بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

كُن مِنّهُم! ولا تكُن مِنْهُم!

طباعة مقالة

  19 1053  

كُن مِنّهُم! ولا تكُن مِنْهُم!





كُن مِنّهُم! ولا تكُن مِنْهُم!
خالد الجاسر

أقبلوا عليه من الآن، فإنه يحب الفرحين به، فقد كان عمرُ بن الخطاب -رضي الله عنه- يستقبلُ رمضانَ بقوله مرحبًا بمُطهِّرِ ذنوبنا، فليس شهرنا إلا تقويماً ربانياً لتعاليم الأُمة، كيف تتسع روح الجوار وتمتد، حتى يرجع البلد العظيم وكأنه لأهله دار واحدة يتحقق فيها الإخاء بمعناه العملي، وتظهر فضيلة الإخلاص مُستعلنة للجميع، ويُهدي الناس بعضهم إلى بعض هدايا القلوب المُخلصة المُحبة؛ وكأنما رمضان هو إطلاق روح الأمة الواحدة في أُسرة بيت عامر..
فمع إشراقة أول يوم منه، تعود السرور إلى القلوب، وتعود البركات والخيرات بعود 720 ساعة منه، لكثرة عوائد الله تعالى فيه على خلقه، بأن بلغهم ساعاته -أتمها الله عليهم بنعمة وغفران -، يخرجون فيه كيوم ولدتهم أمهاتهم، وبرهانا على ما في قلوبهم من محبته وشكره.
ففي ثوانيه ولحظاته أكثر من معنى للنفوس بالفرح، ففيه مهارة تربوية لا يأنسها الإنسان المحروم الذي لا يعرف كيف يفرح أو يبتسم، ولا تأنسها أمة غيرنا، فالنبي الكريم -صلى الله عليه وسلم -كان يحمل هموم الأمة، وكان جادًا ومع ذلك كان أكثر الناس تبسمًا وسعادة وتفاؤلًا بشهر كان يُعد له العدة قبل قدومه بمدة.
فلماذا يعز علينا إذا لم نكن سعداء فعلى الأقل أن نُسعد من حولنا ولو بكلمة أو بسمة عذبة ولو مُجاملة؟!… لماذا لا نتصنع السعادة لأجل أن يعيشُها حقيقة من هم حولنا؟.. ولنتجمع حول أبناء وبيوت شهدائنا ومصابي الوطن من جنودنا الأبطال…. أن نتجمع كعائلة ونبادل أبنائهم أرواح رمضان لرفع العبء عن كاهل فقير أو محتاج أو محروم، ونُنسيهم البُعد والحرمان منهم… ولا ننسى اليتامى ومن حولنا من المُقيمين وأبناء السبيل ممن يقومون بخدمتنا، بنية الصدقة والإحسان ونيل الأجر والثواب.
نظرة: كُنْ ممَّن يدخل بابَ الرَّيَّان!، وكُنْ ممَّن يُغْفَر له ما تقدَّم من ذنبه!، وكُنْ ممَّن يُصلِّي الله والملائكة عليه!، وكُنْ ممَّن صام الدَّهر على الطريقة الصحيحة!، وكُنْ ممَّن يُضاعَف صيامه!، كُنْ ممَّن يعمل عملاً لا مِثْل له!، وكُنْ ممَّن يفرح مرَّتَيْن لا مرَّة واحدة!، وكُنْ ممَّن لا يظمأ أبدًا!، وكُنْ ممَّن يَجعل له وقايةً منَ النَّار!، وكُنْ ممَّن يتخلَّق بأخلاق النبوَّة!، وكُنْ ممَّن يُظهِر الدِّين!، وكُنْ ممَّن يعمل عملاً لا يعلم جزاءه إلا الله!، ولا يكن صيامك كصيام أهل الكتاب!، ولا تكُنْ ممَّن يٌحْرَم العتق من النار ويُحْرَم الدعوة المستجابة!، ولا تكُنْ ممَّن يترك مكفِّرات الذُّنوب!، ولا تكُنْ ممَّن يُبْعِده الله فيدخل النار!، ولا تكن ممَّن يُحْرَم الحج مع النبيِّ صلى الله عليه وسلم!، ولا تكن ممّن يُحْرَمِ البركة!، ولا تكن ممّن يعلَّق بعراقيبه، وتشقَّق أشداقُه!.
وقفة: إن رمضان مدرسة تربوية واجتماعية عظيمة، وصفها الأديب الراحل مصطفى صادق الرافعي بكتابه (وحي القلم) قائلا: (وكأنما العيد هو إطلاق روح الأسرة الواحدة في الأمة)، وكل عام وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان وشعبنا السعودي وأمتينا الإسلامية والعربية بخير ويُمن وبركات، وحفظ الله الوطن وحماته، ومن قام على خدمة بيته الكريم، وأعاد حجيج بيته لأوطانهم سالمين فائزين…

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/458140.html

19 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. ابوعبدالله

    كل عام وانت بألف خير وصحة وسلامة ومبروك عليك الشهر الفضيل ورمضان كريم .

  2. د. علي الفراج

    بارك الله في ها القلم الجليل ومد في بيان كلماته النقية وطرحه المبدع

  3. Haia

    نشارككم الفرحة ونُهنئكم بهلال شهر رمضان المبارك. 🌙 من الجميع في #يونايتد كل عام وأنتم بخير عساكم من عواده

    شاكرة على ها المقال الجميل

    1. الكاتب

      بارك الله فيكم، وجعله شهر بركة على الجميع وما أنا إلا بكم خيراً وبركة وكل عام وأنتم بخير.

  4. Fatma1983

    #رمضان_كريم 🌙⭐
    اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام والعافية ودفع الأسقام والعون على الصلاة والصيام وتلاوة القرآن اللهم سلمنا لرمضان وسلمه لنا وتسلمه منا متقبلاً حتى ينقضي وقد غفرت لنا ورحمتنا وعفوت عنا.

    هادا مقال يحتاج يُدرس بالفعل بارك الله في هالكاتب وقلم زصحيفتنا.

    1. khalid

      بارك الله فيكم، وجعله شهر بركة على الجميع وما أنا إلا بكم خيراً وبركة وكل عام وأنتم بخير.

  5. firas_ahmed

    الله يكتبلكم كل خير وتضلّوا بصحة وعافية انتوا وعائلاتكم وكل أحبابكم، ان شاء الله هالأيّام الفضيلة تكون أيام بركة للجميع، والله يتقبّل صيامكم وصلاتكم ودعواتكم

  6. financem

    ما شاء الله مقال روحاني
    شكراايها الكاتب
    كل سنة وانتم وحبايبكم طيبين ومع بعض دايماً ومكة الآن معنا بالخير

  7. danzzz د. محمد الجديع

    المقال من جد روعة
    بالفعل به دروس وعبر يا ليت علمائنا يشوفوه..
    الحمدلله الذي بلغنا إياه بعد طول انتظار ، اللهم اجعله شهراً جديداً لأرواحنا يمحو عنا ما مضى ويبلغنا عفوك والرضى❤.

  8. Salemaldosary

    كل عام وأنتم بخير
    اللهم اجعلنا في هذا الشهر الكريم من المستغفرين واجعلنا فيه من عبادك الصالحين القانتين القائمين واجعلنا فيه من المقربين.برحمتك يا ارحم الراحمين

    بالفعل المقال يحتاج لدروس لا درس واحد… بارك الله في ها القلم

  9. saednawa75

    اهنئكم بحلول شهر رمضان المبارك ، وكل عام وانتم بخير

  10. IN FMSEN

    كل عام والامه الاسلاميه كلها بخير ورمضان كريم عليكم

  11. issawi55

    هادا مقال يحتاج يُدرس لأبنائنا تبارك الله جمع فضائل الشهر في 400 كلمة

    اللهم بارك لنا في شهر رمضان وأعنا على صيامه وقيامه وكل عام وأنتم بخير

  12. training11.ksa

    “ أهلًا بالحياة و الروحانية ، أهلًا شهر الخير ، أهلًا بأسعد الليالي ، أهلًا رمضان “
    ما شاء الله مقال روحاني
    شكراايها الكاتب

  13. takla968

    مبارك لكم الشهر الفضيل رمضان كريم شكرا على ها المقال …

  14. ali-mershed

    يا رب نسألك عوناً .. ونرجوك لطفاً .. فَ يسر لنا كل خير يا أرحم الراحمين
    المقال من جد روعة

  15. amal kan

    كل سنة و انت طيب و ربنا يتقبل صيامنا و دعائنا و تعبدنا و يا رب نطلع منه متغيرين ..سلوكنا للأحسن و قلبنا للأهدى و روحنا للأرقى .. #رمضان_كريم

  16. ayat.albarhi

    ربي اجعل هذا الشهر فاتحة خير لنا … وبداية اجمل أقدارنا… وحقق لنا ما نتمنى يا كريم
    كل عام وأنتم بخير

  17. asmahan.177

    ما شاء الله مقال روحاني
    نسأل الله أن يوفقنا وأياكم لصيامه وقيامة على الوجه الذي يرضاه عنا كل عام وأنتم بخير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن