بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

السيدة الجليلة  د  سميرة جمجوم

طباعة مقالة

  2 1027  

السيدة الجليلة د سميرة جمجوم





السيدة الجليلة د سميرة جمجوم
* خالد الحسيني

• عرفت الدكتور محمود محمد بترجي قبل اعوام قريبة وجدت خلالها فيه نعم الرجل والصديق حتى انني تمنيت لو عرفته من سنوات طويلة ،، كنت اعلم ان والدته من اسرة جمجوم من جدة وانها استاذة في الجامعة ولها بعض الأنشطة في المجال الأكاديمي فقط ،، وفي ٢٠١٠م انتقلت الى رحمة الله شقيقته د سوزان ودفنت في مقابر السيدة في مكة المكرمة ثم عندما مرض والده الشيخ محمد قبل اعوام قريبة وتابعنا انشغاله به ومرافقته للخارج للعلاج ووفاته ٢١-١-٢٠١٨م ودفنه في مكة المكرمة ” مقابر السيدة “ وقبل عامين انشغل د محمود بمرض والدته ومرافقتها لعدد من الدول للعلاج حتى واصلت علاجها في احد مراكز جدة وعانت من الحالة المرضية وكنا نتواصل معه للسؤال والدعاء وانقطع محمود عن اصدقائه واصبح مرافقآ قريبآ منها وغادرت رحمها الله الدنيا صباح الإثنين ١ جماد الأول ١٤٤٠هـ ٧-١-٢٠١٩م ودفنت عصر الأثنين في مكة بالقرب من قبر السيدة الجليلة خديجة رضي الله عنها وشاءت ارادة الله ان اتقدم المصلين عليها في المقابر في الجوار الطاهر تغمدهم الله ووالدينا برحمته وتذكرت والدي الذي اتم ذلك اليوم عامه ال ٣٢ ووالدتي التي اتمت عامها ال ٢٠ ودفنت داخل مكان مقبرة السيدة خديجة ، وشقيقتي قبل سنوات في جنة المعلا،، بفضل من الله ، تغمدهم الله برحمته ،،لكنني علمت بعد وفاة د سميرة مالم اكن اعلمه في حياتها سواء مااستمعت اليه خلال ايام العزاء في منزل الأسرة في جدة او مانشرته المواقع المختلفة عنها وماتحدث به عدد من الأصدقاء خلال وجودنا في صالون المستشار محمد سعيد طيب في جدة الثلاثاء ٩-٥-١٤٤٠هـ ١٥-١-٢٠١٩م قلت يومها ماعلمته عن الراحلة الفاضلة د سميرة محمد عمر جمجوم والدة مازن ومحمود وابراهيم ،، وماشهدته خلال ايام العزاء من جموع واصلت تقديم العزاء من بعد صلاة المغرب الى نصف ساعة بعد اعلان اذان العشاء خلال الأيام الثلاثة ووقر في نفسي ان اكثر من حضروا للعزاء لهم علاقة بالدكتورة اكثر من علاقتهم بأسرتها فهذا والد طالبة لها وذاك قريب او اخ لزميلة اوطالبة وثالث عرف عن دورها الدعوي واحاديثها ومحاضراتها على مدى سنوات حياتها حتى انه خلال ايام العزاء انتشرت عدد من المقاطع التي تتحدث عنها ومنها مقطع للسيدة الفاضلة د فاطمة نصيف التي ترتبط بالأسرة بعلاقة قربى ،،لذلك ابناء واحفاد د سميرة تقبلوا العزاء وتقبلوا التهنئة في آن واحد فضل من الله اراد ان تكون الفقيدة بهذه السيرة وهذا العطاء، وعندما عدت للبحث عن سيرتها وجدت ان لها انشطة دعوية في الداخل والخارج ،، واليوم تواصلت مع صديقي د محمود واردت ان ازيد من حجم الفرحة في قلبه ناقلآ بعض ماوقفت عليه من صفات ومايتحدث به الناس عن والدته رحمها الله ووالدينا وزوجها الكريم وابنتها الفاضلة ،، هذه الماحة سريعة اردت نشرها عن حياة وسيرة سيدة فاضلة كريمة قضت حياتها في تعليم الناس الخير والدعوة اليه ..

*تربوي إعلامي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/440865.html

2 التعليقات

  1. أبو حسن

    أيضًا وثق الأستاذ خالد الحسيني سيرة الرحمانية الابتدائية في مكة أثناء فترة ادارته لها وما كتبه اليوم عن الدكتورة سميرة يؤكد اهتمامه بالتوثيق رحمها الله

  2. أحمد الشريف

    رحم الله السيدة الفاضلة دكتورة سمير جمجوم
    وشكرًا للشريف الأستاذ خالد الحسيني التربوي والصحفي الذي يوثق للرموز في بلادنا مثل توثيقه لحياته التربوية والصحفية في كتابه حياة في الصحافة والتربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن