بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

بعد رصد ارتفاع معدلات الإصابة بسرطان الثدي بـ المنطقة الشرقية أطباء يتفقون على ضرورة إجراء بحوث علمية مكثفة

طباعة مقالة

  0 121  

إصابة 22 سيدة بسرطان الثدي مابين 100 ألف سيدة بالمملكة تثقيف الكوادر الطبية والتمريضية بمؤتمر مستجدات سرطان الثدي

بعد رصد ارتفاع معدلات الإصابة بسرطان الثدي بـ المنطقة الشرقية أطباء يتفقون على ضرورة إجراء بحوث علمية مكثفة





مكة الآن - صالح الزهراني - الدمام :

كشف استشاري أورام الثدي بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام الدكتور أحمد الوباري الأستاذ المساعد بجامعة أركنسا بأمريكا عن إجماع مختلف الأطباء على إجراء بحوث علمية مكثفة بالمنطقة الشرقية بهدف معرفة أسباب إرتفاع معدلات سرطان الثدي لدى نساء هذه المنطقة مقارنة بالمناطق الآخرى بالمملكة ، مشددا على أهمية إنشاء مراكز بحوث عن أمراض السرطان التي توليها الدولة اهتماما كبيرا لمكافحة انتشارها مما جعلها إحدى الركائز الأساسية في ملف الصحة ضمن رؤية المملكة ٢٠٣٠ .
وأوضح الوباري خلال مؤتمر مستجدات سرطان الثدي الذي نظمه مركز جونز هوبكنز أرامكو بالشراكة مع جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية أمس الأول بفندق المريديان بالخبر ، إصابة ٢٢ سيدة بسرطان الثدي بالمملكة بين كل ١٠٠ ألف سيدة فيما تتصدر المنطقة الشرقية المناطق الأعلى إصابة بهذا المرض ، مضيفا أن هذه المعدلات داخل المملكة تعد أقل بكثير من معدلات دول عالمية مثل الولايات المتحدة الأمريكية التي تصاب بها ٩٣ سيدة بين ١٠٠ ألف سيدة بسرطان الثدي .

وأكد عضو مجلس إدارة جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية الأستاذ وليد الشعيبي خلال كلمه له بالمؤتمر أن هذا المؤتمر يأتي ضمن البرامج والفعاليات التي تطلقها الجمعية بحملة الشرقية وردية للتوعية عن سرطان الثدي بالشهر العالمي للتوعية بهذا المجال بالشراكة مع مركز جونز هوبكنز ، مبينا أن سرطان الثدي يعد من الأورام الأكثر انتشارا بين النساء بالمملكة وهو الأمر الذي يتطلب جهودا كبيرة من مختلف الجهات الحكومية والخاصة لمكافحة المرض وتوعية أفراد المجتمع ، وأشار إلى حرص الجمعية على تنظيم مثل هذه اللقاءات الطبية التي تهدف لتثقيف الكوادر الطبية والتمريضية وتستعرض أبرز المستجدات عن سرطان الثدي .

وأفادت رئيسة المؤتمر الدكتوره نفيسه الفارس رئيسة مركز الأورام بجونز هوبكنز أرامكو أن المؤتمر استعرض أبرز المستجدات عن سرطان الثدي من خلال محاضرات متنوعة تضمنت مجال أهمية الكشف المبكر عن المرض وكذلك النقاش حول علاقة الجينات في الإصابة بسرطان الثدي إضافة إلى جراحة أورام الثدي وعلاج وذمة الأطراف بعد العمليات الجراحية حيث كان الختام بمناقشة ما استجد من العلاجات لهذا المرض ، منوهة إلى اعتماد عدد ٧ ساعات تعليمية لهذا المؤتمر الذي ينظمه مركز جونز هوبكنز بالشراكة مع جمعية السرطان بهدف نشر التوعية والتثقيف عن مستجدات أورام الثدي بالتزامن مع الشهر العالمي للتوعية عن سرطان الثدي .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/420661.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن