بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

قانوني في “كاس”: عقود “بي إن” مع “الآسيوي” مخالفة

طباعة مقالة

  0 273  

قانوني في “كاس”: عقود “بي إن” مع “الآسيوي” مخالفة





مكة الآن - متابعات :

أكد المستشار صالح العبيدلي، العضو المحكم بمحكمة التحكيم الرياضي “كاس”، والخبير المتخصص في اللوائح والقوانين الرياضية، أن إفادة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم المرسلة إلى الاتحاد السعودي للعبة تكشف عدم قانونية اتفاقية بث الحقوق الموقعة بين الاتحاد القاري وشبكة قنوات “بي إن سبورتس” القطرية.

و ألغى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم احتكار القنوات القطرية لمباريات ومسابقات القارة الآسيوية في السعودية، يوم الاثنين.

وقال الإماراتي صالح العبيدلي وفقا لـ”العربية.نت” يوم الثلاثاء: جاء قرار الاتحاد الآسيوي بعد صدور قرارات محلية سعودية، من جهات معنية بحماية المنافسة في السعودية، وهي أيضا موجودة في الإمارات تحت وزارة الاقتصاد وفِي كافة دول العالم.

وأضاف: عقد حقوق البث بين الاتحاد القاري و”بي إن سبورتس”، موقع حسب القانون بين اتحاد مؤسس في ماليزيا ويتعامل بناء على القانون الماليزي، مثل ما يحدث مع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في سويسرا، والعقد الموقع بين الطرفين، منح “بي إن سبورتس” ضوءا لاحتكار البث على مستوى الشرق الأوسط ويطبق في دول عديدة، بعد صدور قرار إلغاء احتكار “بي إن سبورتس” في السعودية، لم يجد الاتحاد الآسيوي مخرجا إلا أن يعترف بهذه القرارات ويبطل احتكار القنوات القطرية لمسابقاته في السعودية، والقرارات خرجت لأن عقود “بي إن سبورتس” مع الاتحاد الآسيوي تخالف جل قوانين المنافسة على مستوى العالم.

وشدد العبيدلي على أن أبرز مخالفات وتجاوزات “بي إن سبورتس” مع الاتحاد القاري تتمثل في مدة عقد البث التي تمتد إلى سنوات طويلة على الرغم من أن قوانين المنافسة توجب أن تكون مدة العقد قصيرة.

وأردف: لا يمكن أن يمنح الاتحاد الآسيوي “بي إن سبورتس” القطرية كافة طرق النقل، حتى تمنع أي مؤسسة إعلامية أخرى من شراء أي نوع آخر من حقوق النقل والبث مثل الإذاعة والبث الأرضي وغيرهما، وهذه مخالفة واضحة للقوانين.

وأكد المستشار صالح العبيدلي أنه بإمكان جميع الدول المطالبة بإبطال مفعول الاحتكار، ويجب أن تكون البداية من صدور قرار محلي يوقف احتكار شبكة القنوات القطرية، ومن بعد ذلك يمكن رفع الموضوع إلى الاتحاد الآسيوي، وتابع: القانون قال كلمته.. وهناك أيضا طريقة أخرى يمكن عبرها إيقاف احتكار الشبكة القطرية، لأن الاتحاد الآسيوي كيان مؤسس يخضع لقوانين ماليزيا، واتفاقياته تكون من اختصاص المؤسسات الماليزية، ولو تم تقديم شكوى أمام جهاز حماية المنافسة الماليزي بأن اتفاقية البث التلفزيوني بين الطرفين مخالفة للقانون الماليزي، وصدر قرار من جهاز حماية المنافسة الماليزي سيتم إبطال مفعول الاتفاقية.

ولفت إلى أن “بي إن سبورتس” استطاعت تنفيذ احتكارها من خلال التواطؤ وضعف بعض الاتحادات قانونياً، وقال: استفادت القنوات القطرية من ضعف المؤسسات المعنية، الأمر الذي جعلها تتمكن وتتمدد.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/450201.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن