بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

مكة الآن ترصد سلسة أحداث مثيرة وشيقة في حديث التربوي والإعلامي خالد الحسيني خلال 40 عاماً

طباعة مقالة

  11 3691  

مكة الآن ترصد سلسة أحداث مثيرة وشيقة في حديث التربوي والإعلامي خالد الحسيني خلال 40 عاماً





مع رئيس التحرير

 

حوار:شاكر الحارثي

 

مكة الآن تلتقي بالتربوي والإعلامي خالد الحسيني في حوار شيق ومثير كانت أبرز عناوينه:

• والدي ووالدتي أصحاب الفضل الأول بعد الله في كل ما حققته

*الملك سلمان تحدث  معي عن ذكرياته في مكة قبل 6 عقود.

• زرت مصر وأنا في سن السادسة في ١٣٧٩هـ

• بناتي وأولادي يحملون الجامعة وهناك من يحمل الدكتوراه وإبني أشرف استهواه العمل الصحفي

• مجلس رمضان في بيتي أكمل ربع قرن

• أربعة عقود ما بين التربية والصحافة

•كتابي حياة في الصحافة والتربية حقق لي جمع وتوثيق السيرة

• أسست مدرسة الملك خالد الابتدائية في مكة ووثقت تاريخ الرحمانية وألفت كتب عنهما

• التقيت بأربعة ملوك وقصر الصفا من مصادري الإخبارية وأعتز بصورة خاصة مع الملك سلمان

•حضرت تجديد باب الكعبة مع الملك خالد

•موقف محرج مع الوزير الخويطر

• انفردت بأعمال صحفية عدة؛ منها لائحة المعلمين وأحداث الحرم واحتراق الطائرة

• مدير عام المباحث أمر بالقبض علي من أجل هذا الرجل

• رافقت الأمير نايف في جولات الحج ٣٤ عاماً،، وهذه قصة تصاريح الحج

•حديث لا يتكرر مع وزير الداخلية

• قدمت للأمير محمد بن نايف وزير الداخلية صور لوالده في جولة الحج لسنوات طويلة

• الفريق آل الشيخ استجاب لفكرتي وسلم الصحفيين سيارات أمنية

• د. هاشم معلمي الأول في البلاد

• أرشيفي الخاص يضم قصاصات وصور ٤٠ عاماً

• المسؤول التركي كذب خبري في إذاعة لندن

• دخلت الكعبة عدة مرات وهذا أهم ما استفدته من العمل الصحفي

• التقيت القذافي أمام الكعبة

• قضيت ٢٧ عاماً متصلة في إدارة المدارس وحفل تقاعدي رعاه وكيل أمارة المنطقة

• طلاب الرحمانية ملوك وكبار أدباء ووزراء ورجال أعمال

• غطيت جولة الملك فهد للباحة في أول عام لي في الصحافة

• شاهدت جهيمان ورفاقه وانفردت بهذه الأحاديث

• رشحت رئيساً لتحرير الندوة لكن..

————————————

• ما بين التربية والصحافة أمضى الأستاذ خالد محمد الحسيني أربعة عقود بدأت في ١٣٩٤هـ في العمل التربوي معلماً في مدرسة الحجون الابتدائية في مكة المكرمة وانتهاء بـ ١٤٢٥هـ مديراً للرحمانية الابتدائية بمكة وفي ١٣٩٨هـ بدأ مزاولة الصحافة في جريدة البلاد مراسلاً لها في مكة ولازال يمارس العمل الصحفي اليوم عبر الكتابة.

حياة امتدت لسنوات خرج منها بتجربة كبيرة في المجالين، وعندما طلبت منه الوقوف على أهم وقفات مشواره رحب بنا وكان الحوار الخاص لمكة الآن في منزله في مكة،،

والد (أ/ خالد) الشيخ محمد عبدالإله الحسيني رحمه الله

الأستاذ خالد أثناء زيارته لمصر 1379 هـ

كانت البداية من الأسرة يقول الحسيني ولدت في حي الجميزة بمكة القريب من مقابر السيدة خديجة رضي الله عنها ونشأت تحت رعاية والدي الشريف محمد عبدالإله الحسيني الذي كان أحد كبار الموظفين في البرق والهاتف واللاسلكي ووالدتي السيدة فاطمة علي السعدوي الغامدي من أفضل بيوت الظفير في الباحة ووجدت نفسي بفضل الله أنا وأخواتي وإخواني في بيت سعيد توفرت فيه لنا كل احتياجات الحياة بفضل الله ولم أتذوق مشقة الحياة أو معاناتها ولله الحمد، ودرست في المدرسة المحمدية الابتدائية في الحي وكان مديرها الشيخ عبدالله المشاري ووكيلها الشيخ علوي اليوسفي رحمهما الله، وفي المتوسطة في مدرسة عبدالله بن الزبير وكان مديرها الشيخ عبدالملك ملا رحمه الله الذي عمل فيما بعد رئيساً للمؤذنين في المسجد الحرام.

 

نشرت ذكريات الملك سلمان في مكة قبل 6 عقود

الزميل الحسيني ألتقى بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز عندما كان وليًا للعهد في مكة المكرمة وتحدث معه عن ذكرياته في مكة قبل 6 عقود، ونشر ذلك في حينه في البلاد، و يعتز بصورة خاصة له مع خادم الحرمين الشريفين حفظه الله في مناسبة في مكة المكرمة، وضمنها كتابة ويقول أن مكتب الملك عندما كان ولياً للعهد تواصل معه هاتفياً ناقلاً شكره على إهداء الكتاب وتصفح الملك له وهو مما أسعده.

مع الملك سلمان

الأمير أحمد بن عبدالعزيز

تسليم الأمير محمد بن نايف صور جولات الأمير نايف لـ34 عاماً 4 / 12 / 1434 . عرفات

مع الأمير خالد الفيصل

مع الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز

الدراسة في الخارج

—————-

زرنا في عام ١٣٧٩هـ القاهرة مع الوالد والوالدة رحمهما الله، وكان والدي يتمنى أن أُكمل دراستي بعد الثانوية في خارج المملكة أُسوة بعدد من أبناء زملائه في الوزارة إلا أنني اختصاراً للمشوار التحقت بمعهد المعلمين الثانوي في مكة في حي الزاهر وتخرجت في ١٣٩٤هـ وعينت معلماً في شوال ١٣٩٤هـ في مدرسة الحجون الإبتدائية، وقد تيسرت لي الحياة فاشترى لي والدي سيارة جديدة بعد المتوسطة، وفي محرم ١٣٩٥هـ زوجني والدي ووالدتي رحمهما الله وسكنت في دار والدي دون أي معاناة أو تكليف من قبلي وبقيت في الحجون حتى أواخر عام ١٣٩٨هـ ورشحني الأستاذ سهل المطرفي رحمه الله الذي كان مديراً للتعليم في مكة وسبق أن كان أحد المعلمين في المحمدية فترة دراستي فيها، رشحني مديراً للمدرسة المُحدثة في الششة التي أسستها في محرم ١٣٩٩هـ واخترت لها اسم الملك خالد،،

 

في الملك خالد

—————

شهدت ابتدائية الملك خالد تلك الفترة العديد من الأعمال التربوية والتعليمية بوجود زملاء لازلت أتواصل معهم لليوم؛ شكلنا فريق عمل حقق بفضل الله نجاحات في العديد من الأعمال داخل المدرسة والنشاط الخارجي، وأصدرت في ١٤١٠هـ كتابها الأول وبقيت فيها حتى جماد الأول ١٤١٧هـ، ورشحت مديراً للرحمانية في مكة وبدأت في مهمة ليست باليسيرة ووفقني الله لتوثيق تاريخ المدرسة ١٣٣٠هـ كونها أقدم مدرسة حكومية في المملكة، وأسسها الشيخ محمد حسين خياط في ١٣٣٠هـ، ثم في عهد الأشراف أصبح اسمها الهاشمية ولوجود مبناها في المسعى سميت مدرسة المسعى وفي ١٣٥٤هـ زارها الملك عبدالعزيز رحمه الله وأطلق عليها اسم والده الإمام عبدالرحمن رحمه الله وأصبحت الرحمانية، وفي شعبان ١٤٢٠هـ أصدرت كتابها الأول ووثقت تاريخها وقدامى المعلمين والطلاب وصدرت موافقة الوزارة على اعتماد تأسيسها في عام ١٣٣٠هـ.

ملوك ووزراء

————

• ووجدت من بين طلابها الملك طلال بن عبدالله ملك الأردن والشريف غازي بن فيصل ملك العراق وعدد كبير من كبار المسؤولين والأدباء والوزراء ورجال الأعمال والعسكريين وتواصلت مع بعضهم ولازال عدد من طلابها لليوم من أبرز الأسر وأصحاب مراكز عليا في كل المجالات، وشهدت الرحمانية بوجود زملاء حرصوا على استمرار تاريخها العديد من الأنشطة وتم تهيئة المبنى التي تستغله الآن في حي الهجرة بالعديد من الأجهزة وأصبحت من أشهر المدارس في المنطقة وزارها عدد من كبار المسؤولين وطلابها القدامى.

د خالد نحاس امين العاصمة؛احد طلاب الرحمانية في زيارة للمدرسة يرافقه الأستاذ عليوي القرشي مدير التعليم رحمه الله

رعاية وكيل الأمارة

————

وفي أواخر عام ١٤٢٥هـ تقدمت بطلب التقاعد المبكر وأقامت المدرسة حفل تقاعدي في قاعة أفراح في مكة رعاه وكيل أمارة منطقة مكة الأستاذ عبدالله داوود الفايز ومدير التعليم الأستاذ عليوي القرشي رحمه الله وعدد كبير من الأسرة التعليمية والإعلامية وعدد من قدامى طلابها في فترة الستينات الهجرية وفضل الله كبير، وقد رشحت لمدير التعليم زميلاً من خارج الرحمانية قائداً لها، وهي حالة غير مسبوقة.

العمل الصحفي

———-

يقول الزميل خالد الحسيني وهو يتحدث عن بداياته في العمل الصحفي، في ١٣٩٨هـ بدأت مراسلاً لصحيفة البلاد في مكة المكرمة وكان رئيس التحرير تلك الفترة الأستاذ عبدالمجيد شبكشي رحمه الله والدكتور هاشم عبده هاشم والأستاذ عبدالغني قستي رحمه الله، مدراء التحرير

في مؤتمر الأمير نايف في مكة (د/ هاشم عبده هاشم- أ/ علي حسون

هاشم

———

وقد تلقيت أول دروس العمل الصحفي من الصحفي الكبير الدكتور هاشم عبده هاشم وكنت أجد معاناة كبيرة حيث أنني تلك الفترة كنت أعمل مديراً لمدرسة الملك خالد، ومسؤولاً عن توفير أخبار وأعمال صحفية للبلاد، والنزول لجدة لتسليم المواد والصور مع وجود أسرة لكن وجودي بين والدي رحمهما الله سهل المهمة، وكنت أوفق ما بين العملين مع حاجة العمل التربوي للانضباط والتواجد فضلٌ من الله.

زيارة الباحة

—————

كلفني الأستاذ هاشم بعد مرور أقل من عام في بداياتي في البلاد بتغطية زيارة ولي العهد الأمير فهد بن عبدالعزيز رحمه الله للباحة، وسافرت للباحة ورافقني كبير المصورين الاستاذ حسن الملح رحمه الله ووفقني الله لتحقيق عمل صحفي مميز رغم انعدام وسائل التواصل إلا عبر الهاتف القديم وعدم وجود وسيلة لإرسال أفلام الصور، لكنني انفردت بأول حديث مع أمير الباحة معالي الشيخ ابراهيم آل ابراهيم رحمه الله، وعدد من الوزراء المرافقين لولي العهد.

حادث الحرم

————

وفي محرم ١٤٠٠هـ كان حادث الحرم اختباراً لي وبفضل الله انفردت بالعديد من الأعمال الصحفية، والانفراد بالحديث مع أمير منطقة مكة الأمير فواز، وإمام يوم الحادث الشيخ محمد السبيل والمؤذن الشيخ عبدالحفيظ خوج رحمهم الله واللواء فالح الظاهري قائد مهمة التطهير وحضور المؤتمر الصحفي للأمير نايف وزير الداخلية رحمه الله

جهيمان.

————

سألت الأستاذ خالد هل رأيت جهيمان؟

قال؛ نعم رأيته ومن معه بعد تطهير الحرم أمام مقر قيادة المهمة وحضرت بعد انتهاء التطهير المؤتمر الصحفي لوزير الداخلية والطواف بحضور الملك خالد والملك فهد والأمير سلطان والأمير فواز رحمهم الله، والأمير بندر، وعدد من الأمراء والمسؤولين وقادة الأمن، وقد كنت أواصل التواجد من بعد انتهاء دوام المدرسة ظهراً وحتى الواحدة فجراً في منطقة الحرم، والتقيت بالناس داخل الحرم بعد التطهير.

أعمال صحفية

————

يواصل الحسيني حديثه بقوله خلال الفترة الأولى للعمل في البلاد ١٣٩٨هـ- ١٤٠٢هـ، حققت الكثير من الأعمال الصحفية، أذكر منها الحديث الوحيد مع الشيخ محمد طاهر الكردي رحمه الله المؤرخ المعروف والذي خط المصحف الشريف وأول حديث مع شيخ الأغوات ومع مطوف الملوك والرؤساء الشيخ جميل جلال، وحديث مع الشيخ عبدالله خوجه مؤسس مدارس النجاح، والدكتور نجم الدين أربيكان رئيس حزب السلام التركي والرئيس الجامبي، وكنت أحضر مناسبات إمارة المنطقة ورابطة العالم الإسلامي فترة أمانة الشيخ محمد علي الحركان والشيخ صفوت السقا رحمهما الله،،

ونادي مكة الأدبي فترة رئاسة الأديب ابراهيم فودة رحمه الله، ومسابقة القرآن الدولية، واجتماعات لجنة الحج المركزية في أمارة المنطقة، وكل المناسبات ومتابعة ثاني حملات التخلف التي كان يقودها الفريق جابر عبدالحفيظ رحمه الله .

مدير عام المباحث

———-

• ماهي قصة إلقاء القبض عليك بأمر مدير عام المباحث العامة؟

• كان ذلك في حج١٣٩٩هـ أجريت حديثاً صحفياً نُشر في الصفحة الأولى مع ضيف من إيران وظهر يوم النشر اتصل بي صديقنا اللواء زايد البنيان مدير المباحث العامة في مكة، وأبلغني أن لديه أمر من الفريق عبدالعزيز المسعود مدير عام المباحث بالقبض علي وقد شكل ذلك قلقاً وفزعاً خاصة عند والدي ووالدتي، ولكن الله سلم وصرف الله عني سوئه، وتصدى الأستاذ الشبكشي رحمه الله للأمر وقال لي قل لهم أنني من أجاز الحديث.

 

احتراق الطائرة

————

يعد حادث احتراق الطائرة الترايستار في مطار الرياض في شوال ١٤٠٠هـ من أهم أعمالي الصحفية، إذ كان عدد من الضحايا من مكة واستطعت أن ألتقي بأسرهم وانفردت بالحديث مع أُسرة كابتن الطائرة محمد الخويطر في مكة، ومساعده سامي حسنين في جدة رحمهما الله، وبعد ثلاثة عقود أصبح ريان ابن الكابتن طياراً وأجريت معه حديث في البلاد، وجدير بي أن أذكر الزميل منصور العساف الذي ألف كتاباً عن حادث الطائرة رصد فيه كل ما يتعلق بالحادث بل وسجل فيه معلومات تنشر لأول مرة.

أول بعثة للحج

———

• وفي البلاد شاركت في أول بعثة للحج في ١٣٩٨هـ مع عدد من الزملاء وقُدت وانيت” سيارة” الصحيفة في عرفات ومنى.

 

 تجديد باب الكعبة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ويتحدث الحسيني عن مناسبة هامة شارك في تغطيتها بحضور الملك خالد رحمه الله في ١٣٩٩هـ وهي تجديد باب الكعبة.

موقف الوزير الخويطر

——————-

ماهي قصة الوزير الخويطر؟ 

بعد انتهاء حضور الملك خالد تجديد باب الكعبة، انتقلنا إلى القصر الملكي في المعابدة، ووجدت الدكتور عبدالعزيز الخويطر وزير المعارف رحمه الله يجلس بمفرده وتحدثت معه وكنت في العام الأول في عملي مديراً لمدرسة الملك خالد الابتدائية في مكة، وسألته عن نصاب جدول المعلم والذي يصل إلى ٢٤ حصة فنفى الوزير هذا الأمر وقال أسأل من تعرف من المعلمين أن النصاب أقل من هذا، وعندما كشفت له أنني مدير مدرسة طلب مني عدم نشر الحديث، إلا أن الدكتور هاشم قال لي أنه خبر صفحة أولى، لكنني طلبت منه عدم نشره خوفاً من أن يغضب الوزير، وربما كان هناك تنظيم جديد لنصاب المعلم يعلمه الوزير ولم يرسل للمناطق.

مع القذافي

——-

• يصف الزميل الحسيني تواجده قبل فجر أحد الأيام في عام ١٤٠٠ في المسجد الحرام بحضور الأمير ماجد أمير منطقة مكة رحمه الله لأسباب زيارة الرئيس معمر القذافي وأدائه العمرة وما رأه من تصرفات من القذافي وإصراره على صعود مصوره الخاص للدخول للكعبة، وقيام الشيخ ناصر الراشد رئيس الحرمين رحمه الله بمنع المصور والصيحات التي أطلقها القذافي بعد خروجه من الحرم وهو يدخل للسيارة.

الندوة

———

• بقيت في البلاد حتى بداية عام ١٤٠٢هـ وانتقلت للندوة فترة رئاسة الأستاذ حامد مطاوع رحمه الله، وعملت فيها حتى رجب ١٤٠٢هـ وحققت فيها أعمالاً صحفيةً أهمها نشر لائحة المعلمين والمعلمات على مستوى المملكة وحصلت عليها تلك الفترة من مدير عام شؤون الموظفين بالوزارة الأستاذ محمد حمد النوح وعمل آخر يتعلق بالصكوك لدى أمانة العاصمة وغيرها.

في الرياض

————

• لماذا تركت الندوة ؟

٠ جاءني عرض من صحيفة الرياض مديراً لمكتبها في مكة بمكافأة أربعة آلاف ريال شهرياً وكانت مكافأتي في الندوة ٢٤٠٠ ريال

وقد بقيت في الرياض حتى عام ١٤١٣هـ وحققت العديد من الأعمال الصحفية وكنت رئيس بعثة الحج طوال فترة عملي في الرياض، وكنت أنزل ضيفاً في عرفات في مقر الرابطة وفي منى في مقر أمارة مكة ومعسكر الحرس الوطني والتقيت خلال أيام منى الملك عبدالله عندما كان ولياً للعهد والأمير سلطان وزير الدفاع رحمهما الله، خلال زيارتهما لمعسكر الحرس الوطني ومعسكر القوات المسلحة.

 

قصر الصفا

——

سنحت لي فرصة السلام على الملك فهد في قصر الصفا في مكة أكثر من مرة في شهر رمضان ووقفت على العديد مما كنت اسمعه من الملك ونشرته في صحيفة الرياض.

 

رئيس التحرير لم ينشر حديث الملك

———-

ويتحدث الحسيني بألم وهو يتذكر حضوره في قصر الصفا في مكة وكان جلوسه في مكان قريب من الملك فهد رحمه الله وشاهد صحفي شهير من أحد الدول الخليجية يتحدث مع الملك واستطاع كتابة أكثر ما تحدث به الملك، وقام بإرساله لرئيس تحرير الرياض الذي رفض نشره بحجة أن أحاديث الملك تصل الصحف من الوكالة وبعد ثلاثة أيام نشر حديث الملك من قبل الصحفي وكان يمكن نشره في الرياض، ولا يتعارض ذلك مع المهنية.

 

نفق المعيصم

———

ماهي قصة المسؤول التركي إبان حادث نفق المعيصم ؟

علمت بزيارة لمسؤول تركي كبير لنفق المعيصم بعد الحادث، وانتقلت للموقع ولم أجد أي صحفي وفضلت عدم استعمال جهاز التسجيل وكتابة رؤوس أقلام على ورقة، وقد أشاد التركي بدور المملكة وجهودها في خدمة وأمن الحجاج،، ونشر التصريح في اليوم الثاني في الصفحة الأولى في الرياض ومساء يوم اللقاء كنت استمع لإذاعة لندن مُصادفة، وصعقت وأنا أسمع نفس المسؤول يقلل من ما قامت به المملكة تجاه الحادث، وبقيت في قلق كيف أُثبت كذبه وأنا لا أملك تسجيلاً لحديثه ومرت الأيام وبفضل الله لم يحدث ما كنت أخاف منه

 

الأمن العام

———-

يعد الأمن العام من أهم الأجهزة في الحج وقد ارتبطت بعلاقة خاصة مع معالي الفريق محمد بن رجا الحربي رحمه الله نائب مدير الأمن العام، وعدد من رجال الأمن تحديداً فترة معالي الفريق عبدالله آل الشيخ مدير الأمن العام رحمه الله؛ وقد تحدثت معه في حاجة رؤساء بعثات الحج الصحفية لسيارات أمن لتسهيل تنقلاتهم في المشاعر ومكة ووافق لعدة سنوات.

الفريق محمد بن رجا الحربي رحمه الله

الأمير نايف

————

• رافقت الأمير نايف سنوات طويلة في جولاته في الحج ؛ نود أن نقف على أهم ما لديك حولها؟

• تعد علاقتي بجولات الأمير نايف رحمه الله في الحج من أهم محطات حياتي الصحفية إذ استمرت من عام ١٣٩٩هـ وحتى آخر جولة ١٤٣٢هـ وحضرت المؤتمرات الصحفية بعد الجولة؛ وأنا الصحفي الذي استمر هذه السنوات بفضل الله، وحضرت جولات الأمراء أحمد بن عبدالعزيز ومحمد بن نايف وقدمت له في ٤-١٢-١٤٣٤هـ صور والده يرحمه الله في جولات الحج، وفي عام ١٤٣٨هـ شاركت في الجولة التي حضرها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والعام الماضي ١٤٣٩هـ جولة الأمير عبدالعزيز بن سعود في الجولة رقم ٤١، وتخلل هذه السنوات العديد من المواقف والذكريات، إذ كانت جولة الأمير نايف في السنوات الأولى تبدأ من العاشرة صباحًا وحتى الرابعة عصرًا، وبعد ذلك نواصل العمل واعداد مادة الجولة للنشر وتفريغ الأشرطة واملاءها للزملاء في جدة عبر الهاتف للنشر في الطبعة الأولى.

 

تصريح الحج

من أهم المواقف في حياتي الصحفية ما قلته للأمير نايف رحمه الله خلال المؤتمر الصحفي في مبنى الأمن العام في منى عندما نقلت للأمير معاناة الناس مع تصريح الحج تلك الفترة لدخول مكة المكرمة من 5 إلى 12 الحجة خاصة أهالي مكة والمرضى وغيرهم، واستفسر الأمير بحضور مدير الأمن العام الفريق عبدالله آل الشيخ رحمه الله ومدير عام المرور اللواء عبدالقادر كمال وبعد أقل من شهرين اتصل بي صديق من الأمن العام بأن الأمير طلب تقرير عن تصاريح دخول مكة؛ وكان ذلك العام آخر عام لتصريح دخول مكة وحمدت الله على توفيقه، واكتفى الأمن العام بتصريح دخول المشاعر.

 

أربعة ملوك

——

يمضي الحسيني ويقول أعتز أنني التقيت بأربعة ملوك – خالد وفهد وعبدالله رحمهم الله والملك سلمان حفظه الله.

معاناة

——-

يصف الحسيني ما واجهه من معاناة خلال عمله الصحفي خاصة في العقدين الأولين لعدم وجود وسيلة سريعة لنقل الخبر أو الصور والاعتماد على الهاتف وإرسال الأفلام بالنقل عبر السيارة إلى جدة، ثم الرياض بالطائرة، ويغبط الصحفي اليوم على ما وفر له من تقنية كبيرة ساعدته في نقل المادة الصحفية أين ما يكون، مادة وصوت وصورة.

ويضيف كنا نقوم بتفريغ الأشرطة خاصة في جولات المسؤولين والتي تتطلب لقاءات وزيارات عدة ثم إملاء المادة للموجود في المركز الرئيسي للصحيفة لساعات.

العودة للندوة والبلاد

——-

• عدت بعد مغادرتي الرياض للعمل فترة بسيطة في عكاظ ثم للندوة، عندما كان الدكتور عبدالرحمن العرابي رئيساً للتحرير وكنت أكتب مقالي الأسبوعي قلم رصاص والذي كنت أكتبه فترة الأستاذ حامد مطاوع، وهو من اختار اسمه؛ وخلال عملي في الندوة عملت لفترة منسقاً إدارياً بعد دوام المدرسة في إدارة الصحيفة، وكان المدير العام وقتها المهندس محمد كعكي رحمه الله؛ ثم رشحت لفترة مديراً للتحرير وغادرت الندوة وعدت للبلاد مرة أُخرى من ١٤٢٤هـ إلى ١٤٣٧هـ، وعملت فيها كاتباً وصحفياً، ونشرت العديد من الصفحات والتقارير ومنها صفحات أخيرة لسنوات بعنوان رحلة الأيام واستراحة الخميس ونشرت تلك الفترة ولأول مرة صكوك وقفية دار السيدة خديجة رضي الله عنها في مكة ومكتبة مكة “مولد الرسول صلى الله عليه وسلم” ومسجد البيعة وتعاونت مع وزارة التعليم العالي فترة معالي د.علي العطية نائب الوزير، وأجريت لقاءات مع الملاحق الثقافية السعودية في العالم وحضور صالون الأثنينية وتغطية مجلس الأمير عبدالمجيد رحمه الله في مكة وجدة  ومجلس الأمير خالد الفيصل في مكة وجدة وبعض ضيوف مجلس الشيخ عبدالرحمن فقيه في مكة وجدة وبعض ضيوف صالون الثلوثية في جدة ، وغير ذلك من الأعمال الصحفية، وغادرتها مع مغادرة الزميل علي حسون رئيس التحرير في ١٤٣٧هـ والحمد لله على فضله؛ وراقت لي فكرة التعاون مع الصحف الإلكترونية للكتابة متى ما رغبت، خاصة مع بداية العد التنازلي للصحف الورقية والتي تأثرت بالنشر الإلكتروني القائم على سرعة النشر للمادة والصور.

كتابي

——

” أصدرت في ١٤٣٥هـ/ ٢٠١٤م، كتاباً أطلقت عليه ”حياة في الصحافة والتربية” قدم له الدكتور هاشم عبده هاشم هل هو توثيق لسيرتكم في المجالين؟

• نعم هو توثيق للسيرة وفي ارشيفي الخاص صور وقصاصات وصحف مجلدة للعمل الصحفي والتربوي خلال أربعة عقود استفدت منها في الكتاب في المجالين

• كيف وفقت ما بين العمل التربوي والصحفي؟

• ذاك توفيق من الله ودعاء الوالدين ووجود الاستعداد والحرص وتنظيم الوقت وإن كان هناك الكثير من الجهد والتعب وأحمد الله أنني حققت في العمل التربوي حضوراً وتميزاً يشهد به زملائي والمنطقة التعليمية والوزارة، إذ كانت الملك خالد والرحمانية من أبرز مدارس مكة بل والمنطقة ومن أوائل المدارس التي تكون ضمن زيارات المسؤولين من خارج المنطقة والضيوف من الخارج، ونفذت العديد من الأنشطة وحققت مراكز متقدمة في المسابقات وكذا العمل الصحفي؛ وأُشير هنا لأمر هام وهو مراقبة الله والتنظيم والتعاون من أسرة المدرسة.

أول كتاب للرحمانية 1420هـ

 

حديث لا يتكرر

———

يتحدث الحسيني أنه التقى بالأمير نايف ولي العهد ووزير الداخلية في أواخر شهر رمضان في دعوة خاصة في مكة، وكانت مفاجأة لا تتكرر، إذ لم يجد صحفي في المناسبة وعلى مائدة السحور تحدث مع الأمير وهنا يشير لأهمية التدريب من قبل الصحفي على التخزين في ذاكرته لأنه يخشى أن يقوم بالكتابة أو التسجيل مما يلفت النظر؛ ويضيف بقيت أسأل الأمير وأنا أخشى حضور صحفي يشاركني في الحديث، والمشكلة أن البلاد تتوقف عن الصدور في أواخر رمضان إلى ما بعد العيد وقد قمت بكتابة الحديث وانتظرت حتى عودة صدور البلاد ونشر الحديث انفراداً في الصفحة الأولى والثانية، وأنا أعتز بهذا العمل والمصادفة وتوفيق الله.

أسرتي

——-

• يتحدث الحسيني عن أسرته واصفاً والده رحمه الله بأنه وفر له الكتب والصحف في وقت مبكر في بيتهم

وقال أنه كان يقرأ لوالدته في منتصف الثمانينات الهجرية ما ينشر في البلاد والندوة، ويقرأ هنا لندن ومجلة العربي، وكتب أخرى وكون مكتبة في البيت.

ويرفع الزميل الحسيني يديه شاكراً الله على فضله وما وفقه به في حياته، ومن ذلك أن بناته وأولاده يحملون البكالوريوس في تخصصات مختلفة واثنتان من بناته إحداهن تحمل الدكتوراه والثانية في أواخر مرحلتها فضل ومنة من الله ؛ مشيراً لابنه اشرف الذي استهواه العمل الصحفي وعمل في مكة الآن والبلاد وصحيفة مكة الورقية .

محمد وأشرف .. أبناء أ/ خالد الحسيني

رشحت للندوة

———

• كان قرار اختيارك رئيساً لتحرير الندوة جاهز فترة الوزير اياد مدني؟

• نعم رشحني اثنان من قدامى المؤسسين للندوة وهما الشيخ عبدالرحمن فقيه والشيخ بسام البسام واتصل بي معالي الدكتور محمد عبده يماني رئيس مجلس الإدارة رحمه الله للرفع للوزير ورفع اسمي كان ذلك في شهر القعدة، لكنني حمدت الله أن الأمر لم يتم لأن الندوة كانت في أسوأ أيامها خوفاً من ارتباط قفلها الذي تم بعد ذلك بي إلى جانب ظروف وتدخلات علمت بها بعد سنوات من أصحاب مصالح وعلاقات لم يسرهم الأمر!!! وبعضهم انتقل إلى رحمة الله، ولست نادماً لأن الأمر بيد الله.

صورة فريدة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*ويصف الزميل خالد الحسيني أنه حضر دفن الأمير نايف بن عبد العزيز في مكة المكرمة 27-7-1433هـ -17 يونيو 2012م، واستطاع وهو يقف في مكان قريب جداً أن يلتقط صورة بجواله من تحت طرف “المشلح” ونشرت في أعلى الصفحة الأولى في البلاد في 29-7-1433هـ- 19 يونيو 2012م، وهي صورة فريدة ووحيدة للدفن.

•مجلس رمضان

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أشعر بسعادة وأنا أستقبل أصدقاء في بيتي طوال شهر رمضان المبارك، وقد أكمل المجلس في العام الماضي ربع قرن ونستضيف فيه في بعض أيام الشهر بعض المسؤولين والزملاء من مختلف المجالات.

 

 

الرائد التربوي الشيخ عبدالله بن همام المنعمي- رحمه الله-

الشيخ صالح جمال رحمه الله – الشيخ عبدالرحمن فقيه

د/ أحمد علي

محمد الحساني – الشيخ صالح التويجري – عواض حلواني رحمهما الله

د/ عبدالرحمن الشبيلي- الشيخ ابراهيم فوده رحمه الله – د/ ابراهيم الدعليلج – أ/ عبدالكريم  نيازي رحمه الله

د: بندر حجار

أحد طلاب الرحمانية

الفريق خالد قرار الحربي مدير الأمن العام واللواء منصور التركي متحدث الداخلية ٢-١٢-١٤٣٩هـ عرفات


 

حادثة الطائرة

حادثة الحرم

 

 

• من اللقاء

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تضمن اللقاء العديد من الإشارات أثناء طرح الأسئلة وجدنا من الواجب نشرها للقارئ

*التقيت كثيراً لأسباب العمل الصحفي مع المشائخ عبدالله بن حميد وعبد العزيز بن باز وزيد الرشود وصالح التويجري رحمهم الله.

•اعتز بأشقائي وشقيقاتي وأسرتي.

•طلابي معلمين وضباط واساتذة في الجامعة ورجال أعمال وغيرهم.

•مكافأتي في أول عهدي بالصحافة في البلاد ٧٠٠ ريال وفي الرياض تقاضيت أكبر مكافأة تلك الفترة لغير المتفرغين ٤٠٠٠ ريال.

• زوجتي أم محمد لها دور هام في حياتي

*تشرفت بالأصل والولادة والنشأة في مكة المكرمة وأسأل الله أن لا يخرجنا منها ويكتب لنا حُسن الختام بعد طول عمر في صحة وسلامة.

•اعتذر عن ذكر أسماء وصور في التربية والعمل الصحفي خشية النسيان وضيق المساحة والعدد واعتز بدور وجهود عدد من زملائي في العمل التربوي وقد كان لهم حضورهم ومؤازرتهم جزاهم الله خير وددت لو اذكرهم

• صحيفة مكة الآن شكرًا للزميل التربوي والإعلامي شاكر الحارثي متمنياً للصحيفة النجاح خاصة مع تحقيقها العديد من الأعمال الصحفية والمتابعة.

 

 

 

 

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/450736.html

11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. خالد محمد الحسيني

    الأخوة الأعزاء،، جميع من أسعدني بالتعليق على اللقاء في مكة الآن، شكرًا جزيلاً على هذه المشاعر الطيبة.. وما توفيقي إلا بالله.. والشكر للزميل التربوي والإعلامي شاكر الحارثي،، وآمل أن يكون في اللقاء ما يحقق الهدف..

  2. عبدالمحسن الحارثي

    تغطية وثائقيَّة احترافية إكترونية ، تُسجَّل لِصحيفة مكة الآن ، ولرئِيسها الإعلامي والتربوي الأستاذ شاكر الحارثي ، وما هذهِ اللّفتة لأحد أبرز الإعلاميين والتربويين بمملكتنا الحبيبة الأستاذ خالد الحسيني ، والذي أبحرتم من خلال عطائه ،خلال أربعة عقود ، فكانت تحويمتكم كتحويمة الطائر الذي كشف كنوز الأرض ، وكنتم بحق ، أوجزتم فأشبعتم ، بالحدث والصورة ، معلومات ووثائق ، تُسجّل للتاريخ ، وتُمثِّل سابقة صحفية لمكة الإكترونية الآن .

  3. أبو اسامه

    رحلة وتاريخ مشرف وحديث ممتع لهامة وقامة إعلامية شامخة نستحق الوقوف لها اجلالا وإحتراما

  4. وليد باففيه

    الاستاذ خالد الحسيني إعلامي قدير مميز نشيط له حضور في غالبية المناسبات
    العامة والخاصة
    كتاب جميل لما يحتويه من سيرته الاعلاميه

  5. عادل

    لقاء مميز مع شخصية ما شاء الله
    استمتعنا بهذا الحوار وبهذه الشخصية حفطه الله
    اتمنى لكم المزيد من التوفيق والابداع

  6. نياف الديحاني

    الله الله يابو نواف حسستنا ان نشاهد فيلم فرصدت سلسة أحداث مثيرة وشيقة مع استاذنا إعلامي خالد الحسيني خلال 40 عاماً اوجزتها في كلمات وصور وعشنا مع الضيف ادق التفاصيل والتي استوقفتنا وأضاءت جوانب جميلة من شخصيته وتمكنه من عمله وكذا تطور هذا البلد فقد عاصر رجال حكماء وقادة محنكين لايسعنا في اخر هذا التعليق الا الدعاء لك و له بطولت العمر
    وجزاكم الله كل خير

  7. احمد الذبياني

    تقرير مميز ولقاء شيق استمتعت بقراءته .يعطيك العافية أستاذ شاكر على هذا اللقاء والضيف يستاهل سرد لنا كل الماضي بأسلوب جميل .نتطلع لمزيد من هذه اللقاءات مع رجالات الدولة وكبار مسئوليها القدامى .فهم الخير والبركة ونستفيد منهم .

  8. علي الشيخي

    ما شاء الله لاقوة الا بالله …. تقرير اكثر من رائع تقرير مكتمل الأركان تحدث عن رمز من رموز الإعلام بكل احترافية يدل على الفكر الإعلامي والقلم الذهبي

  9. د. إبراهيم جلال

    ما شاء الله تبارك الله بارك الله فيكم… لقاء دسم بين دفتيه كم هائل من الخبرات بدأت بطولة وعظمة في صورته بمصر يعلوها طموحا بناه لقاء الملك سلمان …… سأخوض تجاربها بقراءة متمعنة مع حسن اختيار الأسئلة والضيوف…

  10. محمد بن هندي

    دائما أخي شاكر مبدع شكري وتقديري لك بحجم عطائك فى خدمة أبناء هذا الوطن الغالي وفقك الله

  11. ابوعبدالله

    تقرير رائع وشامل لشخصية تربوية إعلامية تستحق الذكر والثناء، الاستاذ الفاضل خالد الحسيني، شكراً للأخوان في صحيفة مكة الآن على هذا الحوار الفريد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن