بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

نَـوَادِي الصِـحَّـة الوطَـنِـيَّـة

طباعة مقالة

  0 840  

نَـوَادِي الصِـحَّـة الوطَـنِـيَّـة





نَـوَادِي الصِـحَّـة الوطَـنِـيَّـة

عبدالمحسن محمد الحارثي

 

تبلغ ميزانيَّة وزارة الصحة للعام ٢٠٠١٩م ١٧٢ مليار ريال ، وتبلغ قيمةالأدوية في الوزارة ما يُقارب ١٦ مليار ريال.

يحكي لي أحد الأصدقاء ، أنَّهُ يُعاني من مجموعة من الأمراض ، وأنّه زبون دائم للعيادات والمستشفيات ، وكانت جميع نتائج الفحوصات توصي برياضة المشي ، وتخفيف الوزن ، والتوازن في الغِذاء ، وأضاف .. لقد أكَّد لي الأطباء أنَّ علاجك بيدك أنت ، وأنَّ هذه الأدوية ما هي إلا تسكين للكثير من الأوجاع ، التي سببها الرئيسي قِلَّة الحركة ، والوزن الزائد …
وقال: عندما أجمع الجميع أنّ َ دواءك بيدك ، فقد قرَّرتُ أنْ أعمل على نفسي
من عِدَّة جهات ، من جهة رياضة المشي ، وانتقاء الغِذاء ، وتطبيق سنة محمد – صلى الله عليه وسلم- بكل أركانها وواجباتها .. فوصلت إلى نتائج مُبهرة ، منها: الارتياح النفسي ، والجسدي ، وقد تلاشت كل أعراض الأمراض ، وتحسنت صحتي ، بدرجة ممتازة.

ما نُريد أنْ نصل إليه ، في هذا الجانب ، هو : لماذا لا تعمل وزارة الصحّة على هذا الخط ، وهو خط إنشاء نوادي صحية وطنية ، بأجر رمزي ، على غِرار النوادي الرياضية ، كي نُحقق جزء من رُؤية الخير ٢٠٣٠م ، وهذهِ الأندية بالتأكيد ، ستُخفف العبء الأكبر على المستشفيات ، وليكن بها طبيب أُسرة متمكن ، وليكن ذلك من خلال المشاركات المجتمعية ، والقطاع الخاص ، وأعتقد أن مثل هذه المشاريع ، غير مُكلفة ، ولا تحتاج إلى مبالغ تشغيلية ضخمة ، بل تعتمد على صالات رياضية ، ومضمار مشي ، ومسابح صحية ، وغُرفة للتثقيف الذاتي. . والله من وراء القصد.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/455778.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن