمره وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان وبارك لنا فيه.

  17. احمد الرفاعي

    اللهم أجمع كلمتهم وسدد رأيهم وابعد عنهم الفتن ماظهر منها وما بطن
    واجزي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء وأطل في عمره لما يبذله من جهود جبارة لجمع كلمة المسلمين والعرب…
    وجزاك الله خير دكتور/سلمان حماد الغريبي وبارك فيك ورحم والديك على ماتسطره يمناك وتنشره من مقالات رائعة وهادفة.

  18. عبدالكريم بن خالد الزامل

    اللهم ألف بين قلوب المسلمين واجمع كلمتهم وأرهم الحق حقاً وارزقهم آتباعه والباطل باطلا وارزقهم إجتنابه
    واحفظ لنا بلادنا ومليكنا الحكيم الرشيد الذي يحمل هَمْ المسلمين في كل مكان وولي عهده الأمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موبايلي
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
نبض