بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

شهرُ القُرآن { رمضان} !

طباعة مقالة

  0 1160  

شهرُ القُرآن { رمضان} !





شهرُ القُرآن { رمضان} !

عبدالمحسن  الحارثي

من أفضل ما قيل عن القرآن الكريم ، هو ما سطَّرتهُ أقلام السلف للخلف ، ومنها:
قول الإمام أحمد بن حنبل – رحمهُ الله – إذْ يقول: ( عزيزٌ عليَّ أنْ تُذِيب الدُّنيا أكباد رِجال وعت صُدُورهم القُرآن).

وقال الشافعي – رحمهُ الله- :( حفِظْتُ القُرآن الكريم وأنا ابنُ سبع سِنِين).
وهذا عبدُالله بن مسعود – رضي الله عنه- قال: ( ليس حِفظ القُرآن الكريم ، بِحِفظ الحروف ، ولكن إقامة حُدُوده).

وعن إبراهيم بن أدهم – رحمهُ الله- قال:( لقيتُ عابِداً من العُبَّاد ، قيل أنهُ لا ينام الليل ، فقلتُ لهُ: لِـمَ لا تنام؟! فقال لي: منعتْنِي عجائبُ القُرآنِ أنْ أنام).

ولِعبدالله بن مسعود مقولة ، تقول: إنَّ أشد آية في القُرآن تفويضاً ، هي قولهُ تعالى:( ومن يتوكَّل على الله فهو حسبه).
وهذا مالك بن دينار ، يقول:( من لم يأنسْ بِحديثِ اللهِ عن حديثِ المخلوقين ؛ فقد قلَّ عملهُ ، وعَمِيَ قلبه ، وضيَّع أمره).

وإليكم ما قاله سُليمان الداراني – رحمهُ الله- عن طول التدبُّر في الآية الواحدة ، فهو يقول:( إنِّي لأتلُو الآية ، فأُقيمُ فيها أربع ليالٍ أو خمس ليال !! ولولا أنِّي أقطعُ الفِكْرَ فيها ، ما جاوزتها إلى غيرها).

ونختم حديثنا ، بقول عبدالله بن مسعود – رضي الله عنه- إذْ يقول:( والذي نفسي بيده ! إنَّ حقَّ تِلاوته أنْ يحِلَّ حلاله ، ويُحرِّم حرامه ، ويقرأهُ كما أنزلهُ الله).

اللهُم اجعلنا مِمَّن يستمع إليه ، ويقرأه ، ويُرتِّله ، ويعمل بحلاله ، ويُحرِّم حرامه ..
اللهُم اشرح صُدُورنا بِالقُرآن ، ونوِّر أبصارنا بضِيائِه ، ولا تحرمنا أجره ، واجعلهُ شفيعاً لنا لا علينا .. اللهُم آمين!!

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/456913.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن