بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

لأول مرة في تاريخ “السعودية” عدد ضيوف الرحلات الدولية يتجاوز  القطاع الداخلي

طباعة مقالة

  0 258  

نمو إجمالي الحركة العابرة بنسبة (115%) وزيادة ضيوف أوروبا العابرين بأكثر من (178%) *الخطوط السعودية تحقق قفزة في حركة السفر العابرة بين قارات العالم مرورا بالمملكة

لأول مرة في تاريخ “السعودية” عدد ضيوف الرحلات الدولية يتجاوز القطاع الداخلي





مكة الآن _ شاكر الحارثي :

حققت الخطوط السعودية قفزة كبيرة وغير مسبوقة في الحركة العابرة بين قارات العالم مرورا بالمملكة خلال العام الماضي 2018م مقارنة بالعام الذي سبقه،لتواصل بذلك القفزات المتتالية والنمو الشامل في الأداء التشغيلي منذ اطلاق برنامج التحول SV 2020الذي يجري تنفيذه في المؤسسة ومجموعة شركاتها ووحداتها الاستراتيجية، ومن ضمن أهدافه التوسع في التشغيل الدولي، واستثمار شبكة الرحلات الدولية لـ”السعودية” في أربع قارات حول العالم في تنمية العائد من الحركة العابرة .
وسجل تقرير الأداء التشغيلي لحركة العبور خلال العام الماضي تحقيق نمو كبير تجاوزت نسبته (115%) مقارنة بعام (2017م) ، وهو ما يعكس نجاح الخطط التشغيلية للناقل الوطني في تنمية هذا القطاع عبر الإستثمار الأمثل للأسطول والتوسع في التشغيل الدولي من خلال زيادة السعة المقعدية للوجهات التي تشهد كثافة في حركة السفر وتدشين وجهات دولية جديدة وإطلاق برامج تسويق فاعلة، وخطط تشغيل طموحة للتوسع في استثمار الحركة العابرة بين قارات العالم مرورا بمطارات المملكة.
وشمل نمو الحركة العابرة على شبكة “السعودية” معظم قارات العالم، حيث سجل عدد الضيوف المواصلين على رحلات “السعودية” انطلاقا من محطاتها في قارة أوروبا إلى وجهاتها حول العالم النسبة الأعلى من إجمالي الحركة العابرة خلال العام الماضي بنسبة نمو تجاوزت (178%) ، يلي ذلك أزدياد أعداد الضيوف انطلاقا من محطات الخطوط السعودية في آسيا والباسيفيك إلى العديد من الوجهات في القارات الأخرى بنسبة نمو (178%) ، وقد حلت قارة امريكا الشمالية في المرتبة الثالثة بنسبة نمو (154%) ، يلي ذلك الحركة العابرة من الشرق الأوسط بنسبة نمو (144%) ، ومن شبه القارة الهندية بنسبة نمو (98%) ومن محطات “السعودية” في قارة افريقيا بنسبة (77%).
وكانت الخطوط السعودية قد بدأت منذ بداية عام 2016م في تطوير كفاءة برامج التشغيل لحركة العبور ضمن أهداف برنامج التحول، إذ حققت في العالم التالي 2017م نموا بنسبة (70%) مقارنة بالعام السابق، لتحقق قفزة كبيرة خلال العام الماضي وبنسبة تجاوزت (115%) ، ولأول مرة في تاريخ “السعودية” منذ تأسيسها يتجاوز عدد الضيوف على الرحلات الدولية خلال العام الماضي عدد ضيوف القطاع الداخلي، وهو ما يجسد تحقيق أهداف الناقل الوطني حيال التوسع في التشغيل الدولي وتعزيز مكانته بين شركات الطيران العالمية وزيادة حصته في سوق النقل الدولي، حيث بين تقرير الأداء التشغيلي للعام المنصرم نقل أكثر من (17) مليون ضيف على القطاع الدولي من إجمالي عدد الضيوف الذين تم نقلهم خلال العام والذي تجاوز (34) مليون ضيف، وذلك تحقيقا للأهداف المنشودة؛ في برنامج التحول والخطة الاستراتيجية (SV2020) التي تتضمن مجموعة من البرامج والمبادرات الطموحة لرفع الكفاءة التشغيلية وزيادة الحصة السوقية للخطوط السعودية.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/459357.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن