بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

مركز الأرض وباب السماء

طباعة مقالة

  0 191  

مركز الأرض وباب السماء





مركز الأرض وباب السماء

ناصر محمد الشمراني

(والأرض بعد ذلك دحاها)، ذكر بعض المفسرين، أن الله مد الأرض من بقعة الكعبة، وفي العلم الحديث ذُكر أن نقطة مركز الأرض هي الكعبة، فأين تقع تلك البقعة المباركة؟
إنها في بلاد الأمن والسلم والسلام والرحمة، إنها في بلاد الحرمين، تلك البلاد التي شرفها الله بأن جعل فيها مهوى الأفئدة، وعلائق القلوب، ودثرها بدثار الأمن، وجعل وحيه المطهر يتنزل من باب سمائها، وهيأ لها الرجال المصلحين، والقادة الأفذاذ، وحفظها من شر كل كائد على مر العصور.
وإذا ما نظرنا إلى تميز الأرقام، فإن الرقم الثامن والثمانين يبهرنا رونقا وجمالا.

أعوام مرت في أمن ودعة وسكون ورخاء وعافية، لا شك أن ذلك يستدعي شكرا لله ثم لمن قام بعينه الساهرة يحوطنا بعطفه، وشكرا لمن مد يد الخير ليعطي ويبني مع وافر كرمه. إن قادتنا ولدوا ليكونوا مركزا للقرار العالمي، وبابا لا يغلق نحو سماء السماحة والسلام.

فليزدد المحب حبا، وليمت الحاقد غما؛ فمركز الأرض قبلته السماء، وبلادنا من علياء إلى علياء.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/415960.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن