بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

“سياحة العاصمة المقدسة”: نسعى لفهم توقعات الزوار ودراسة خلفياتهم الثقافية والاجتماعية

طباعة مقالة

  0 202  

خلال استقبال مديرها العام لأصحاب المتاحف الخاصة

“سياحة العاصمة المقدسة”: نسعى لفهم توقعات الزوار ودراسة خلفياتهم الثقافية والاجتماعية





مكة الآن :

أكد مديرعام الهيئة العاة للسياحة والتراث الوطني بالعاصمة المقدسة الدكتور هشام بن محمد مدني إلى أن متاحف العاصمة المقدسة الخاصة تحوي مقتنيات تراثية وأثرية تعكس حضارة المملكة وتراثها على مر العصور مبيناً العمل سوياً نحو تكاملها بما ينعكس مع تحديات المرحلة ومتطلباتها.
وأفاد الدكتور مدني خلال استقباله أصحاب المتاحف الخاصة بالعاصمة المقدسة قبل أمس إلى أهمية أن تكون المتاحف الخاصة في أعلى جاهزيتها ومتوافقة مع رؤية المملكة 2030 مشيراً إلى أن ملاحظات ملاك المتاحف الخاصة وضعت في عين الاعتبار ويجري التنسيق فيما بينها لتقديم مكتنزاتها بالشكل اللائق للمملكة.
وقال الدكتور مدني إلى أننا نطمح إلى زيادة أعداد زوار المتاحف الأثرية والتاريخية، وهي انعكاس حقيقي لتاريخ وحضارة المملكة وعنصر جذب يحكي بقايا الماضي ودلالاته التاريخية والمعرفية معتبرا أن المتاحف يعول عليها كثيرا لجذب الزوار والجماهير بشكل أكبر، وهو ما يتطلب فهماً أوسع لتوقعات الزائر، ومعرفة الخبرات التي يرغب الذهاب من خلالها، وقياس البيانات الإحصائية ذات الدلالة لفهم متطلبات الزائرين خاصة من الحجاج والمعتمرين وتقديم ملامح كاملة عن انطباعاتهم ومدى رضاهم.
وأفاد الدكتور مدني إلى أن العاصمة المقدسة حباها الله بمجموعة من المتاحف التاريخية ذات المنظور الاجتماعي والمعرفي والبيئي، وهي منوعة في تراثها وثرائها التاريخي، ونعكف في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني إلى خلق انسجام متكامل مع كل هذه المعطيات وعكسها بما يتلائم مع ذائقة المتلقي سعياً للوصول إلى التكامل في صناعة البرامج السياحية بالعمل مع الشركاء في شركات العمرة والتعريف بها في الرحلات الجوية عبر الناقل الوطني.
وأبان الدكتور مدني إلى أهمية أن تكون المتاحف مؤسسات تعليمية وثقافية وتربوية تقدم خدماتها لجميع الشرائح وتسلط الضوء على التاريخ الناصع لهذه البلاد موضحاً أن المتاحف مؤسسات ثقافية تعمل على خدمة المجتمع من خلال قيامها بجمع وحفظ وعرض وصيانة التراث الحضاري والتاريخي الإنساني والطبيعي، وهي الباب المفتوح للماضي بكل مدلاولاته وملاحمه وبطولاته، تحكي لنا هذه المتاحف كيف كنا؟ وكيف أصبحنا؟، وزاد بالقول: ” من ليس له ماضٍ زاخر، فلن يكون له حاضرٌ مشرق”.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/425400.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن