بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

بناتنا وأخواتنا بين الذئاب والحُفر

طباعة مقالة

  26 46218  

بناتنا وأخواتنا بين الذئاب والحُفر





بناتنا واخواتنا بين الذئاب والحُفر…!
د/سلمان حماد الغريبي

 

أخواتنا وبناتنا بإسم السعودة من حُفرةٍ لِحفرة تائِهين صابرين ولا بديل لَهُن ولامسؤول يخاف الله فِيهن وينقذهن مما يُعانن رواتب مُتدنية ومهن لاتليق كسعودياتٍ بِهن…وجاء دورهن الآن مع إخواننا من اليمن الشقيق في حُفَرٍ لتصليح إطارات السيارات وتغيير زيوتها متقابلين…! وهناك من يُطالب بذلك هداهم الله واصلح حالهم…!
وذلك إلحاقاً لما سبق سعودته وإختلاطهن مع المقيمين والعمال ألمُستغلين الذين يتربصن بهن إما لتطفيشهن او التحرش بهن… ولانعرف الصالح منهم والسيء بسبب خطوات غير منطقية على الأقل كبداية للتمكين والسعودة وفي هذا الوقت بالذات في وظائف لاتليق بهن مثلاً كبيع السجاد مع الأفغان وبيع البلاط مع الشوام وحمل عدة السباكة من مكان لمكان…!
فالحاجة حواجة ولقمة العيش هذه الأيام اصبحت صعبةٌ ولسوف تجبرهن على ذلك رضين أم أبين…!
ومسؤولون كِبار ينادون بذلك…!
فزادوهُن هَماً على هَم…!
نحن جميعاً مع السعودة والتمكين لأبناء وبنات الوطن قلباً وقالباً وننادي بها ولكن أي سعودة هذه التي تبدأ من الوظائف والتوطين والتمكين من أسفل إلى أعلى…؟!
ولماذا لايكون العكس والعكس هو الصحيح والأصح والمفروض…!
ثم أي سعودة وإنفتاح الذي اوصل أخواتنا وبناتنا لهذا الحال وجعلهن يئٍنونَ ألماً وحسرةً على ماحل بهن ويقبلن لحاجتهن على مضض…؟!
بائعات قطع غيار وبلاط وسجاد مع مقيمين في أماكن اكثرها بعيدة ومزوية وحارسات أمن وعاملات نظافة وخلافه وظائف دنيا لاتليق بهن وغيرهن من المتعاقدات مازلن يشغلن وظائف أفضل وارقى وبإمكان اي سعودية القيام بها كإداريات ومندوبات لشركات كبرى وعلاقات عامه وسكرتارية وخلافه…!
إنه والله لعبثٌ واضح وصريح في نظام السعودة ونهج فاسد وإستفزاز واضح سافر ينتهجه فئة فاسدة لايهمها صلاح الوطن والمواطن…!
فأي إنفتاح الذي أوصلنا لهذا الحد ونحن نرى اخواتنا وبناتنا يعملن في مهن لاتليق بهن وهناك مئات بل ألوف المهن مازالت تعج بالمتعاقدات وكان الأجدر البدءُ بها ولكن للمحسوبيات والمحسوبين قول آخر ومآرب أخرى قد تكون “والله أعلم” مدسوسة وخبيثة وتعمل على أمر خطير كتأليب المواطن على ولي أمره وتحت شعارات كاذبة واهية هدامة وتلميع وفلاشات مرسومة تحت مسمى العمل ليس عيباً ووالله وبالله إنه لعيبٌ وأكبر عيب لما يتعرضن لهن اخواتنا وبناتنا تحت هذا المسمى والعبث والإستهتار والإستهزاء بهن وتعريضهن لمواقف يتعرضن لها نستحي منها نحن كرجال فما بالكم بهن كنساء مسلمات ولانريد الخوض فيها…!
ثم…هل يرضى كل من نادى بذلك لزوجته او إبنته او أخته بأن يَكُن كذلك وهو يرى ويعلم كل العلم ان هناك وظائف مازالت حِكراً على متعاقدات وبنت البلد اولى بها منهن…؟
فخافوا الله يامن أُوتمُنتم على ذلك في اخواتكم وبناتكم واختاروا لهن مايتناسب معهن ومع دينهن ومبادئهن وقيمهن ومجتمعاتهن ولاتكونوا عوناً للحاجة عليهن ويرضن بأي مهنةٍ تُعرض عليهن واتقوا الله فيهن لعلكم تُرحمون… فوالله إنكم امام الله ثم ولاة الأمر لمسؤولون ومحاسبون في الدنيا والأخرة…فسبحانك ربي ما أعظمك وأرحمك وأكرمك كُن معهن وساعدهن وبارك لنا فيهن…وأعز الإسلام والمسلمين بعفوك وكرمك وإحسانك يارحمن يارحيم يارب العرش العظيم.
■وأخيرا”■:
أدعو الله لنا ولَكُنَ أخواتي وبناتي أن يُبدلكُن الله في الأخرة بخيرٍ من هذه الحُفر نحنُ وإياكن بجناتٍ ونعيمٍ مُقيم وفاكهة ولحم طيرٍ مما نشتهي وأنهارٍ من لبنٍ وخمرٍ وعسلٍ مُصفى مع من نُحب على سُررٍ متقابلين.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/448427.html

26 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. هدى السالم

    شكرا لك
    وضع السعودة كارثة قادمة لما يرمون البنت الشابة بين أيدي عمال غرباء ووظائف لاتليق بها ووقت طويل خارج البيت لاتقدر معاه على الزواج أو تربية أولادها إذا كانت متزوجة أو

  2. د/ عابد السلمي

    تكملةً:
    يقول رسولنا الكريم عليه افضل السلام وأجل والتسليم:
    رفقاً بالقوارير
    واوصى بهن خيراً….
    فإنهن امهاتنا واخواتنا وبناتنا حفظهن الله ورعاهن.

  3. د/ عابد السلمي

    يقول رسولنا الكريم:
    رفقاً بالقوارير
    واوصى بهن خيراً.

  4. احمد الرفاعي

    الله يديك العافية ويبيض وجهك حبيبنا الدكتور ويبارك فيك وفي اهلك
    ويحفظلنا وطنا ومليكنا وولي عهده الامين.

  5. الجازي العتيبي

    الله يستر عليك وعلى اهلك ويوفقك ويرحم والديك………………………
    مقال يستحق القراءة والتمعن فيه ونشره.

  6. هتان بخاري

    ادام الله علينا نعمة الامن والامان واخواتنا ان شاء الله في امان وسوف ان شاء الله تتحسن الاحوال وتترتب حسب رؤيا2030وما يسعى له ويتمناه لنا ولوطنا من تقدم ورقي ولي عهدنا المحبوب الامير/محمد بن سلمان حفظه الله ورعاه وادامه واطال بعمره وبارك لنا فيه…………………………………….
    مقالاتك رائعة دكتورزسلمان جزاك الله خير الجزاء.

  7. عبدالكريم بن خالد الزامل

    الحمدلله ان هناك احبتا” امثالكم غيورونا علي بنات…… المسلمين
    رحم الله والدينك وبارك فيك

  8. سارة القحطاني

    جزاك الله خير وستر الله عليك في الدنيا والاخرة وبيض الله وجهك يوم تبيض وجوه وتسود وجوه.

  9. سالم الصاعدي

    الله يكون في عونهن وعون الدولة من هذه اللجان التي لم توفق لحد اليوم في تنظيم عملية السعودة وخصوصاً للفتيات ولم تراعي العوائد والقيم لهن في مجتمعاتهن.

  10. نوال زمزمي

    جزاك الله خير مقال جميل يصب في الواقع الحالي لبناتنا اليوم ولابد من اعادة برمجة السعودة حتى تتم من اعلى لأسفل فبناتنا أولى بذلك من غيرهن والدولة حفظها الله ستكون عون لهن ولايرضيها ذلك التخبط في عملية السعودة لفتياتنا.

  11. حمود المانع

    جزاك الله خير دكتورنا الكريم فالقادم احلى إن شاءالله….
    تلك بديات ولابد من الأخطاء والتصحيح مستمر.

  12. فاطمة القرشي

    صدقت يادكتور اصلح الله المؤتمنين على ذلك وهداهم فهذه أمانة معلقة برقابهم من ولي الأمر يسألهم عنها يوم الدين…….
    فماذا سوف يكون الرد…؟!

  13. حسن علي البار

    الله يديك العافية ونحن ان شاء بخير والي خير سائرين…كله ان شاء يتم تداركه وتصحيح اخطاؤه ولولا الخطأ ماعرف الصواب…….
    كلام يكتب بماء الدهب اخي الدكتور.

  14. حسين قباني

    جزاك الله خير ورفع الله قدرك وبارك الله فيك اخي الحبيب.

  15. عبدالعزيز الغامدي...ابو محمد

    بيض الله وجهك ورحم الله والديك مقال رائع رائع كتب الله لك به الاجر والثواب ورفع قدرك…

  16. عبدالقادر محمد شمس

    نحن ان شاءالله نسير في الطريق الصحيح والاخطاء واردة والتصحيح مستمر…
    حفظنا الله وحفظ بلادنا وولاة امورنا من كل شر وسوء ومكروه وبارك لنا في خادم الحرمين الشريفين الملك/ سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير/محمدبن سلمان ورعاهما وسدد على دروب الخير دائماً خطاهما.

  17. د/خالد مدني

    اللهم استرنا واستر بناتنا في الدنيا والأخرة ياكريم وإن شاءالله إنهن في أيدٍ أمينة ولابد من الأخطاء في بداية المشوار….وفي الأخير لايصح الا الصحيح وسترى بنات الوطن في المهن التي يرغبونها….
    جزاك الله خير يادكتور على هذا المقال الجميل.

  18. ...

    كم نتمنى بل بالأحرى نطااالببدراسة مبنية على إحصائيات دقيقة و موّثقة بكل الوظائف وعلى كل الدرجات و المستويات الوظيفية التي يشغلها موظفون غير سعوديين و مؤهلاتهم التي عُينوا بها و الرواتب والمميزات التي يحصلون عليها و إحصائية دقيقة و موثقة بكل المواطنين و المواطنات اللذين يحملون نفس هذه المؤهلات و الأسباب التي حالت دون توظيفهم و هم الأحق و الأولى بها..
    الى متى هذا العبث و التخبط..أبناؤنا و بناتنا هم الأولى و الأحق بل و الأجدر من غيرهم بكل وظيفة و منصب و فرصة عمل..هذه بلادنا و خيراتها و مصالحنا نحن أكثر من سيحرسها و يرعاها..

  19. عبير السليمان

    هذا واقع بناتنا اليوم وولاة امرنا حفظهم الله ورعاهم يسعون للتمكين لكل الشباب والشابات كل في تخصصه ومتابعة كل ذلك
    جزاك الله خير يادكتور ورحم الله والديك.

  20. د/ منال الفهيد

    جزاك الله خير وكتب لك الأجر والثواب وبارك لك وفيك.

  21. نبيل عاشور

    يديك العافيه يادكتر ويبارك لنا فيك كلام مره جميل يكتب بماء الدهب الله ينفع بيه يارب.

  22. نايف ابو حيمد

    ان شاء الامور تسير على اكمل وجه وهناك مراجعة لكل هذا والسعودة مستمرة بما يتناسب مع الكل شباب وشابات وكل في التخصص الذي يرغبه…..
    وإن كانت هناك بعض من الاخطاء فالتصحيح مستمر.

  23. حسين غنام

    الله يجزاك بالخير اخي الحبيب وهذا موضوع مهم يجب ان يتم مناقشته على اعلى مستوى لإعادة نظام السعودة وخصوصاً للفتيات وإختيار مايتناسب معهن ومع دينهن ومجتمعاتهن ومبادئهن وقيمهن…ودولتنا ولله الحمد دائماً سباقة في راحة ابنائها وبناتها المواطنين والمواطنات والعمل على تيسير امورهم بما يتماشى مع عاداتنا وقيمنا فجزاها الله عنا وعنهن خير الجزاء وحفظ لنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين.

  24. د/ ابراهيم الفضل

    جزاك الله خير يادكتور ورحم الله والديك مقال اكثر من رائع كعادتك زادك الله من فضله وكرمه….وأصبت كبد الحقيقة لماذا لايبدؤن بالسعودة من الوظائف العليا نزولاً حسب التخصصات والفرص….؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!

  25. ليلى فلمبان

    ماشاء الله … وزادكم الله من فضله …
    أخي الكريم :- المرأه هي الأم والأخت والأبنه والزوجه ، وهي شريكة الرجل في تحمل مسئولية الحياه ، وعلى مر العصور شاركت النساء المسلمات في مناحي الحياة السياسية والقضائية والتجارية والثقافية والاجتماعيه ومازالت وأثبتت المرأه قدرتها وتميزها مع إلتزامها بتعاليم الدين الحنيف .
    والمرأه كالرجل ، مكلفه بمهمة الاستخلاف في الارض وأيضاً هي على درجة واحده مع الرجل في التكريم والإجلال ، ولها قدسيتها وعلى مرتبه واحده مع الرجل في المكانة والصون ، وهي السكن ومصدر الموده والحنان ، وهي اللبنة الاولى في بناء المجتمع .
    والحياة مسئولية ، وتصريف شؤونها ورعاية مصالح العباد ، تقع على عاتق كليهما ، والعمل الصالح وتحقيق الخير للناس ، لابد أن يقاس بمعيار التفاضل بينهما ، اَي التفاضل في نوعية عمل كلا منهما .
    أخي الدكتور :- أن الاسلام قرر للمرأه أن تكون ( سيده ) في بيت زوجها ، لاخادمة ممتهنه ، ولله الحمد ، أجازت دولتنا بتمكين المرأه في سوق العمل ، ولابد أن يقوم هذا التمكين على فلسفة ، لابد من إيجاد العلاقة المتوازنة ،بين واجبات ومسئوليات كل جنس وفِي حدود النوعية ، وأن مانراه ونسمعه وما يحصل الان ، يندى له الجبين ، ويعتصر القلب ألماً ، وللأسف ، التخبط في القرارات يؤدي لنتائج وخيمه .
    لاصحاب القرار ، رفقاً بمن رعتك طفلاً، وصانتك يانعاً ، واسعدتك شاباً ، ورفيقاً دائماً ، وشريكاً في الحياه . عن أبي هُريرة رضي الله عنه ، عن النبي صَل الله عليه وسلم قال { إستوصو بالنساء خيراً } .
    أخي الكريم :- مقالك أكثر من رائع ، ومن ضمير يقظ ، نفع الله بك البلاد والعباد ، وحفظ الله قادتنا وولاة أمرنا وأعانهم الله على تحقيق الخير للجميع ، وحفظكم المولى ، وسدد الله للخير خطاكم .

  26. ميثال صالح باعيسى

    في حُفَرٍ متقابلين…!
    حروف جمعت لتعبر عن كل عضة وسؤال وحسرة …وكلمة مواطن غيور على وطنه…
    لا تبيعي دينك بعرض من الدنيا قليل غداً في القبر لن تجدي من ينصر غير عمل الصالح إن ووجد ……
    فمملكتنا الحبيبة لقد وصلت لمرحلة من الإزدهار في شتى المجالات والميادين القاصي والداني يشهد لها … ولكن …
    هل وصلت حالة فتياتنا ونسائنا لأفضل ما يمكن أم بدأت هذه الحالة تنحي التدرج للأسفل بعد أن كانت تنطلق بخطى ثابتة للأعلى ؟
    هل لسان حالنا يقول : ليس بالإمكان أفضل مما كان ؟؟ ….
    مقالة … مقالة… قوية نكأت في قلبي جرح غائر فإهاتنا تجاه بناتنا وأخواتنا لا تعد ولا تحصى …. ولكن علينا بالصبر والعمل الجاد الدئوب من أجل هذا الوطن الغالي وأن لا نترك (اصحاب الكراسي الرفيعة) يقتلون فينا روح العمل والمثابرة والتطلع نحو وطن أفضل تقوم على سواعد بناتها المخلصات لا على أيدي المقيمين والمقيمات .
    فمن أحق بأموال ووظائف مملكتنا ؟!
    أليس …العلم و الشهادة هي صاحبة الكلمه الأولى في هذا الزمان ؟
    ( آه يا وطني ) لماذا الوافد/ ة أو المقيمة تشتغل بمناصب وابنة الوطن أحق لها على الرغم أنها تملك نفس الشهادات ناهيك عن أن راتب بنت الوطن أقل … لماذا ؟
    فهل المشكلة تكمن في عدم الثقة بالايدي الوطنيه لبناتنا ، وعدم اعطائها الفرصة ؟
    لن يبني المملكة إلا مواطنيها ومواطناتها وأما الوافدون والمقيمين فأتوا لجمع المال لم يأتوا ( على سواد عيوننا) …
    أتمنى أن ترفع حكومتنا الغالية شعار (الفتاة السعودية متميزة) ولكن بعد ان تحارب الفساد بكل أشكاله ومن ضمنها الفساد الوظيفي …
    أتمنى وضع خطة مستدامة للكوادر البشرية ( بناتنا وأبنائنا ) وتوجيههم إلى الأهداف الصحيحة للتوطين الحقيقي الذي يبدأ من الأعلى للأسفل كما أشار سعادة الدكتور سلمان في مقالته علماً بأن المعادلة تقول إذا الفتاة السعودية استطاعت أن تعمل في الوظائف الدنيوية فهي قادرة على الوظائف العليا – فقط نريد من حكومتنا زرع الثقة والضغط على الجهات المعنية …
    ألم يأن الآوان لهيكلة جميع القطاعات بمختلف وظائفها وذلك للحد من هجرة بناتنا وابنائنا ( الطبيبات والمهندسات … ) حملة الماجستير والدكتوراه للبحث عن مردود مالي أعلى وإثبات وجود …..
    سلمت لنا يمناك على كل حرف خطته وعلى كل كلمة رسمتها ..طرحت وأطلقت رصاص من إبداع وحقوق وواجبات بنانتا وأبنائنا تجاهنا فهذا أقل واجب …
    الله يجزيك كل خير عنا … ويجعل الأجر الأوفر بميزان حسناتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن