بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

وداعاً معالي الفريق الخصيفان

طباعة مقالة

  2 1326  

وداعاً معالي الفريق الخصيفان





وداعاً معالي الفريق الخصيفان
عبدالعزيز بن سعيد بن ذياب

 

رجال” صدقوا ماعاهدوا الله عليه
نعم هولاء رجال مثلنا وهم أناس اشباهنا يأكلون الطعام ويمشون في الأسواق لكنهم عن غيرهم مختلفون
وعن أقرانهم مستثنون وعن أمثالهم متميزون ، إنهم رجال” صدقوا ما عاهدوا الله عليه ، فقد أفنوا أعمارهم جلها إن لم يكن كلها في خدمة الدين ثم المليك والوطن وأخلصوا في اعمالهم فأثابهم الله بما عملوا ، وعاملوا البشر والناس وأصحاب الحاجات بكل تواضع وخدمة وحكمة وقاموا بما عليهم من واجب تجاههم وقبلوا شفاعة الشافعين فيهم بما لا يخل بالنظام والأنظمة أو يخالف الدين والشرع أو السمت العام في الدولة ، فذاع صيتهم وكثر بين الناس ثناؤهم وصار ذكرهم في العالمين ، وتجلت صحائف أعمالهم بنور دعوات الضعفاء والمساكين ، وشكرهم وأحبهم وقربهم إليهم من وضعوا ثقتهم بهم لخدمة الدين ثم المليك والوطن وهم ملوك هذي البلاد الأبية رحم الله من مات منهم وأطال الله بعمر ملك الحزم والعزم سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز اللذين هم بهولاء الرجال وأمثالهم يفتخرون بما قاموا به من واجبات أنيطت بهم فقاموا بواجبهم بكل تفان وإخلاص فاستشعر هولاء الرجال العظماء عظم المسؤولية والأمانة التي أحاطت بأعناقهم فكانوا خير من مثلوا بلادهم ومتثلوا بأوامر ولاة امرهم ونفذوا توجيهات ملوكهم ومسؤوليهم بكل حكمة وقتدار ، وحلم وفهم ، وجدارة في اتخاذ القرارات وبعد نظر وتأني في إطلاق الأحكام وتخاذ القرار ليصيبوا كبد الحقيقة ويصلوا بقراراتهم لبر الأمان دونما حيف أوظلم لأحد ، بعيدين عن شخصنة مواقفهم او محاولة منهم للإنتقام لذواتهم فكانوا خير من مثلوا المملكة العربية السعودية نحسبهم كذلك والله حسيبهم والناس هم شهداء الله في أرضه ومن هولاء الرجال والشخصيات الكريمة معالي مديرعام المباحث العامة والمستشار بالديون الملكي الفريق أول صالح بن طه خصيفان رحمه الله هذا الرجل الذي ودع الدنيا بسلام ، وانتقل لجوار ربه بأمان ، ورتحل عن دنياه بأفضل الأيام صباح الجمعة وحمل نعشه نحو مقبرة المعلاة ووري جثمانه بأطهر بقعة من بقاع الأرض (مكة المكرمة) فحاز رحمه الله الحسنيين ، وكأنه تمثل بقول القائل ( علو” في الحياة وفي الممات لحق” انت إحدى المعجزات ) فرحم الله معالي الفريق صالح خصيفان وغفر الله لتلك الروح وجعلها في علييين وبارك الله في عقبه من ابناء وبنات وإخوة وأخوات وأنزل على قلوبهم الصبر والسلوان وعظم الله اجرهم في فقيدهم الغالي وإننا إذ نعزي القيادة الكريمة وكل مواطني هذي البلاد العزيزة فيه لنسأل المولى جلت قدرته أن يرحمنا برحمته إذا صرنا إلى ما صاروا إليه وأن يحسن لنا وللمسلمين ختامنا وييمم كتابنا ويرحم عند الوقوف بين يدبه ذل ضعفنا
إنا لله وإنا آليه راجعون !

*كاتب العدل بمكة المكرمة

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/453106.html

2 التعليقات

  1. سلمان الخصيفان

    اللهم امين وتقبل الله دعواتكم ،، فعلاً رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ،،، الله يرحمك عمي وعميد أسرة الخصيفان معالي الفريق اول/ صالح الخصيفان رحمة واسعة وجعل مثواك الفردوس الأعلى .

  2. عبدالرشيد بخش

    رحمك الله يا أبا طه رحمة الابرار واسكنك فسيح جناته والمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والاموات امين يارب العالمين.
    جزاك ربي الجنة شيخنا الفاضل على هذه
    العبارات الجميلة والتي تكتب بماء الذهب
    جعل الله ذلك في ميزان حسناتكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن