بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

ما أعَظَّمُكَ من وطن…!

طباعة مقالة

  22 12610  

ما أعَظَّمُكَ من وطن…!





ما أعَظَّمُكَ من وطن…!
د/سلمان حماد الغريبي

 

للتاريخ وللعقلاء الذين يخافون الله في السر وفي العلن ويعلمون بأنهم امام الله مُحاسبون لامحالة عن أقوالهم وأفعالهم نكتب ونوضح لهما فقط بكل أمانة وإخلاص وغيرهما لايهمونا في أي أمر من أمورنا في شيء لا من قريب او من بعيد ومزبلة التاريخ أولى بهم ولانخشى في الله لومة لائم وذلك لما قدمته وتقدمه حكومتنا الرشيدة آدامها الله ورفع شأنها من أمور لاتُعد ولاتُحصى معنوية ومادية ولوجستية خِدمةً للإسلام والمسلمين أولاً وأخيراً ثم للإنسانية جمعاء على حدٍ سواء في مشارق الأرض ومغاربها وكل ذلك نسرد قليله من كثيره وكثير على سبيل المثال للحصر:
*السعودية العظمى حماها الله:* اسقطت مخططات امريكا لتقسيم الدول العربية وبشهادة بيل كلينتون وزيرة الخارجية حين ذاك…
*السعودية العظمى نصرها الله:* اجهضت مخطط إيران الشيعي التوسعي لإنتشاره وها هو الآن في طريقه للإندثار بعون الله وقوته وتوفيقه المتمثل في:(الحوثي في اليمن وحزب الشيطان في لبنان وكذلك العراق)…
*السعودية العظمى حفظها الله:* جعلت من قضية خاشقجي شاهداً لها لا عليها بكل ماحصل فيها وتخللها من مآسي وكذب وزور وبهتان واثبتت للعالم أجمع انها على قدر كبير من الحكمة والصبر والعدل والإتزان…
*السعودية العظمى آدامها الله:* وقفت بكل صرامة وحزم في وجه الإخوان داخل البلاد وأعادة كفة الميزان كما كان في إتزان لاتزمت لاتشدد لا طائفية ولا تفرقة وعنصرية والوسطية هي شِعارُنا في الإسلام وهي خير برهان لإستقرار الاوطان يقول الله تعالى(وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا)…
*السعودية العظمى أكرمها الله:* وقفت نداً قوياً بكل حزم في إفشال صفقة القرن وتمسكها الدائم قولاً وفعلاُ بأن(فلسطين ارض عربيةٌ لاجدال ولا حوار في غير ذلك وعاصمتها القدس) وهذا هو ديدنها الدائم من المؤسس حتى اليوم دون كذب او خداع او غدر…
*السعودية العظمى سلمها الله:* أنفقت مليارات الريالات في توسعة الحرمين الشريفين وخدمة زائرينها والمعتمرين وحجاج بيت الله الحرام وجعلتهما مناراً للهدي وقمةً في الروعة والجمال ومضرب للأمثال من ناحية التصميم والزخرفة والإعمار فجزاها الله عن كل هذا خير الجزاء وجعل هذا في موازين حسنات من قاموا على ذلك ولاة أمرنا من المؤسس رحمه الله حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهده الأمين الأمير الشاب/ محمد بن سلمان…رفع قدرهم وحفظهم ورعاهم من كل شر ومكروه ورد كيد الكائدين في نحورهم وجعل دائرة السوء تدور عليهم عاجلاً غير آجل بعون الله وقدرته وقوته…
ناهيك…عن المساعدات والأعمال الخيرية والإغاثية التي تتمثل في الهيئات والجمعيات والمؤسسات الإغاثية والخيرية على مستوي العالم وتدعمها بمليارات الدولارات وكانت مملكتنا الحبيبة في آخر إحصائية الأولى عالمياً في الدعم العالمي بمئة مليار دولار فبارك الله لك وفيك من وطن دائماً يعلو ولا يُعلا عليه وذلك ايضاً إيماناً منها بأهمية رسالتها وحرصها الدائم على ترسيخ روح التآخي والسلام بين الشعوب والأُمم والتخفيف من معاناتهم وما يَحُلُ بهم من كوارث او حوادث او مِحن ومستمرة طوال العام على هذا المنوال داخلياً وخارجياً من باب التعاون والتكاتف التي أمر بها رب العزة والجلال في قوله تعالى في سورة المائدة:﴿ وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ﴾ ، ووصانا بها رسولنا الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام في قوله صلى الله عليه وسلم:(( من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر الله عليه فى الدنيا والآخرة ومن ستر مسلماً ستره الله فى الدنيا والآخرة والله فى عون العبد ما كان العبد فى عون أخيه ))( متفق عليه ).

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/439510.html

22 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. احمد عبدالرحمن سمرقندي

    الفضل لله اولا وأخيرا والله ثم والله لمملكتنا الحبيبة فضل كبير بعد الله على اكثر بلاد العالم جزاها الله خير ورفع قدرها وحفظ لها ولنا ولاة امرنا وأطال في اعمارهم وبارك لنا فيهم.

  2. د/ ابراهيم الفضل

    شكراً يادكتور وجزاك الله خير الجزاء.

  3. د/ منال الفهيد

    الحمدلله على مانحنُ فيه من خيرٍ ونِعمٍ كثيرة….
    ووطن غالي شامخ وأمن وأمان…
    فالحمدلله من قبل ومن بعد.

  4. سلطان كمال

    بارك الله فيك دكتور.سلمان
    والله قادر على حماية وطنا وهو دائم معانا.

  5. سهى فضل النابلسي

    الحمدلله الذي أنعم علينا وعلى غيرنا مابخلنا
    الحمدلله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه على هذا الخير الوفير… وعين الحسود الحقود ان شاءالله تُبلى بالعمى.

  6. محمد الحازمي

    يقول تعالى:(وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون)…صدق الله العظيم
    ولن تهمنا:
    الكلاب النابحة
    والغربان الناعقة
    وإعتمادنا على واحد احد رب السموات والأرض.

  7. ...

    تصحيح#
    متمسكين بشرعه و كتابه

  8. ...

    ‏لا يرمى بالحجارة إلا الشجرة المثمرة ..
    لولا أن بلادنا عظيمة
    لولا أن خير وطننا امتد و شمل الكثير و الكثير
    لولا نجاحنا المميز على جميع الأصعدة..
    لولا الحلم و الأناة و ضبط النفس و السمو و الترفع عن الجهلة و الحساد و الحقودين
    لولا كل ذلك ما تعرض وطننا للأذية و التآمر و الافتراء و الكيد ..
    الحمدلله ان أشغلهم بنا و لم يشغلها بهم..ستمضي في طريق النجاح واثقين بنصر الله متمسكين بسرعه و كتابه..
    لنا بإذن الله العلو نحو السماء..
    ولهم التراب يدفنون فيه وجوههم و يحثونه على رؤوسهم ..

  9. نايف ابو حيمد

    هذه اخلاقنا ومبادئنا ولا نحيدُ ولا نتراجع فيها ماحيينا
    حماك الله ياوطني واعلى كلمتك وبارك لنا فيك ونصرك دائماً وأبداً.

  10. نايف ابو حيمد

    تلك هي اخلاقنا ومبادئنا ولا نحيد عنها ماحيينا…
    حماك الله ياوطني من شر كل ذي شر.

  11. حمود المانع

    اللهم اعز الاسلام والمسلمين واحمي حوزة الدين.

  12. عبير السليمان

    هذه المملكة العربية السعودية العظمى تاج على رؤوسنا جميعا ونحميها بأرواحنا.

  13. رفيق الدرب

    ماضون بتمسكنا بديننا وثوابتنا
    ولا زلنا نبحر مخلفين وراءنا نعيق الغربان

  14. فهد رابح

    جزاك الله خير وبارك فيك واكرمنا جميعاً.

  15. حسين غنام

    لافض فوك دكتور وسلمت الأنامل التي خطت هذا المقال الرائع
    يديك العافية ويكرمك من واسع فضله.

  16. فادي فطاني

    فعلا مااعظمك من وطن شامخاً منصوراً بعون الله وتوفيقه دائماً طول الدهر.

  17. ابو عبدالله اللمشعلي

    مواضيعك تجبرني على متبعتك

  18. خالد حجازي

    صدقت والله يادكتور انها دولة عظيمة متمسكة بكتاب الله وسنة رسوله الله يديمها على روسنا.

  19. عالي الثبيتي

    الله ولي الذين آمنوا وبربهم يؤمنون ولا يكذبون
    والكاذبون الحاقدون لامولى لهم ومنهم فئة مولاهم الشيطان واتباعه وبربهم يكفرون.

  20. شهد الغامدي

    الحاقدين والحاسدين والله لو تجعل في ايديهم اليسرى الشمس والاخرى القمر لما يقنهم ويكفيهم
    دولتنا تعمل لوجه الله تعالى فقط لاغير وهؤلاء الشامتون الحاقدون سوف يحرقون في محرقة ومزبلة التاريخ يادكتور….شكرا يادكتور بعد كل هذا لاحجة لهم ولا برهان والنصر بعون الله وتوفيقه لمن يخافون الله ويتقونه لدولتنا الرشيدة وولاة امرنا حفظهم الله إن شاءالله.

  21. د/خالد مدني

    سلمت الايادي ولا فض فوك اخي الحبيب وبارك الله فيك ونصرنا على كل أعادينا

  22. د/ابراهيم حريري

    حقائق واضحة لاجدال فيها كعين الشمس في كبد السماء ولاتحتاج لدلائل او براهين…جزى الله هذه الدولة وولاة امرها خير الجزاء وبارك لنا فيهم وفيك دكتورنا الفاضل وجزاك الله خير الجزاء على ما تتحفنا به من مقالات وطنية في منتهى الروعة والجمال.
    والحمدلله رب العالمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن