بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

رِيـاحُ الـتـغـيـيـر قـادِمـة

طباعة مقالة

  0 1229  

رِيـاحُ الـتـغـيـيـر قـادِمـة





رِيـاحُ الـتـغـيـيـر قـادِمـة

عبدالمحسن محمد الحارثي

 

التقدُّم بدون تغيير مُستحيل ، وأُولئِك الذين لا يستطيعون تغيير عُقُولِهم لا يستطيعون تغيير أيِّ شيء!

من لم يفهم معنى التغيير ، فهو عِبارة عنْ مُسلسل من الأفكار والمشاعِر ، ينتقِلُ مِنْ ( لا يُمكنْ!) ، إلى ( كيف؟)، مُرُوراً بـ(لِـمَ لا ؟) ، ثُمَّ ( مُحتمل جدَّاً!) ، إلى أنْ يُقال:( سأنطلِق على بركةِ الله!).

فلتبدأ بالضروري ، ثُمَّ انتقل إلى المُمْكِن ، تجِدُ نفسك فجأة تعملُ المُستحيل ، وتلك طبيعة المُبادرين ، الذين لا يركنون للتثبيط ، بل تجدهم يبدأون الخُطوة الأُولى ، فما أنْ يلبثوا في خطواتهم ، وإذا بهم تخطَّوا الكثير من العقبات والمصاعب . فقط نحتاح إلى التَّحرُّك الإيجابي .

وقد تواجهُك الكثير من المتاعب ، ولكن أنْ تُدرِك كيفَ تُفكِّر ، فهذا بدايةُ التغيير.
وفي أوقات التغيُّرات السريعة ، يُمكن أنْ تكون الخِبرة ألد أعدائك.
ولكنَّ الاحتكاك بالمُتميِّزين ، يزيدُ من فُرَص نجاح التغيير.

التغييرُ – أيُّها الأحبَّة- يجب ألّا يكون فِكرة في الرُّؤوس فحسب، بل أنْ يكون حقيقة يراها النَّاس .
وثِق في نفسِكَ بأنَّك تستطيع أنْ تُغيِّر ، أو على الأقل تُساعد على التغيير.

إنَّ الذين يخافون مُحيطُهم ، لا يُفكِّرون في التغيير ، مهما كان وضعهم يائِساً.
وإذا أردت أنْ تخِلق لك الأعداء ، فحاول تغيير وضع قائِم ، إلَّا أنَّ المصلحة العامَّة تتغلَّب على المصالح الخاصَّة ، وتلك طبيعة عدم ديمومة الحال ، فبقاءُ الحال من المُحال.
ولتُحدِّث نفسك ، بأنَّ التغيير قرَّر انتظارك ، حتّى تصل إليه.
فكُن مُستعِدَّاً ، كيْ تتغيَّر بِسُرعة ، واستمتع بالتغيير من جديد.
فمن لم يدفع ثمن التغيير ، فسوف يدفع ثمن عدم التغيير!
وكُنْ جاهزاً بالبديل ، إذا أردت أنْ تُغيِّر وضعاً خاطِئاً.
فمتى ما وجدتُ نفسك في صفِّ الأغلبيَّة ، فقد حان وقت التغيير.
ولا يُمكن للتغيير أنْ ينجح قبل أنْ تتوفَّر لنا أرضيَّة خصبة نقفُ عليها ، وهكذا نتعامل بإيجابيَّة مع التغيير!

أحبَّتي : لا يحتاجُ التقدُّم إلى أكثر من عُقُول مُتيقِّظة ، تنظر وتُعارض وتسعى ؛ للفِهم والتفسير والتغيير.
إنَّ المُتعصِّب امرؤٌ لا يمكنه تغيير رأيه ، ولا يُريد تغيير الواقع الذي يعيش فيه.

إنَّ الشيء الوحيد الثابت في الحياة ، هو التغيير المُستمر.
* إنَّ رِياح التغيير قادمة بِلا شك!!*
*
* [email protected]

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/444762.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن