بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

22 توصية في ختام ملتقى دور القيادات المدرسية في ضوء التحول الوطني ٢٠٢٠ بتعليم مكة

طباعة مقالة

  0 744  

أبرزها توصيف عمل القيادة المدرسية ومهامها

22 توصية في ختام ملتقى دور القيادات المدرسية في ضوء التحول الوطني ٢٠٢٠ بتعليم مكة





مكة الآن _ شاكر الحارثي :

خرج المشاركون في ملتقى القيادة المدرسية الذي استضافته الإدارة العامة للتعليم بمنطقة ممثلة في قسم الإدارة المدرسية الذي حمل عنوان ( دور القيادات المدرسية في ضوء التحول الوطني ٢٠٢٠) ، اليوم الثلاثاء الموافق ١٤٤٠/٣/٥هـ بقاعة الملك فهد -رحمه الله- بـ 22 توصية ومناقشتها مع مدير إدارة القيادة المدرسية بوزارة التعليم عبدالرحمن الصعيري كان من أبرزها ضرورة توصيف عمل القيادة المدرسية ومهامها (المكتب ،القسم ،المدرسية) ، بناء قاعدة بيانات لدعم وبناء القائد ، ربط ورقة العمل بأهداف رؤية المملكة (2030) ، الاستثمار الأمثل للموارد البشرية والمادية والمهنية ، متابعة تضمين الخطط في برامج التحول والتعريف بها سواء للقائد والمشرف، المساهمة في رفع سقف التوقعات في الأداء بما يتناسب مع مستوى الثقافة ، استقطاب الكفاءات في القيادة المدرسية ، تشجيع العمل مع القطاع الخاص وتعزيز المبادرات النوعية للمدارس ، المساهمة في البحوث العلمية لرفع مستوى الأداء ، إلمام القائد بجميع الاختبارات العالمية لتحسين أداء الطلاب ، توصيف مهام لمشرف القيادة المدرسية وفق متطلبات التحول الوطني(2020)، تقديم الحوافز المادية والمعنوية للقادة لمحاربة أسباب العزوف ، دعم الإدارة المدرسية في عملية التطوير ، إشراك القيادة المدرسية في اتخاذ القرارات التي تتعلق بالنمو المهني ،تقديم الدعم في قيادة التحول الوطني ، صناعة القادة ومنح وتمكين رئيس/ة قسم القيادة المدرسية صلاحيات خاصة في مجال عمله، منح الرتب الإدارية لمشرفي ومشرفات القيادة المدرسية ، تخفيض نصاب مشرف القيادة المدرسية لعدد (40) مسند ، وجود إدارة مستقلة لقسم القيادة المدرسية ترتبط بمدير التعليم مباشرة ، منح صلاحيات لمشرف القيادة المدرسية في إطار عمله ، تخفيف الأعباء والمهام والأعمال على مشرف القيادة المدرسية، و توحيد بطاقة زيارة مشرف ومشرفة القيادة المدرسية مع نظام نور .

وجاء ختام الملتقى الذي حضره نيابة عن مدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي مساعد مدير عام التعليم للشؤون التعليمية الدكتور فهد الزهراني وبحضور مدير إدارة الإشراف التربوي بتعليم مكة الأستاذ عمر الأحمدي ومديرة إدارة الإشراف التربوي الأستاذة لمياء بشاوري ومدير إدارة القيادة المدرسية بوزارة التعليم عبدالرحمن الصعيري ومشرف عام القيادة المدرسية بالوزارة الأستاذ مرشد فياض الكويكبي ورئيس قسم القيادة المدرسية بتعليم مكة الأستاذ أحمد الصبحي ورئيسة قسم القيادة المدرسية الأستاذة لطيفة الفيفي وعدد لفيف من القيادات التربوية ( بنين ، بنات).

وقد افتتحت الجلسة الأولى للملتقى بورقة عمل (دور القيادات المدرسية في تعزيز عمليات الإبداع والابتكار ) ، قدمتها مديرة إدارة الإشراف التربوي بالأحساء الأستاذة الجوهوة القحطاني ، وأدارت الجلسة رئيسة قسم القيادة المدرسية بالمدينة المنورة الأستاذة إلهام مدخلي.

تمثلت محاور الورقة في توضيح مفهوم كلاً من التميز ، الميزة التنافسية ، الإبداع والابتكار واستعراض التوجهات الحديثة في التعليم وبيان نتائج منظومة (٥) لعام ١٤٣٩/١٤٣٨ هـ في مؤشر الإبداع والابتكار ومبادرة التحول الوطني، فيما تمت الإشارة إلى انخفاض مستوى المملكة العربية السعودية في مؤشر الابتكار العالي ( التقرير العالي ٢٠١٩) ، وطرح ملخص لنتائج مؤشر الابتكار العالمي فيما يخص السعودية والمؤشر الفرعي ( رأس المال البشري ) في مؤشر الابتكار العالمي ٢٠١٨، وعرض نتائج دراسة تشخيص واقع تعزيز مجال الإبداع والابتكار من وجهة نظر المشرفات التربويات من حيث الخبرات والمعارف والمفهوم والنمو المهني ، وتبيين آلية تنفيذ الإبداع والابتكار في المدرسة وذلك من خلال وضع خطة تشمل تحديد أهداف الابتكار ومتطلباته واحتياجاته وتحديد العناصر الداعمة لعملية الابتكار وذلك كونها سياسة داعمة للابتكار والتميز المؤسسي وتحتاج إلى نشر ثقافة الإبداع والابتكار في المدرسة وبرامج ومشاريع إبداعية ، إضافةً إلى تسليط الضوء على مراحل تنفيذ الابتكار في المدرسة وخريطة الابتكار فيها ، وعرض تجربة بطارية تقويم الإبداع الكامن ،وتقديم دور مشرف القيادة المدرسية لتعزيز عمليات الإبداع والابتكار في المدرسة المتمثلة في تنمية المشرف نفسه والمسندين له في مفاهيم الإبداع والابتكار ومهاراتها ، وتطبيق الإبداع والابتكار أثناء جولاته الإشرافية ليكون قدوة للمسندين له ، المتابعة والإشراف والتحفيز ودعم ممارسة المسندين له للإبداع والابتكار ، وتشجيع وتقديم منتجات إبداعية وابتكارية في مجالات العمل المدرسي للمدرسة التابعة له ، تلاها إيضاح مسار عمل القيادة المدرسية لتعزيز عمليات الإبداع والابتكار في المدرسة ( شخصي ، مهني ) ، واختتمت الورقة بعدد من المقترحات النوعية والتوصيات الهامة .

ومن جانبه قدم مشرف عام القيادة المدرسية بالوزارة الأستاذ مرشد فياض الكويكبي ورقة عمل بعنوان (دور القيادات المدرسية في دعم تطبيق نظام المقررات ) ، وأدار الجلسة الدكتور عبدالعزيز البارقي .

هذا وقد أشار أ/ الكويكبي من خلال ورقة العمل مفهوم نظام المقررات والتي أبان من خلالها أن الطالب يحتاج إلى ٦ فصول دراسية كمتوسط لإنهاء دراسته في المرحلة الثانوية ، حيث تنقسم السنة الدراسية إلى مستويين دراسيين مستقلين ، ويعتمد نظام الدراسة على نظام المواد الدراسية وتكون أوزانها خمس ساعات لكل مقرر وأن تضع المدرسة جدولاً مدرسياً من (٦-٨) حصص يومياً معتمداً على نظام المعدلات الفصلية والتراكمية،
موضحاً دور مشرف القيادة المدرسية في دعم مدراس نظام المقررات المتمثل في الإلمام باللوائح والتعليمات ذات العلاقة بنظام المقررات والحرص على حضور البرامج التدريبية واللقاءات التربوية التي يتطلبها وتشجيع ودعم المبادرات النوعية ، التعاون مع الجهات ذات العلاقة في حصر الاحتياجات التدريبية لقادة المدراس ووكلائها والإشراف على أدوار قائد المدرسة الإدارية والتربوية، مسلطاً الضوء على الأدوار الإدارية والتربوية لقادة المرحلة الثانوية ومهام لجنة القبول والتسجيل التي تتضمن الإشراف على عملية القبول والتسجيل وإعداد القوائم النهائية للطلاب المسجلين في كل مقرر وتسليمها للمعلمين ومتابعة تطبيق الإرشاد الأكاديمي ، مبيناً مفهوم الإرشاد الأكاديمي والذي يعد خدمة مهنية تهدف إلى التعرف على المشكلات التي تواجه الطالب في التحصيل العلمي والتفاعل مع متطلبات المرحلة الثانوية وتقديم المساعدة والدعم بزيادة وعي الطلبة بمسؤولياتهم الأكاديمية وتشجيعهم على بذل المجهود التي تحول دون تحقيق أهدافهم ،
مقدماً دور منسق الإرشاد الأكاديمي ، مهام المرشد الأكاديمي ، محتويات ملف الإرشاد ودور المدرسة في مجال النشاط الطلابي، مؤكدًا على ضرورة متابعة تطبيق أدوات التقويم المتنوعة ، مختتماً بإطلاق باقة مميزة من التوصيات الفاعلة والمقترحات الهادفة .

عقبها مناقشة نتائج ورش العمل من قبل اللجنة العلمية .

وقد كرم مساعد مدير عام التعليم للشؤون التعليمية الدكتور فهد الزهراني نيابةً عن مدير عام التعليم الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي ١٠٠ مشرف ومشرفة قيادة مدرسية في هذا الملتقى النوعي الفاعل ، معبراً عن بالغ سعادته الغامرة بهذا الملتقى الرائع الذي عقد على مدار ثلاث أيام لمناقشة مجموعة من القضايا التربوية ، مبيناً أن القيادة المدرسية لها أهمية كبيرة في نجاح العملية التربوية والتعليمية، ووزارة التعليم تعوّل كثيراً على القيادات المدرسية في قيادة عمليات التطوير في الميدان التربوي، فهم من يشغلون أهم مواقع التأثير في المؤسسات التربوية، التي من خلالها يمكنهم توجيه من معهم في الميدان التربوي نحو الهدف الأسمى والغايات الكبرى للتعليم ، موضحاً أن القيادة المدرسية الفاعلة تعتبر العمود الأساسي في منظومة الإشراف المدرسي وهي السبيل الذي دائمًا نلجأ اليه وهي المرجع والخبير في كل ممارسات أعمال القيادة ، مشيراً إلى أن مشرف القيادة المدرسية يتمتع بالحس التربوي العالي والأفق الأوسع الذي يحيط بالعملية التعليمية، له بعد نظر خاص يختلف عن بقية مشرفي التخصصات الأخرى، مؤكداً أن القيادة هي التي تصنع الفرق ، مقدماً جزيل شكره لكل القيادات التي استضافها تعليم مكة من مشرفين ومشرفات ، مثمنًا جهود جميع فريق عمل القيادات المدرسية وعلى رأسهم مدير إدارة الإشراف التربوي الأستاذ عمر الأحمدي ومديرة إدارة الإشراف التربوي لمياء بشاوري ورئيس قسم القيادة المدرسية الأستاذ أحمد الصبحي ورئيسة قسم القيادة المدرسية الأستاذة لطيفة الفيفي وجميع مشرفي ومشرفات القيادة المدرسية، متمنيًا أن يحقق هذا الملتقى أهدافًا مثمرة ومخرجات فاعلة تخدم الميدان التعليمي والتربوي .

جدير بالذكر أن الملتقى طرح مجموعة مميزة من المحاور الهادفة والمداخلات الإثرائية التي تطرقت إلى موضوعات فاعلة تخص القيادة المدرسية ، وخلصت إلى باقة مميزة من المقترحات والتوصيات الفاعلة بما يتوافق مع رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠ في قطاع التعليم.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/428968.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن