بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

هَكَذَا نَحْنُ وَهَكَذَا هُمْ… !

طباعة مقالة

  22 16379  

هَكَذَا نَحْنُ وَهَكَذَا هُمْ… !





هَكَذَا نَحْنُ وَهَكَذَا هُمْ… !
د/سلمان الغريبي

 

لِمَّا الكِذْبُ وَالتَّزْيِيفُ بَيْنَ النَّاسِ…؟!
أُصْبَحَ صَرِيحًا فِي وَضَحِ النَّهَارِ…؟!
أَيْنَ العَقْلُ.. وَالحِكْمَةُ.. وَالإِحْسَاسُ…؟!
ضَاعَتْ المَبَادِئُ وَالقِيَمُ.. هَذَا كَاذِبٌ, وَذَاكَ خَوَّانٌ…!
البَعْضُ يُرْضِي رَغْبَتُهِ … وَالبَعْضُ مِنْ أَجْلِ مَصْلَحَتِهِ لَا يَخَافُ اللهُ…!
اللهُ يَتَكَفَّلُ بِهِمْ…وَيُحِلُّهَا.. وَيُسَهِّلُ لِنَّا الأَسْبَابَ…
فَجِمَالٌ -رَحِمَهُ الله – قَدْرَ اللهِ لَهُ وَمَات….
وَالسَّعُودِيَّةُ بَاقِيَةٌ قَوِيَّةٌ شَامِخَةٌ بِعَوْنِ اللهِ….
وَالمُتَوَرِّطُونَ كَائِنً مِنْ كَانَ العَدْلُ لِهُمْ بِالمرصَادْ.
◇أَلكل يَعْلَمُ دُونَ أَدْنَىَ شَكْ أَنَ الأَصْلُ فِي إِكْتِمَالُ الحَدِثِ, وَإِظْهَارُ الحَقَائِقِ يَتَرَكَّزُ ، وَيَتَمَرْكَزُ فِي ثَلَاثَةِ مَعَايِيرَ فَقَطْ ؛ حَتَّى يَظْهَرُ الحَدَثُ, وَتَتَّضِحُ الحَقَائِقُ مُكْتَمِلَةُ مِنْ كُلِّ الجَوَانِبِ, وَمُكْتَسَبَةُ الهَيْئَةِ الصَّادِقَةِ الَّتِي يَجِبُ أَنْ يَكُونَ عَلَيْهَا.. وَهِيَ الحِكْمَةُ.. وَالعَقْلُ وَالتَّرَوِّي…
وَ قَدْ سَبَقَ لِي فِي مَقَالٍ سَابِقٌ أَنَّهُ وَبَغُضَ النَّظَرُ عَنْ أَيُّ نَتَائِجَ تُصْدِرُ مَهْمَا كَانَتْ حَتَّى وَلَوْ كَانَتْ تُتهمُ فِيهَا أَيْدٍ دَاخِلِيَّةٍ خَفِيَّةٍ فَلاَ بُدَّ أنْ نَكُونُ يَدٌ وَاحِدَةٌ مَعَ ولاة اُمْرُنَا وَدَوْلَتَنَا دَوْلَةُ الْعَدَالَةُ وَالحَقُّ وَالمَبَادِئُ وَالقِيَمُ…. فَفِي عَهْدٍ سُلَّمَانِ حَفٍظَهُ الله لاقوة تَعْلُو فَوْقَ صَوْتٍ العَدْلُ وَالحَقُّ وَالقَانُونُ…
فَحُكُومَتُنَا أَيَّدَهَا اللّةٌ أَظْهَرَتْ كُلٌّ هَذَا بِحِكْمَةٍ عَالِيَةٌ وَتَعَقَّلَ وَتَرَوَّى فِي مُعَالَجَةٌ هَذِاَ المَوْقِفُ ومُعَالجَتةُ بِفِكْرٍ وَأَعِي وَمُتِّزَانٌ يَحْمِلُ فِي ثَنَّايَاه العَدْلُ وَالحَقُّ وَالإِنْصَافُ وَلَا تَأْخُذُهَا فِي اللهِ لَوْمَةٌ لَائِمْ…
ومنذ بِدَايَةً هَذِهِ الأَزْمَةُ وَحُكُومَتُنَا تَتَعَامَلُ مَعَهَا بِكُلِّ حَزْمٍ وَصَبْرٍ وَلِأُتَرَدَّ عَلَى كُلٍّ مَا يَدُورُ حَوْلَ هَذِهِ القَضِيَّةِ مِنْ كِذْبٍ وَاِفْتِرَاءَاتِ _إِنَّ أَتَتْكِ مَزَلَّةٌ مِنْ نَاقِصٍ فَهِيَ الشَّهَادَةُ أَنَّكِ َكاملٌ_
فَجَاءَ رَدَّ المَمْلَكَةِ مُفَاجِئًا لِلكَثِيرِ وَخُصُوصًا الَّذِينَ كَانُوا يُشَكِّكُونَ فِي أَنَّ المَمْلَكَةَ تَسْعَى لتعويم القَضِيَّةُ وَتَطْوِيلُ مُدَّتِهَا حَتَّى تَذْهَبُ فِي عَالَمِ النِّسْيَانِ مِثْلَمَا حَصَّلَ فِي كَثِيرٍ مِنْ القَضَايَا المُشَابَهَةَ عَلَى أَرْضِ تُرْكِيَا وَلَمْ يُظْهِرْ فَاعِلَهَا حَتَّى الآنَ… وَلَكِنَّهُمْ نَسُوا أَوْ تَنَاسَوْا أَنَّهُمْ فِي عَهْدَ المَلَكِ سَلْمَانَ رَعَاهُ الله وَلَمْ يَتَوَقَّعُونَهُا بِهَذِهِ السُّرْعَةِ وَالشَّفَّافِيَّةِ وَالقُوَّةِ وَالشَّجَاعَةِ التي ظَهَرَ بِها وَبِكُلِّ ثِقَةٍ وَاِقْتِدَارٍ وَضَرْبَةٍ قَوِيَّةٍ لِكُلٍّ هَؤُلَاءِ مِنْ المشككين وَالعُمَلَاءُ.
فَقَضِيَّةُ الخَاشُقْجُي _رَحِمَهُ الله- وَالَّتِي تُحَاكُ بِحَرِّفْنَهُ إِعْلَامِيَّةٌ.. وَكِذْبٌ وَاضِحٌ وَصَرِيحٌ لَمْ تَكْتَسِبْ أَيَّ مِعْيَارٍ مِنْ هَذِهِ المَعَايِيرُ من
هَؤُلَاءِ… وَكَانَتْ المَمْلَكَةُ هِيَ السَّبَاقَةُ بِالحِكْمَةِ وَالعَقْلِ وَالتَّرَيُّثِ وَإِظْهَارِ الحَقِيقَةِ مَهْمَا كَانَتْ فَنَجَحَتْ بِكُلِّ اِقتِدَارٍ وَاِكْتَسَبَتْ الإِشَادَةَ مِنْ العُقَلَاءِ وَالحُكَمَاءِ بِفِعْلِهَا هَذَا الشُّجَاعِ الجَبَّارِ وَالَّذِي لَا يُصْدِرُ أَلَا مِنْ مُلْكِ عَادِلَ شُجَاعٌ…
وَلكن المُشْكِلَةُ, وَقِمَّةُ الغَبَاءِ أَنَّهُمْ مُسْتَمِرُّونَ وَلَا يُخْجِلُونَ وَلَا يَسْتَحُونَ, وَأَكَاذِيبُهُمْ تُسْقِطُ كِذْبَةً تِلْوَ الكَذَبَةِ, وَتُنْسِفُ مِنْ جُذُورِهَا, وَالعَالَمُ أَيْضًا مُنْجَرِفٌ بِغَبَاءٍ بِغَيْرِ وَعْيٍ لمَا يَحْدُثُ مِنْ حَوْلِهُ لِأَنَّ بَعْضَهُمْ يُرِيدُ ذَلِكَ, وَالبَعْضُ مُجَرَّدُ إِيصَالِ الحَدَثِ وَتَعْبِئَةِ صَفَحَاتِهِمْ صُدُقًا كَانَ أَمْ كِذْبًا, فَوُقِعُوا مِثْلَ مَا وَقْعٌ غَيْرَهِمْ فِي الكذب وَتَزييف ألحَقَائقَ…. وَإِنْ دّل هَذَا إِنَّمَا يَدُلُّ عَلَى مَا وَصَلَ لَهُ هَؤُلَاءِ مِنْ اِنْحِطَاطٍ فِي المَبَادِئِ وَالقِيَمِ.. وَخِيَانَةُ الكَلِمَةِ وَالحِرَفُ الَّتِي يَتَلَاعَبُونَ بِهَا كِذْبًا وَزُورًا وَبُهْتَانًا وَعَكْسَ مَا يَرُوجُونَ لَهُ أَنَّهُمْ يُدَافِعُونَ عَنَّها بِأَمَانَةٍ وَإِخْلَاصٍ.. فَأَيُّ دِفَاعٍ كَاذِبٌ مَغْلُوطٌ لَا أَسَاسَ لَهُ مِنْ الصِّحَّةِ دُونَ قَرَائِنَ أَوْ بَرَاهِينَ وَاضِحَةٌ وَصَرِيحَةً..
فَكُلُّ هَذِهِ الضَّجَّةِ الإِعْلَامِيَّةِ, وَالكِذْبُ وَالاِفْتِرَاءَاتُ أُتُّضِحَ أَخِيرًا بِمَا لَا يَدْعُو لِلشَكِ أَنَّهُ لَا أَسَاسَ لَهَا مِنْ الصِّحَّةِ, وَإِنَّمَا تَضْلِيلُ العَدَالَةِ وتألِيبْ الرَّأْيُ العَامُّ عَلَى المَمْلَكَةِ العَرَبِيَّةُ السَّعُودِيَّةُ… فَالعَاقِلُ وَالحَكِيمُ وَالمُتَمَعِّنُ فِي الأَمْرِ يَرَى أَنَّ كُلَّ هَذِهِ الحَمَلَاتِ.. مَا هِيَ إِلَّا حَمَلَاتٍ إِعْلَامِيَّةً مُغْرِضَةٌ.. كَأَذِبَّةٍ.. لَا أَسَاسَ لَهَا مِنْ الصِّحَّةِ..
فَتَغْرِيدَاتُ الخاشقجي _رَحِمَهُ الله- قَبْلَ اِخْتِفَائِهِ تَصُبُّ فِي مَصْلَحَةِ المَمْلَكَةِ العَرَبِيَّةُ السَّعُودِيَّةُ.. فَالرَّجُلُ أَبْدَأُ حَنِينَهُ لِوَطَنِهِ, وَكَأَنَّهُ يُرِيدُ العَوْدَةَ مغازلا الوَطَنُ وَشَوْقُهِ إِلَيْهُ; وَذَلِكَ ضِمْنَ التَّغْرِيدَاتِ, وَرَسَائِلِ مُبطَنةٌ شَعُرَ بِهاَ ألجَمِيعّ مُوَجَّهَةٌ لِوَلِيِّ الأَمْرِ…
إِذّاً…الرَّجُلُ كَانَ عَائِدًا لِوَطَنِهِ لَا مَحَالَةً, وَدُونَ ضُغُوطٍ تُذكرُ مِنّ أَحَدْ…فَمَا مَصْلَحَةُ القِيَادَةِ السًّعُودِيَّة فٍي تَصفٍيتهٍ كَمًا يُصورُها البَعضٌ…؟!.
■وَأَخِيرًا■:
بِصْفِةٍ عَامَّةٌ, وَبَغُضَ النَّظَرُ عَنْ قَضِيَّةِ الخاشقجي رَحٍمَهُ اللُه وَخِلَافُهِ أَوْ أَيُّ قَضِيَّةٍ أُخْرَى مهما كانت, يَقُولُ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ في سورة الحجرات:” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ” صدق الله العظيم.
إِذاً فَالحِكْمَةُ.. وَالعْقلُ.. وَالتَّرَوِّي مَعَايِيرُ مُهِمَّةٌ يَجِبُ أَنْ نَسِيرَ عَلَيْهَا فِي سَائِرَ حَيَاتَنَا إِذَا أَرَدْنَا الوُصُولُ لِأَيِّ حَدَثٍ أَوْ كَشْفُ أَيِّ قَضِيَّةٌ مَهْمَا كَانَتْ بِكُلٍّ صِدْقٍ وَأَمَانَةٍ وَإِخْلَاصُ إحقاقاً لِلحَقِّ, وَدَحْراً لِلبَاطِلِ وَأَعْوَانِهِ كَمَا فَعْلَتَهُ حُكُومَتُنَا الرَّشِيدَةُ حَفِظَهَا اللّةٌ وَرَعَاهَا وَسَدَّدَ عَلَى دُرُوبِ الخَيْرِ دَائِمًا خَطَاهَا وَبَارِكْ لِنَّا فِيهَا وَحَفِظَهَا مِنْ كُلِّ سُوءٍ وَمَكْرُوهٍ.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/423756.html

22 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. حمود المانع

    لاتقلقي يابلادي الله معاكي…
    الشعب جندك يفداكي بالنفيس والغالي…
    كلاب تنبح في ليل اظلم…ونورك ساطع مايغيب…
    يحفظكي ربي ويحفظ وديانك وسهولك وجبالك.

  2. فاطمة القرشي

    ‏‎لافض فوك يادكتور سلمان وسلمت يمينك وبارك الله فيك مقال رائع كعادتك اللهم يسر لوطنا الحبيب من امثالك من يقفلون افواه الحاقدين على بلادنا اللهم انصر بلادي واحفظها واحفظ ولاة امرنا وشعبنا الطيب الوفي الكريم واجعل هذا البلدا آمناً مطمئناً وسائر بلاد المسلمين اجمعين يارب العالمين.

  3. توفيق نقلي

    ‏يا من هُدِيتمْ بالنبيِّ محمد
    سيروا بهدي نبيّكم تعظيماً
    وإذا سمعتُم ذِكْرَه في مجلس
    صلُّوا عليه وسلموا تسليماً
    اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم…
    اللهم اعز الاسلام والمسلمين وولاة امرنا ياكريم.

  4. فادي ابو شنب

    ‏وطن الإسلام ومهبط الوحي والرسالة المحمدية وموطن السلام،والعزة أكبر وأقوى من مكائد الكائدين الغادرين ومحاولات الحاقدين الحاسدين…
    وطني العملاق سيبقى عزيزاً شامخاً ابد الابدين بعون الله 🇸🇦🇸🇦

  5. فواز الزهراني

    مقال جميل الله يعطيك العافيه دكتور ويحمي وطنا من كل شر

  6. طراد الشريف نافع الحارثي

    الله يبعد عنا الفتن ماظهر منها وما بطن…هناك من يتربص ببلاد الحرمين جعل الله كيده في نحره واشغله بنفسه وجعله عبرة للعالمين…وحفظ هذه البلاد وولاة امرها واهلها الطيبين.

  7. سعيد احمد باجمال

    سلمت يمينك وحرم الله وجهك على النار واثابك ورفع قدرك
    هذا وطنا ودونه المال والروح والولد.

  8. حنان الهاجري*

    كوارث حصلت وتصفيات على مستوى العالم وعلى مرأى ومسمع العالم اجمع ولم ينظر لها احد…ونحن قامت الدنيا وقعدت لخطأ وسوء تصرف والدولة وعدت وسوف توفي…
    هذه مملكة التوحيد يحميها رب واحد كريم.

  9. الدكتور/ فالح بن عبدالعزيز المقرن

    هذه الدولة يادكتور بعون الله وتوفيقه ثم بخدمة الحرمين الشريفين و بالخير الذي يصب صبا” على جميع المسلمين في مشارق الارض ومغاربها دون استثناء منصورة ان شاءالله…فالنصر قادم.

  10. ...

    ربنا أحياناً يؤخِّر النصر ليسمع ما تقول ؟

    في الخندق جاءت الأحزاب من كل حدبٍ وصوب، وقد رمت العربُ كلها النبيَّ عن قوسٍ واحدة، كلها جاءت لتستأصل المسلمين، واتفقوا جميعاً، وجاءوا بخيلهم ورَجِلهم، وأسلحتهم، وطَوَّقوا المدينة، والصحابة الكرام حفروا الخندق، وظهرهم محميٌّ لمعاهدةٍ بين النبي وبين اليهود، فإذا باليهود ينقضون العهد كعادتهم، فانكشف ظهر النبي عليه الصلاة والسلام، ولم يبق للإسلام بحسب ما يبدو للعين إلا ساعات، وينتهي الإسلام مِن على الأرض،

    فما كان من أحد المنافقين إلا أن قال: أيعدنا صاحبكم أن تُفْتَح علينا بلاد قيصر وكسرى، وأحدُنا لا يأمن أن يقضي حاجته ؟!! أين كسرى وقيصر ؟ لا يأمن أحدنا أن يقضي حاجته من شدة الخوف،

    ومع ذلك أرسل الله رياحاً عاتية قلبت قدورهم، واقتلعت خيامهم، و أطفأت نارهم، ووقعوا في حيص بيص، وتبلبلوا، وذهبوا من حيث جاءوا.
    ﴿ وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ﴾
    ( سورة الأحزاب: آية 25 )
    بإذن الله و بحوله و قوته ستخرج المملكة من هذا الخندق المحاط بالأعداء المتربصين بها ضعاف النفوس ميتي الضمائر ستخرج منصورة مؤيدة برعاية الله ..و ستظل كما كانت دائما منار الهدى و قبلة العالم..

  11. حسين غنام

    ‏‎هذه بلد اعزها الله بالإسلام و بولاة أمر سخرهم الله لخدمة ونصرة الإسلام و المسلمين داخل هذه الأراضي المقدسة وخارجها والكل يعلم ذالك ولاكن هناك كلاب نابحه ولاكن الكلاب تنبح و القافلة تسير بإذن الله للأمام و للأعلى وفق الله سيدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهدة الأمين حفظهم الله.

  12. ميثال صالح باعيسى

    -دكتور / سلمان الغريبي
    كاتب متأصل الكلمة والمكانة … مبدعاً زاخراً بقوة المعرفة والإطلاع والشمولية
    فيغدو المأمول لديك رسالة وعي للعقول …. بارك الله فيك وفي كتاباتك الرائعة وفي موازين حسناتك

    ( هَكَذَا نَحْنُ وَهَكَذَا هُمْ… ! )
    ألم يقتنعوا هؤلاء المغارضين بأن المملكة كانت وما زالت عصية على كل المؤامرات التي تحاك ضدها ، وقادرة على الصمود والتحدي والتصدي ؛ لأنها كانت دوماً على حق … ومهما يحاك حيالها لايمكن أن يزيح قيد أنملة عن مبادئها الصادقة ومنهاجها الشرعي الصحيح وأفعالها الإنسانية ….
    ولكن للأسف بإنتهاء سمفونية جمال خاشقجي أصبح المغرضين الإعلاميين يعانون من الفراغ بالتحليل والاستنتاج وذا رؤية عشوائية وسجذاجة الحدث بتغيير الحقيقة ، ولكن المملكة -بمشئة الرحمن – ماضية قدماً بحزم وعزيمة لا تأبه لما يرسمونه ويكتبونه في الوقت نفسه المشهد السياسي شرح أكثر منهم وبمصداقية معلنة …..

    ( خِيَانَةُ الكَلِمَةِ وَالحِرَفُ الَّتِي يَتَلَاعَبُونَ بِهَا) …
    وا أسفاه إنها لمفارقات هدامة سلوكياً دونياً إجرامياً ، ولكن نحن -بمشئة الله- قارؤون نباهة المفارقات في معنى كل ولادة كلمة أو حرف تنشد الحق والنصرة فرفعة عقولنا المتحضرة تقرأ مرامي ماوراء السطور من حكمة ودرايه وأهداف لنرى إشراقات أنوار الكلمة للحفاظ على كرامتنا وهويتنا وحريتنا …. شعارنا :حياتنا في عقولنا .
    فلتكن جوهرة حياتنا وبوصلة وجودنا نصر وإزدهار وإعمار ورقي بالوطن .

    ( يَقُولُ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ في سورة الحجرات:” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ” صدق الله العظيم.)
    توثيق المقال وتأييد المعنى بهذه الأحرف الذهبية من كتاب الله تعالى فكل حرف لو وضع على قمة جبل لتفتت لثقل نوره …..
    فعلى كل مواطن ومواطنة أن يضع سؤال في فكره والجواب يكون في ضميره وعقله ……
    اللهم آمننا في أوطاننا وأصلح أئمتنا وولاة أمورنا وأيد بالحق إمامنا وولي أمرنا وهيء له البطانة الصالحة التي تعينه على الخير

  13. عبدالرحمن الزيد

    ‏هاتوا لنا دولة واحدة في العالم (من تلك الدول التي يلهث خلفها خونة الأوطان ويبيعون أوطانهم وكرامتهم للهجرة إليها) أقرت بخطأ مثل هذا وبدأت في محاسبة كبار مسؤوليها على ماحدث!
    ياجهلة، إعتراف دولتنا ليس إدانة لها بل على العكس تزكية لها ما بعدها تزكية فالمتوفي مواطن من مواطنيها على ارضها والجناة من مواطنيها وسيأخذون قصاصهم مثلهم كمثل اي قضية تحدث داخل اراضيها وبنفس العقاب والجزاء بحكم كتاب الله وسنة نبيه.

  14. د/خالد مدني

    ‏لن تفلح محاولات الأعداء بتسييس قضية ‎وستبقى ‎المملكة شامخة أبية على أعدائها عصية شامخة قوية..حفظها الله ورعاها.

  15. د/احمد زرين

    ‏وطننا وحبنا وملاذنا وعزتنا وفخرنا وشموخنا المملكة العربية السعودية قامت على مبادئ راسخة أساسها تحكيم الشريعة وتحقيق العدل والمساواة منذ أن أسسه المغفور له الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه حتى عهدنا الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله ورعاهما وبارك فيهما.

  16. نوال زمزمي

    ‏وإن حكى فيك حسادك ترى
    مادرينا بـهرج حسادك ابد👌🏻
    سعوديون مبايعون على كتاب الله وسنة نبيه
    بلاد الحرمين الشريفين مكة فيها بيت الله الحرام ومولد رسوله…وانا ولدت فيها
    والمدينة فيها قبر رسول الله ومسجده…
    نعتز ونفتخر بها وندعو الله ان ينصرها على من يعاديها…
    شكرا دكتور مقالاتك جدا رائعة وهادفة ومميزة.

  17. د/فوزيه اللهيبي

    صمدنا امام حملات اعظم من اليوم
    صمدنا امام مخطط الربيع العبري
    صمدنا امام اتهامات برج التجاره الباطلة
    وستضل القضية لمواطن سعودي على ارض سعودية يحكم فيها القضاء العادل…
    الله يسعدك ويوفقك يادكتور/سلمان ويرفع قدرك.

  18. د/ ابراهيم الفضل

    ‏وطني اُحِبُكَ لابديل….
    أتريدُ من قولي دليل
    سيضلُ حُبك في دمي…
    لا لن أحيد ولن أميل
    سيضلُ ذِكرُكَ في فمي…
    ووصيتي في كل جيل
    حُبُ الوطن ليسَ إدعاء..
    حُبُ الوطن عملٌ ثقيل
    ودليلُ حُبي يا بلادي….
    سيشهد به الزمنُ الطويل.

  19. د/ منال الفهيد

    حمى الله بلادنا ونصرنا على يعادينا…وشكراً دكتورنا الفاضل
    على مقالاتك الرائعة والتي تدل على وطنيتك وغيرتك بارك الله فيك ورحم والديك…وهذا شعر اعجبني احببت ان اشارك به:
    ‏هانحن ياسلمان صفّاً واحداً
    رهن الإشارة حين..أنتَ تُؤشِّرُ

    فاعبرْ بنا كلَّ البحار فإننا
    أُسْدٌ تعوم إذا عَزمتَ وتُبْحِرُ

    وإذا عبرتَ بنا الفضاءَ فإننا
    قومٌ لها بين الكواكب مَعْبرُ

    نحن حماة الدين والوطن الذي
    من فوقه خرج الهُداة وكبروا

  20. حامد بن عبدالله الثبيتي

    منصورة دائماً يابلاد الخير والله معاك…
    ‏الأوامر الملكية و القرارات الصادرة معها التي اصدرها الملك سلمان الحزم و العدل تؤكد تحقيق العدالة و الانصاف في المملكة التي كانت و ما زالت من ثوابت قيام الدولة السعودية التي أسسها الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه و انتهجها من بعده ابنائُه الملوك الميامين ليبقى العدل هو أساس الحكم….
    حفظ الله المملكة وشعبها وحكامها.

  21. د/ عابد السلمي

    ‏وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ الايه
    والقيادة والشعب معتصمين بحبل الله…
    يدا بيد في الرخاء والشدة ضاق من ضاق ورضي من رضي
    اللهم اعز الاسلام والمسلمين ياالله يارب ياكريم.

  22. عبير السليمان

    الله يجزاك خير يادكتور ويرحم والديك ويبارك فيك
    دولتنا ان شاءالله منصورة دائما
    والله يكفينا شر الفتن وشر المتربصينا بنا ويرد كيدهم في نحرهم ويشغلهم بأنفسهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن