بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

أرض الملوك

طباعة مقالة

  0 771  

أرض الملوك





أرض الملوك
الشيخ/ عبدالعزيز بن ذياب الغامدي

 

بعد طول غياب عن أرض الحكم والإمارة وعاصمة مملكة الملوك الصالحين والقادة ، شاءت الأقدار أن تحط قدمايا عاصمة التأثير والقوة بالقرارات العربية والإسلامية والعالمية عاصمة المملكة العربية السعودية إمارة حكم الرأي السديد والشرع الرشيد ، أرض مؤسس البلاد وموحد كيانها الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه وأجداده الكرام ، اللذين وحدوا الجزيرة العربية فتوحدت بحمد الله وفضله على كلمة سواء فصارت المملكة العربية السعودية فأصبحت قبائلها من حاضر وباد اخوانآ متحابين يمتثلون بأمر الله وأمر رسوله ثم أمر قادة هذي البلاد الأبية ، هذي هي الرياض التي زائرآ جئتها وإنه مما زادني شرفآ وفخرآ وكت بأخمصي اطأ الثريا ، ما رأيته بعد وصولي لرياض المجد والعزة من تطور ونمو كباقي مناطق مملكتنا العزيزة ، فبدأت بمراجعة بعضآ من ذكريات التاريخ بعقلي المحدود عن هذي العاصمة العريقة عراقة أهلها
الطيبين الاوفياء الكرماء فأصابتني العبرة ونزلت دموعي حارة وشكرت الله على كرمه وفضله وتفضله على أهل هذه البلاد المباركة المملكة العربية السعودية ، وفتكرت يوم كنا نقرأ عن رياض الخير كيف كانت ، ثم أصبحت بأعوام قليلة بفضل الله ثم بفضل قائد المسيرة من كان لها يومآ أميرآ صدق الله فصدقه ، فتفانى سلمه الله بخدمة هذي البقعة العزيزة وخدمة اهلها واخلص مع إخوانه ملوك السعودية الراحلين غفرالله لهم في تطويرها فأصبحت (هذه هي الرياض) كما نراها اليوم عاصمة للثقافة والأدب والتاريخ والتطور، وها هو اليوم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ورعاه يتولى حكمها وأصبح رعاه الله لها ملكآ وقائدآ اعلى لجميع القوات السعودية ، بارك الله في عمره وجعل أيامه أعوامآ عديدة وأزمنة مديدة (هذي هي الرياض بين الأمس واليوم) وها هو اليوم ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز هذا الشبل من ذاك الأسد يكمل مسيرة والده الملك سلمان بن عبدالعزيز فيبادر سلمه الله بهذه المشاريع الأربعة العملاقة بأرض الملوك ومنطلق أرض المؤسس الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه لتوحيد هذي البلاد المباركة من وسطها لشمالها لجنوبها لغربها لشرقها ليعلن للعالم أجمع من عاصمة أرض الملوك والقادة ، ورياض العقيدة والتوحيد والشموخ والتطور وعاصمة المقدسات الإسلامية أننا قادمون بقوة نحو العالم الأول متمسكين بعقيدتنا السمحةمستعينين بالله عز وجل ومتوكلين عليه سبحانه ليعلن ولي العهد سلمه الله أمير الشباب وقائد زمام المرحلة ، الملهم بقراراته والحكيم بحسن اختياره للمشاريع اين تكون ومتى تكون والحريص على تنفيذها بأوقاتها مع حزمه وتوجيهاته الكريمة بأن يكون شباب الوطن هم من يمسكون بزمام تنفيذها والإشراف عليها ، فالله الحمد والمنة وله الشكر سبحانه على هذي النعم التي لا تعد ولا تحصى وله الحمد سبحانه أن هيأ لهذه البلاد قادة مخلصون يعملون ليل نهار لما فيه الصالح العام وصلاح العباد والبلاد ويعملون بصمت ثم يعلنون ما تم تنفيذه اذا اصبح شيئآ ملموسآ صادقين مع انفسهم ومع مواطنيهم جعلهم الله مباركين اينما كانوا أو حلوا أو رحلوا
فواصلي يا بلادي واصلي والله يحميك ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/451388.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موبايلي
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن