بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

ملتقى “باحثون” يستعرض 32 أطروحة بحثية في 6 جلسات علمية لطلاب الدراسات العليا

طباعة مقالة

  0 155  

ملتقى “باحثون” يستعرض 32 أطروحة بحثية في 6 جلسات علمية لطلاب الدراسات العليا





مكة الآن - صالح الزهراني

افتتح سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، الأستاذ الدكتور يوسف بن عبدالعزيز التركي، ملتقى طلاب الدراسات العليا بكلية الآداب والعلوم الإنسانية في الجامعة (باحثون 1)، يوم الأحد 17 /3 /1440هـ، وتستمر فعالياته على مدى اليومين المقبلين (الاثنين والثلاثاء) بتخصيص ست جلسات عملية تناقش 32 أطروحة بحثية متنوعة.

وأشاد سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا بجهود القائمين على الملتقى، والذي يعد استمرارا لجهودهم المبذولة في ملتقى (آداب 1) و(آداب 2)، مبيناً أهمية تنظيم تلك الملتقيات، والتي تأتي ضمن إطار تطوير وتنشيط البحث العلمي في الجامعة، بهدف دعم الطلبة وتحفيزهم للمشاركة في الأبحاث العلمية.

من جانبه، ثمن عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية الدور الكبير الذي تقوم به الإدارة العليا، ممثلة في وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، لتحفيز اهتمامات طلبة الدراسات العليا في ميادين العلم والمعرفة، وتوفير البيئة التنافسية التي تنمي روح الإبداع لديهم، لافتاً إلى أن كلية الآداب تزخر بكوادر بحثية متميزة على مستوى المراحل الدراسية، إذ استقبل الملتقى 190 مشاركة بحثية تنوعت في مجالات وتخصصات الكلية.

وأبان أن الكلية تركز اهتمامها على الأبحاث النوعية، والإسهام في تنمية روح التنافس بين طلاب وطالبات الدراسات العليا، لافتأ إلى أن الكلية تقدم 16 برنامجاً في الدراسات العليا تضم 300 مقعد دراسي من إجمالي 4 آلاف متقدم سنويا، ما يبين أهمية استثمار الجهود وتقديم أبحاث نوعية تخدم مسيرة البحث العلمي والعملية التعليمية في الجامعة.

ودشن سعادته خلال الملتقى (المستودع الرقمي للنتاج العلمي بالكلية)، والذي يهدف لتيسير الوصول للأبحاث، وحفظ النتاج العلمي لجميع المنسوبين من الأكاديميين وطلبة الدراسات العليا، ويشتمل على ثلاثة أقسام، ممثلة في الرسائل العلمية، وآخر عن الفعاليات والمتلقيات، وثالث عن النتاج العلمي لأعضاء هيئة التدريس.

كما أعلن خلال الملتقى عن أفضل رسالة علمية في الكلية للعام الدراسي 1438/1439هـ، حيث حصلت الطالبة غادة بنت محمد الغفيلي على أفضل رسالة ماجستير بعنوان (نشاط التجارة الأندلسية في البحر الأبيض المتوسط من القرن الثالث الهجري إلى القرن الخامس الهجري)، كما تم اختيار الطالبة علياء بنت عبدالله العمري لأفضل رسالة دكتوراة بعنوان (الرواية السعودية كمصدر لمقاربة وفهم المجتمع السعودي ودراسة تحليلية على عينة من الإنتاج الروائي السعودي المعاصر).

واختتم برنامج افتتاح الملتقى بلقاء مفتوح مع سعادة عميد الدراسات العليا، الدكتور مسعود بن مستور السلمي، للإجابة والرد على كافة الأسئلة والاستفسارات والاستماع لكافة المقترحات وبرامج التطوير التي يتم تقديمها ودراستها.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/431520.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن