بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الليكوبين

طباعة مقالة

  0 400  

الليكوبين





الليكوبين

محمد سراج إسماعيل بوقس

 

سبحان الله العظيم هذه المادة ذات الصبغة الحمراء والعضوية المسماه بالليكوبين، هذه المادة المذهلة وجد أنها تملك فوائد متعددة وآثار صحية إيجابية هائلة لأنه لا يوجد عضو في جسم الانسان إلا ويستفيد من مادة الليكوبين. وهذه المادة مندرجة من الكاروتين أو الصبغات العضوية وتعتبر من أهم العناصر الغذائية للإنسان لما لها من فوائد صحية ووقائية.

لأنها تحفز أجهزة الجسم بصفة عامة وتحفزها للقيام بوظائفها الحيوية مما يحسن الحالة الصحية العامة للإنسان ويمنحه الشعور بالحيوية والنشاط، الى جانب ان مادة الليكوبين تساعد على الوقاية من المخاطر الصحية مثل التعرض للأزمات القلبية أو نمو الخلايا السرطانية وتعتبر مادة الليكوبين معززة للخصوبة والقدرة على الإنجاب وتساهم في حالات العقم وعلى خصوبة النساء. كما أن مادة الليكوبين تحد من فرص التعرض لسرطان البروستاتا وذلك لأنها من المواد المضادة للتأكسد وتحارب نمو وانتشار الخلايا السرطانية بالجسم وأن فعاليتها مضاعفة وتساهم في السيطرة على انتشار الخلايا السرطانية في سرطان البروستاتا، كما أن مادة الليكوبين مانعة باذن الله لهشاشة العظام وصحة وسلامة العظام وإذا تم العمل بنظام غذائي غني بمادة الليكوبين الذي يحفظ الكتلة العظمية من التآكل وتعزيز عنصر الكالسيوم الذي يمكن الحصول عليه من تناول اللبن ومنتجاته يصبح من المستبعد أن يتعرض الانسان للمشكلات الخاصة بهشاشة العظام أو تساقط الاسنان.

كما أن مادة الليكوبين لها علاقة كبيرة وتساهم في تحسين حالة مريض السكري من النوع الثاني وذلك لأنها قادرة على خفض مستويات السكر في الدم ولأنها من المواد المضادة للأكسدة وبالغة الفعالية وهو ما يعكس بصورة ايجابية على الحالة الصحية لمريض السكر. 

كما أن مادة الليكوبين لها فائدة كبيرة لأمراض فروة الرأس مثل الصدفية والتهاب فروة الرأس، كما أن الأشخاص الذين يحصلون على القدر الكافي من مادة الليكوبين هم أقل عرضة لأمراض القلب والشرايين بكافة أنواعه لأن ارتفاع نسبة الليكوبين يقابلها انخفاض في نسبة الكولسترول وذلك لأن الليكوبين من المواد التي تمنع اكسدة الكولسترول وبالتالي فإنه يحد من احتمالات التعرض لمرض ارتفاع ضغط الدم وبذلك تنخفض معه فرص الاصابة بالأزمات القلبية وانسداد وتصلب الشرايين، والى جانب أن مادة الليكوبين واقية من مرض السرطان ومفيدة لصحة الشعر ومفيدة للبشرة ونضارتها مما يجعلها مفيدة جداً للجلد وتأخر ظهور أعراض الشيخوخة مثل التجاعيد. 

ويمكن الحصول على الليكوبين في المواد الغذائية مثل البطيخ الاحمر والطماطم والفجل الأحمر والجريب فروت الاحمر والجوافة الوردية والبابايا. 

اللهم انا نسألك العفو والعافية ونسألك أن تديم علينا نعمة الصحة ونعمة الأمن والأمان والاستقرار في بلادنا وأن تحفظ بلادنا وقادتنا انك سميع مجيب الدعاء وصلى الله على نبينا وقدوتنا سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 

 

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/449887.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن