بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

سيمفونية

طباعة مقالة

  1 978  

سيمفونية





سيمفونية
ماجد العتيبي

 

عند كتابة مقالة أيّاً كان موضوعها، سياسة، فن، اقتصاد، ورياضة، هل تخضع للمقياس الأدبي؟
هل تُكتب مباشرة، أم عميقة؟، هل تخلو من الأدب وفنونه؟
من يكتب في السياسة وتوازناتها، ويشير لماضي وتنبؤات، كيف سنجد الأدب فيها؟
من يكتب في الاقتصاد وأرقامها، ومؤشرات ونقاط قوتها وضعفها، أين الأدب عنها؟
أين الأدب؟
الأدب موجود لدى الكاتب، مهما تنوعت المقالة، الأديب يجد نفسه بين الكلمات، يترنم مابين الأسطر، يختبئ خلف الفواصل والنقاط.
ومن خلال هذة المقدمة، واقتراب نهاية الموسم الرياضي، وشدة التنافس بين الأندية، وترتيباتهم، وبعدًا عن السطحية في المقالة، والتلحف برداء الأدب.
أتقدم بالشكر لرئيس النصر سعود ال السويلم، لقبه شامخ، واعاد فريقه للشموخ، فاز باللقب أم لم يفز، أدارته وأعضائها يعزفون سيمفونية محترفة، قدمها موزارت في الشارع الضيق أمام بيته في سالزبورغ.
سيكون العزف قريبًا في محفل عالمي.
بقي ثلاث جولات، 9 نقاط يجب معاملتها كرقم اقتصادي، يجب الحصول عليها، مهما كان الثمن، وتحتاج لأرباب الفكر والسياسة، واستخدام التصاريح والتغريدات، لهز ثقة المنافس، ومن بعدها دوري وأرض محروقة للخصوم.
حتى تحين تلك المواعيد، كل عام وأنتم بخير، اللهم بلغنا رمضان.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/455718.html

1 التعليقات

  1. محمد

    مقال ذكي وجميل بربط السياسية بالاقتصاد برابط الأدب واسقاطة على موسم أكثر من رائع للنصر 👍

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موبايلي
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن
نبض