بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

تعليم مكة يطلق الورش التدريبية لأولمبياد الوطني للخط العربي والزخرفة الإسلامية

طباعة مقالة

  0 115  

بمشاركة ٤٧ إدارة تعليمية

تعليم مكة يطلق الورش التدريبية لأولمبياد الوطني للخط العربي والزخرفة الإسلامية





مكة الآن _ شاكر الحارثي :

تحت إشراف وكالة الأداء التعليمي ممثلاً بالإدارة العامة للنشاط الطلابي بوزارة التعليم أطلقت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلةً بإدارة نشاط الطالبات صباح اليوم الاثنين الموافق ١٤٤٠/٢/٢٧هـ ، الورش التدريبية للأولمبياد الوطني للخط العربي والزخرفة الإسلامية على مستوى المملكة وذلك لمدة يومين ، حيث شارفت الاستعدادات لانطلاقة المرحلة الأولى من المشروع الوزاري أولمبياد الخط العربي والزخرفة الإسلامية وذلك بمشاركة٤٧ إدارة تعليمية عبر برنامج لقاء ، حيث أعرب مدير عام التعليم الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي عن سعادته بهذه الاستضافة الفاعلة للعام الثاني على التوالي ، مشيداً بالدور البارز والمهام التي تضطلع بها إدارة تعليم مكة لإطلاق مثل هذه الورش التدريبية المصاحبة للفعالية والتي تسهم في تنمية مواهب الطالبات وتعزيز إمكاناتهن الفنية وإتاحة الفرص لهن للمشاركة في المحافل الدولية في مجال الخط العربي والزخرفة الإسلامية والفنون المختلفة والعناية بالخط العربي وجمالياته الذي رسمت حروف القرآن الكريم به وإكساب المعارف الفنية اللازمة نظرياً وعملياً للخط العربي والزخرفة الإسلامية وتحقيق رؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله والذي يتمثل الهدف فيها أن تكون بلادنا نموذجاً ناجحاً ورائداً في العالم على كافة الأصعدة ، سائلاً الله عزوجل أن تثمر هذه الورش بكل مامن شأنه يرتقي بمستوى طالباتنا نحو التألق والإبداع .

ومن جانبها افتتحت الجلسة مساعدة مدير عام التعليم للشؤون التعليمية الدكتورة آمنة محمد الغامدي وذلك بالترحيب بجميع منسوبي ومنسوبات الإدارات التعليمية من كافة المناطق ، مشيرةً إلى أن الورش التدريبية جاءت كمرحلة أولى من المشروع الوزاري الخط العربي والزخرفة الإسلامية الذي تشرف عليه إدارة عموم نشاط الطالبات بالوزارة واستضافت انطلاقته في مرحلته الأولى الإدارة العامة للتعليم بمكة المكرمة ، مبينةً أن الورشة تهدف إلى تنمية مهارات الخط العربي والزخرفة الإسلامية لدى طالبات التعليم العام والأهلي والتربية الخاصة وتوفير البيئة التنافسية وتبادل الخبرات الفنية لتأهيل الطالبات للتصفية النهائية على المستوى المحلي والتمثيل المشرف للمملكة في المنافسات الإقليمية والدولية و إبراز الجماليات الفنية والقيم التشكيلية للحرف العربي والزخرفة الإسلامية وتقديم الإنتاج الفكري الفني باستخدام مصادر معلومات مختلفة للوصول إلى نتائج جديدة، مثمنةً جهود منسوبات إدارة نشاط الطالبات وعلى رأسهن مديرة إدارة نشاط الطالبات جميلة القليطي ومنسقة المشروع سميرة سراج شهر خاني وذلك لجهودهن الدؤوبة ، متمنيةً التوفيق للجميع بما يعكس الأثر الإيجابي الجميل لمثل هذه الفعاليات والتي يزيدها توهجاً إبداعاً وجمالية أصحاب القلم والخط البديع .

هذا وقد أعربت مديرة إدارة نشاط الطالبات
جميلة محمد القليطي عن سعادتها باستضافة الأولمبياد للعام الثاني على التوالي بمنطقة مكة
والتي تجمع بنات الوطن المتميزات فنياً ، مبينةً أن ما ميز الأولمبياد هذا العام أن الطالبات سيعبرن بأجمل الخطوط عن أقوال لولاة أمرنا حفظهم الله مما يجعلنا نفخر بمملكتنا الحبيبة ونعتزبديننا الإسلامي وولائنا للمليك والانتماء للوطن ، لافتةً إلى أن هذه الحزمة من المسابقات الفنية مفتوحة لجميع الطالبات بمختلف فئاتهن ومراحلهن الدراسية ، متمنيةً حصد الثمار بمخرجات مميزة من أيدي الطالبات تتوج بمعرض فني على المستوى المحلي ومنها للمنافسة دولياً.

فيما انطلقت الجلسة الأولى من الورش التدريبية باديء ذي بدء مع معلم التربية الفنية بمتوسطة عبدالله بن عمر ومعلم الخط العربي في الحرم المكي الشريف وخبير في تعليم الخط العربي ومجيز للمتعلمين فيه ومستشار الخط العربي في الوكالة الثقافية الدولية لوزارة الإعلام وعضو اتحاد الخط العربي والزخرفة العالمي الخطاط إبراهيم العرافي الذي قدم نبذة عن الخط العربي وأنواع الخطوط والخط الكوفي المورق والمظفر ، عقبها الجلسة الثانية والي احتوت على تدريبات عملية تشتمل على الخط جلي الديواني والخط الثلث الجلي.

كما تضمنت الجلسات العديد من المداخلات الإثرائية والأطروحات الفاعلة التي ناقشت وأجابت على عددٍ من الاستفسارات .

فيما سيقدم رئيس قسم التربية الفنية بكلية التربية بجامعة أم القرى الدكتور عبدالله عبده فتيني في اليوم الثاني بالجلسة الأولى ورش تدريبية عن الزخرفة الإسلامية وأنواعها ، وأما الجلسة الثانية ستتضمن ورش تأهيلية عن حروفنا العربية .

الجدير بالذكر أن الورش هدفت إلى تحقيق رؤية خادم الحرمين الشريفين رعاه الله والاستفادة من التراث العلمي والحضاري للفنون الإسلامية وإبراز الجماليات الفنية والقيم التشكيلية للحرف العربي والزخرفة الإسلامية وتعميق الاعتزاز بالدين والولاء للمليك وإيجاد بيئة تنافسية بين طالبات الوطن.

هذا وقد شملت مسارات الأولمبياد عدة مجالات ومنها : مجال أمجاد الوطن والتي تعد مسابقة تنافسية في الخط العربي مستوحاة من أقوال ولاة الأمر في مملكتنا الحبيبة لرؤية ٢٠٣٠ باستخدام النظام التكراري وإبراز جمالياتها من خلال ورش تدريبية على تقنيات الخط الكوفي والديواني والثلث باستخدام القلم ( القصبة ) والحبر الأسود بحيث يتم إنتاج خطوط عربية جمالية إبداعية ، وتخص طالبات المرحلتين المتوسطة والثانوية،

تلاه مجال نبع التاريخ وهي مسابقة في الزخرفة الإسلامية لإظهار جماليات وفنون منوعة من خلال الورش التأهيلية التي يتم التدريب فيها على أسس الزخرفة وأنماطها ويتم تصميم وحدة زخرفية باستخدام ظاهرة النظام البنائي التكراري الزخرفي ومن ثم إنتاج زخارف إسلامية إبداعية مبتكرة في المرحلة النهائية .

وأخيراً مجال حروفنا العربية والتي تعد مسابقة فنية تنافسية في الحروف العربية والزخرفة الإسلامية وإبراز جمالياته ، حيث يتم من خلال هذه الورش إنتاج لوحات إبداعية مبتكرة في المرحلة النهائية على مستوى الإدارة التعليمية .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/427213.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن