بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

استئصال ورم من كليتين ملتصقة لثلاثينية بمدينة الملك عبدالله الطبية

طباعة مقالة

  0 528  

في عملية نادرة جداً وبالغة التعقيد

استئصال ورم من كليتين ملتصقة لثلاثينية بمدينة الملك عبدالله الطبية





مكة الآن - امجاد باعشن

ضمن العمليات الجراحية النادرة والمعقدة طبياً نجح فريق طبي بمركز جراحة المسالك البولية بمدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة من استئصال ورم من الكلية اليسرى الملتصقة والمنصهره بنفس الوقت بالكلية اليمنى لسيدة في اواخر العقد الثالث من العمر في عمليه خطيرة ونادرة.

وفي التفاصيل، أن المريضة كانت تعاني من مرض نادر حيث تم اكتشاف بأن الكليه اليسرى ليست في مكانها الأصلي عابره من مكانها في الجهة اليسري لتلتصق وتنصهر بالكلي اليمني في حدوث نادر وبنسب ضئيلة جدا من حالات الولادة.

وخلال اجراء المزيد الفحوصات والأشعة لتشخيص دقيق وجد ان الكليتين الملتصقة يتشاركان مع بعضهما البعض في التغذيه الوريديه والشريانيه مما زاد من صعوبة استئصال الكليه والورم وخطوره العمليه.

وتبين ان المريضه تعاني من ورم سرطاني بالكلي اليسري الملتصقة والمنصهرة بالكلي اليمني بالجانب الأيمن وعليه فقد توجب استئصال الورم في اقرب وقت لمنعه من الانتشار مع احتماليه الاستئصال الكامل للكلى
ممايمثل عبئا نفسيا وصحيا للمريض ومرافقيه لما قد يستلزم في معظم الحالات لللجوء الي عملية الغسيل الكلوي.

واجتمع فريق جراحين المسالك البوليه والمكون من
استشاريي جراحه اورام ومناظير المسالك البولية الدكتور وسيم طيب و الدكتور أنمار ناصر الدكتور هشام سعاده بوضع الخطة الجراحية للحالة والخروج بأقل الاضرار وبعد توفيق الله استطاع الفريق الطبي بنجاح من استئصال الورم كاملا من الكليه اليسرى والحفاظ علي باقي الكليه اليسري بملحقاتها من حوض الكليه والحالب الايسر وكذلك تم الحفاظ على الكليه اليمنى بنجاح وتجنيب المريضه من تبعات الغسيل الكلوي او الزراعه.

ويعد انتقال الكليه من جهتها الاصليه والتصاقها بالكلية الاخرى من الحالات النادره جداً ، علاوةً عليها ظهور ورم بها تعد حدث طبي ولايحدث الا في النادر فإن نجاح الفريق الطبي وتميز قسم الجراحات التخصصيه في فصل الورم والحفاظ على الكليتين الملتصقتين يعتبر نجاح كبير تميزت به مدينة الملك عبد الله الطبية في القيام بالعديد من العمليات النوعية والتخصصية النادرة جداً وبنسب نجاح عالية تضاهي نظيراتها عالمياً ويأتي ذلك نظير دعم كبير لامحدود على كافة المستويات من مقام حكومة خادم الحرمين الشريفين ومتابعة حثيثة من وزارة الصحة لكل ما من شأنه تقديم خدمة طبية مميزة وذات جودة عالية مواكبةً للتقدم الطبي وتحقيقياً لرؤية المملكة الطموحة ٢٠٣٠.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/424870.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن