بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

“البيئة” تنظم ورشة عمل بعنوان دور الجامعات في بناء القدرات البشرية المؤهلة ضمن مبادرات الاستراتيجية الوطنية للبيئية

طباعة مقالة

  0 89  

“البيئة” تنظم ورشة عمل بعنوان دور الجامعات في بناء القدرات البشرية المؤهلة ضمن مبادرات الاستراتيجية الوطنية للبيئية





مكة الآن :

نظمت وزارة البيئة والزراعة والمياه ممثلة في قطاع البيئة ورشة عمل بعنوان “دور الجامعات في بناء القدرات البشرية المؤهلة ضمن مبادرات الاستراتيجية الوطنية للبيئية” بمشاركة وكلاء جامعات للشؤون الأكاديمية والتعليمية من خمس وعشرين جامعة وكلية تقنية.
وناقشت الورشة التي عقدت بالرياض مخرجات الإستراتيجية الوطنية للبيئة والدور المتوقع من الجامعات في المساهمة في توفير الكوادر البشرية الوطنية المؤهلة المفعلة لهذه الاستراتيجية.
وأشار وكيل الوزارة للبيئة الدكتور أسامة بن إبراهيم فقيها خلال كلمته الافتتاحية إلى أن مجلس الوزراء قد أقر هذه الاستراتيجية بالقرار رقم (454) وتاريخ 22/8/1439هـ والتي تضمنت تقييماً شاملاً لكافة مكونات النطاق البيئي مثل الغابات والمراعي والحياة الفطرية وإدارة النفايات وغيرها، كما أنها حددت الإطار المؤسسي المناسب والركائز والمبادرات والبرامج اللازمة لتحقيق أهداف حماية البيئة بمستوى يتماشى مع الأهداف الطموحة لرؤية المملكة 2030، كما أشار إلى أهمية الدور المؤمل من الجامعات لتقديم البرامج الأكاديمية التي ستوفر الكوادر البشرية المؤهلة لتنفيذ هذه الاستراتيجية.
من جهته قام المستشار في وكالة البيئة الدكتور رأفت نصار بالتعريف بالاستراتيجية وأهدافها والتي تتمثل في تعزيز فعالية قطاع البيئة، ورفع مستوى الالتزام البيئي لكافة القطاعات التنموية، وخفض التلوث والتأثيرات السلبية على البيئة، بالإضافة إلى رفع الوعي البيئي، وتعزيز دور الجمعيات والعمل التطوعي في سبيل خدمة البيئة، مشيراً إلى أبرز مخرجات الاستراتيجية وتشمل المتانة المؤسسية، ومشاركة القطاع الخاص، والمحافظة على تنمية الغطاء النباتي، ومكافحة التصحر، والحياة الفطرية.
كما قدم المستشار في وكالة البيئة الدكتور عبدالرحمن حريري للحضور التخصصات الأكاديمية اللازمة لتنفيذ الاستراتيجية في نطاقات النظم البيئية البرية والنظم البحرية والساحلية والأرض والتصحر وجودة الهواء والتغير المناخي ومصادر المياه وإدارة النفايات والسلامة الكيميائية.
واختتمت الورشة بمشاركة الحضور في النقاش حول التخصصات المساندة للبيئة المتوفرة حالياً في الجامعات وعن الدورات والدبلومات التي يمكن لكل جامعة أن تقدمها لسد النقص الحالي في بعض التخصصات البيئية، وعن الأنشطة التي يمكن لكل جامعة أن تقدمها لرفع الوعي البيئي داخل الجامعة وفي المجتمع .
وأشاد الحضور بالورشة التي سوف تؤدي إلى نقلة نوعية في البيئة بمشاركة فاعلة من الجامعات.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/419023.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن