بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

وزارة الحج ومخرجات ملتقى صفقة

طباعة مقالة

  0 347  

وزارة الحج ومخرجات ملتقى صفقة





وزارة الحج ومخرجات ملتقى صفقة
عبد اللطيف السيدح

 

بقوة دفع استثنائية ترتكز على ثقة تطمئنك بأن تنفيذها واقع لا محالة التزم وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بنتن في نقاشاته أمام رواد ورائدات الأعمال في ملتقى “صفقة2” الذي نظمته بطريقة احترافية وكعادتها دائما في مثل هكذا مناسبات لجنة رواد الأعمال بالغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة التي يرأسها الشاب الطموح اللبق عضو مجلس إدارة الغرفة سلطان أزهر، حيث قال وزير الحج الملتقى ووفقا لرؤية المملكة أن أي منتج يدخل تحت دائرة تصنيف “هدايا الحجاج والمعتمرين والزوار” مثل السجاجيد والسبح وغيرهما من مقتنيات الحجاج سيتم تصنيعها محليا ولن يسمح باستجلابها من الخارج.
وهذا القرار إن تم دعمه وتطبيقه بحزم من قبل الوزارة واستطاعت وفق برامج الرؤية الواضحة التي لابس فيها دعم رواد ورائدات الأعمال بتملك هذه المشاريع تحت مسمى “صنع في مكة” أو صنع “في المدينة المنورة” فإن العشرات بل المئات من الوظائف ستأتي منقادة إلى هؤلاء الشباب أصحاب العقول المتقدة والأفكار الخلاقة التي تنضح بها جوانحهم وينتظرون فقط هبوب رياحها لاغتنامها والظفر بها وليس ذلك ببعيد مادامت الرؤية واضحة، والطريق معبد ومضاء بهالات من البصر والبصيرة المستلهمتين من حكمة القيادة الرشيدة التي هيأت مسرح الإبداع لكل من أنيط به تنفيذ رؤية 2030م من الوزراء والمسئولين بالدولة بإنفاذ برامج الرؤية وفق ما خطط له ، ومن هنا جاء التزام وزيرالحج والعمرة أمام هذا الحشد الكبير من رواد ورائدات الأعمال بمكة المكرمة بالعمل على إيقاف استيراد أي منتج يدخل في دائرة ما يسمى بهدايا الحجاج”.
ووسط هكذا أجواء من التفاؤل ليس غريبا أن يطرح هؤلاء الشباب على رجال الأعمال ومن على منصة “صفقة” ما يزيد عن الـ 36 مشروعا جميعها مرتبطة بالحج والعمرة والسياحة التراثية وجميعها سهلة التنفيذ قليلة التكلفة كثيرة العائد والمردود المالي والاجتماعي، وبدوران ماكينات مصانع السجاد والمفارش والمحارم وتحت ختم الأرض المباركة “صنع في مكة” تكون وزارة الحج والعمرة قد دخلت في صميم تنفيذ مصفوفة البرنامج الوطني الذي سينخرط فيه آلاف الشباب والشابات بوظائف ثابتة وليست موسمية كما هو متعارف عليه الآن.
وإذا ما شهد المراقبون وبدء من منذ موسم حج هذا العام 1440هـ انحسارا في كمية البضائع المستجلبة من الخارج فإن وزارة الحج وعلى لسان وزيرها تكون قد أتبعت القول بالفعل ويكون بذلك رواد ورائدات أعمال ملتقى صفقة 2 قد كسبوا كسبا عظيما بانتقال مشروعاتهم من الأوراق والأجهزة اللوحية إلى أرض الواقع ، وهنا تكون الغرف قد نجحت نجاحا باهرا في الجمع ما بين الرواد والرائدات مع الوزارات والجهات الحكومية على طاولات ومسارح الصفقات الناجحة ، وهذا ما نرجوه لغرفة تجارة وصناعة مكة التي نراها تغرد بأجنحة الإبداع بتشكيلة مجلس إدارة شبابي يقوده Leader منهم وفيهم آلا وهو الأستاذ هشام كعكي وأمانة عامة نشطة ومركز إعلامي مذهل في مفاجآته لمرتادي الملتقيات.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/444625.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن