بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

تعليم مكة يزود مدارسه بـ ٥٩٠٠ طفاية حريق آلية جديدة

طباعة مقالة

  0 297  

1200 منسقاً ومنسقةً للسلامة المدرسية

تعليم مكة يزود مدارسه بـ ٥٩٠٠ طفاية حريق آلية جديدة





مكة الآن

أنهت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلةً في إدارة الأمن والسلامة استعداداتها لبدء عام دراسي جديد ، حيث تستقبل مدارس تعليم مكة في اليوم الأول بداية كل عام دراسي الطلاب والطالبات وبذلك تم تزويد المدارس بـ ٥٩٠٠ طفاية آلية حديثة إضافة إلى عدد الطفايات السابقة الموجودة في المدارس والتي يبلغ عددهل ٢٥ ألف طفاية بودرة عادية كما تمت صيانة ٢٠٠٠ مخرج طواريء في مدارس البنين والبنات قبل بداية العام وتأهيل مايقارب ١٢٠٠ منسق ومنسقة أمن وسلامة مدرسية في المدارس.

حيث قامت إدارة الأمن والسلامة المدرسية بقيادة مدير الإدارة الأستاذ خالد الحارثي بتوزيع منشورات ثقافية تحمل إرشادات وتوجيهات السلامة المدرسية للطلاب والطالبات تهدف إلى نشر الوعي السلامي المدرسي في الميدان التعليمي.

و تحقيقا لأهداف وزارة التعليم في رفع مستوى الأمن والسلامة المدرسية في الأسبوع التمهيدي فقد حرصت إدارة الأمن والسلامة المدرسية بتعليم مكة على إعداد برامجها للطلاب والطالبات وفقا لما جاء بالتعميم الوزاري مع من يلتحق بالمدرسة للمرة الأولى، واضعين أولى خطواتهم الصغيرة على بداية دروب العلم ليبدأوا حياة جديدة تتحقق فيها بمشيئة الله طموحاتهم، وتطلعاتهم المستقبلية، وإذ هم كذلك ، فإنهم يقبلون عليها وفي نفوسهم الصغيرة الكثير من مشاعر الحب، والفرح الممزوج بشيء من الخوف، والرهبة من المحيط الجديد، وإدراكاً من وزارة التعليم للأبعاد النفسية في تخفيف الخوف وإزالة مشاعر الرهبة من نفوس الأطفال، فقد سعت إلى تخصيص الأسبوع الأول في بداية مشوارهم العلمي، أسبوعاً تمهيدياً، لديهم نحو بيئة المدرسة التي ُتُعد البيت الثاني للطفل.
ومن هذا المنطلق أطلقت إدارة الأمن والسلامة المدرسية بمكة ورشة عمل بعنوان ( الأسبوع التمهيدي للسلامة المدرسية) والتي يتم تنفيذها بداية كل عام دراسي جديد ، وفي الأسبوع الأول منه ، ويستمر لمدة خمسة أيام ، وفق جدول مواعيد محددة، نفذت الورشة مساعدة مدير إدارة الأمن والسلامة المدرسية ناهية محارب العتيبي، مستهدفةً 600 منسقة من منسقات السلامة المدرسية.

هدف برنامج الأسبوع التمهيدي للأمن والسلامة المدرسية بالنسبة للطالبات والأطفال تكوين اتجاه إيجابي في نفس التلميذ نحو البيئة الآمنة المدرسة، وإكسابه خبرة سارة تعزز حبها في نفسه وتسهيل انتقال الطفل، تلميذ الصف الأول من محيط الأسرة الذي ألفه  وتربى فيه إلى بيئة المدرسة وأنظمتها بشكل تدريجي من خلال توفير  جو آمن يسوده الحب ، والاحترام ويشعره بالراحة والطمأنينة وطمأنة أولياء الأمور على أبنائهم، وربط ولي الأمر بالمدرسة عن طريق برامج السلامة نت وأنهم محل رعاية واهتمام كل فرد بالمدرسة، وتعريفهم بالخصائص النمائية لتلك المرحلة، والأساليب التربوية المناسبة في التعامل مع الخوف الذي يلازم التلميذ حال دخوله المدرسة أول مرة، وتوضيح دور الأسرة المأمول في هذا الجانب، وتوثيق العلاقة الإيجابية بين البيت والمدرسة والوقوف على المشكلات الصحية، والسلوكية، والنفسية، للتلميذ في وقت مبكر، وتبصير أولياء الأمور بها، والتعاون مع المدرسة في السيطرة عليها وعلاجها وفق الأساليب التربوية والوقوف على الحالة الاجتماعية، والثقافية، والاقتصادية لأسرة التلميذ، وتوفير المساعدات المالية والنفسية الكافية للتلميذ المحتاج، والتي ستعينه على تقبل المدرسة وتوزيع التلاميذ على الفصول الدراسية، وفق معايير تربوية محددة تضمن وجود التلميذ في الفصل، والمكان المناسب له وتسهيل عملية اندماج  تلاميذ التربية الخاصة مع بقية تلاميذ المدرسة . 

وتقوم أهداف برنامج الأسبوع التمهيدي للأمن والسلامة المدرسية بالنسبة لمنسق ومتسقة السلامة المدرسية فهي تتمثل في تفقد المبني المدرسي ومعالجة المخاطر إن وجدت وتشكيل اللجان المنظمة والمنفذة لخطة الإخلاء وتحديد أدوار ومهام أعضائها وعقد اجتماع خاص لمنسوبات المدرسة وشرح لهن إدارة الآزمات المدرسية وكيفية مواجهة الحدث وتجهيز وتهيئة البيئة المدرسية، والتأكد من توفر جميع وسائل السلامة المدرسية وصلاحيتها وفق ما خطط له وعقد مسابقات للأمن والسلامة السلامة -الإخلاء-الإسعافات -الإطفاء وتنفيذ خطة الإخلاء وتدريب الطالبات وإعداد مطويات ومنشورات بتوجيهات السلامة المدرسية.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/412972.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن