بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

إمـبـراطُـوريـةُ المُـسـتـقـبـل

طباعة مقالة

  0 1266  

إمـبـراطُـوريـةُ المُـسـتـقـبـل





إمـبـراطُـوريـةُ المُـسـتـقـبـل!!

عبدالمحسن محمد الحارثي

تتفاوت عُقول البشر ، ولا عظيم في الأرض إلّا الإنسان ، فأعظمُ ما فيهِ عقله .
وهذا التفاوت لم يأتِ من فراغ ، وإنَّما حِكمة إلاهِيَّة ، فلو كان للنَّاس كُلُّهُم عُقُول ؛ لخَرُبتِ الدُّنيا ، كما قال ذلك الحسن البصري .

وفي مُقابِل هذا التفاوت العقلي ، نجد أنَّ العقل يتميَّز بالأناة ، وعدم التسرُّع ، إذا ما قارناهُ بالشهوة ، واللذَّة ، ولكنّ سُلطان الشهّوة واللذَّة في الغالب ، ينتصر على سُلطان العقل ؛ لأنَّ العُقلاء مِمَّن يتّسِمُون بِعُمق في التفكير ، ورجاحة في العقل قليلُون ، وقد قيل : أنَّ الشهوةَ تطير ، واللَّذَّة تركض ، والعقل يمشي .

ومن أجمل المقولات ، التي قيلت في مثل هذا الأمر ( محدوديَّة عُقول البشر )، ما قالهُ الإمام أحمد السرهندي :( ولو كان العقلُ كافِياً وحده ، لما بعث اللهُ الأنباء )، وهذا دليل على محدوديَّة العقول الفكريَّة ، ولهذا قال الغزالي: خاطِبوا النَّاس على قدر عُقُولهم !!

نستطيعُ أنْ نواجه بعقولنا ، كُلَّ شيء ، حتَّى نجد لهُ حلَّاً ، من خلال استخدام عقول الآخرين ، عن طريق الاستشارة ، وطلب المشورة والرأي ، فالعاقل يخجل من عيبوبه ، لكنَّهُ لا يخجل من إصلاحها ، ولا بُدَّ من مُلاءمة عقلي بعقول العالم.

إنَّ هذهِ المُلاءمة للعقول ، نوعٌ من الذَّكاء ، ودليلُ عقل المرء فِعْلُهُ ، كما قال أرسطو.

يقول رسولنا الكريم :( الجنَّةُ مِئةُ درجة، تِسعٌ وتِسعُون منها لأهل العقل ،وواحدة لِسائِرِ النَّاس).
ومن أقواله عليه السلام:( قوام المرء عقله )،( لا دين لِمن لا عقل له) ، ( لا مال أعود من القلب)، ( دواء القلب العقل).
فالعقل أحياناً ، يكون ضحيَّة القلب ، لذا قال عليٌ بن أبي طالب:( قاتِل هواك بِعقلك).

ولقد وُضِعت القواعد والقوانين لتفاوت العقول ، والوقوع في المحظور …
يقول الشاعر الفرزدق :
لا خيرَ في حُسنِ الجسومِ ونُبْلِها ❄إنْ لم تَزِنْ حُسنُ الجُسُوم عُقُولُ.
وفِعلاً.. *إمبراطوريَّةُ المُستقبل ، هي: إمبراطوريَّة الـعـقـل!!*

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/444628.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن