بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

من يحب أن يدخل الجنة الآن؟

طباعة مقالة

  1 964  

من يحب أن يدخل الجنة الآن؟





 يحب أن يدخل الجنة الآن؟!
كابتن إحسان قطب

هي روضة من رياض الجنة… نعم كما قال حبيبي وقرة عيني صلى الله عليه وسلم

لذلك وحتماً وأبداً يتفانى معظم المسلمين للصلاة والدعاء والجلوس فيها.. ولكن المساحة صغيرة مقارنة بالأعداد الهائلة..
فهل يا ترى شرعا وهندسيا أن نقوم بإنشاء طوابق متعددة في الروضة الشريفة الموجودة بالمسجد النبوي؟!!
اسوة بعدد الأدوار المقامة الآن في الحرم المكي في الصفا والمروة.
وإمكانية توسعة مساحة الزيارة لقبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنشاء أدوار متكررة لتخفيف عناء الزائرين والسماح لأكبر عدد من المسلمين للزيارة والجلوس في جنة الله التي كرم الله بها المسلمين في مدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم

و استناداً من حديث الحبيب صلى الله عليه وسلم (ما بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنة) حددت المساحة من المنبر الى بيته صلى الله عليه وسلم ولكن لم يحدد الأرتفاع!!
فلذلك نستغل المساحة وننشئ عدة طوابق في نفس المساحة المحددة

والله ولي التوفيق

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/450323.html

1 التعليقات

  1. مشاري الحازمي

    جزاك الله خير اخي الغالي كابتن احسان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن