بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

عيون المدينة في ثلاثين مليون عيناً

طباعة مقالة

  0 238  

عيون المدينة في ثلاثين مليون عيناً





مكة الآن :

في عامها السادس من انطلاقها كصحيفة رسمية في منطقة المدينة المنورة ومرخصة من وزارة الثقافة والإعلام وعامها التاسع من انطلاقها كفكرة مشروع إعلامي يخدم المدينة المنورة وأهلها وسكانها وزوارها, تجاوزت في هذه الفترة البسيطة في عدد المشاهدات لأكثر من ثلاثين مليون مشاهدة, فـ عيون المدينة ,, عيون أهل المدينة.

بهذه المناسبة عبر رئيس مجلس إدارة صحيفة عيون المدينة الأستاذ عبد الغني بن ناجي القش ممثل هيئة الصحفيين بمنطقة المدينة المنورة دأبت صحيفة عيون المدينة على بذل كافة جهودها وتجنيد جميع طاقاتها لتغطية أحداث وفعاليات ومناسبات وأنشطة هذه البلدة المباركة بلد المصطفى الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم, كل ذلك إيمانا من القائمين عليها بأهمية رسالة الإعلام ودوره في جعل المتابعين لهذه ‏الصحيفة في أعين الحدث, واليوم يجني القائمون على هذه الصحيفة وبغبطة بالغة نتيجة جهدهم ومثابرتهم,ويتمثل ذلك وصول عدد المتصفحين لها لأكثر من 30,000,000 متصفح وهو أمر يبهج الخاطر ويسر الناظر ويعد بلا شك مؤشرا من مؤشرات النجاح, فالمتابعين والمتصفحين للصحيفة هم وقودها، فبهم يفخرون وبمتابعتهم يتباهون, فلا قيمة لصحيفة بدون عدد كبير من المتابعين, وباسم القائمين على الصحيفة أتوجه بأسمى آيات الشكر والتقدير لكل من تصفح هذه الصحيفة التي هي لهم ومنهم وبهم مع وعد ببذل المزيد من الجهد لتظل صحيفتكم تمثل عيونكم فهي عيون المدينة ستبقى كذلك دائما وأبدا, وتدعوكم لمساندتها ودعمها لتبقى في مكانتها اللائقة بكم وبها.

وعبر عضو المجلس الاستشاري بصحيفة عيون المدينة الأستاذ سالم بن سليم الثقفي مدير مؤسسة ثمار الوفاء الشريك الاستراتيجي للصحيفة تجاوز الصحيفة لـ 30,000,000 يعطى دلاله واضحه على أن الصحيفة تحتوى على مواد جيدة وجاذبة للقارئ, وكل ما نأمله أن يكون تجاوز هذا الرقم محفز للكوادر العاملة ومحفز إضافي لبذل المزيد من الجهد للوصول إلى أرقام أعلى بإذن الله, تهنئة قلبية لهم ودعوات بالتوفيق.

وتحدث عضو المجلس الاستشاري بصحيفة عيون المدينة فضيلة الشيخ الأستاذ دكتور غازي بن غزاي العريضي أستاذ كرسي الأمير نايف لدراسة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وأستاذ الثقافة الإسلامية بالجامعة الإسلامية تتشرف صحيفة عيون المدينة، وهي تتطلع لعامها السادس، في تحقيق طموحات قرائها والتفاني في خدمة مدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم ومحافظاتها، يسرها أن تبث البشرى لهم جميعا بتجاوز عدد قرائها والمتابعين خلال السنوات الخمس إلى 30,000,000 ، وما ذاك إلا بفضل الله ثم تشجيع قرائها وما وضعوا في اعناقنا من أمانة الكلمة ومتابعة الخبر وتقديم الجديد، ومحاولة المتابعة المستمرة لأدبيات التطوير، ولا يمكن النسيان الكادر المثابر من الجنود المجهولين وراء الكواليس، الذين يقدمون عصارة جهدهم في الرقي بالصحيفة من محررين وإداريين ومستشارين، وللجميع مني كل تحية ومحبة وتقدير.

وقال عضو المجلس الاستشاري بصحيفة عيون المدينة الشيخ جمعان بن حسن الزهراني رجل الأعمال نبارك هذا الإنجاز والنجاح الذي وصلت اليه صحيفة عيون المدينة الالكترونية وهذا بفضل الله ثم بجهود المميزين في هذه الصحيفة من كتاب ومحررين وصحفيين هم من جعل متابعينها وقرائها يتجاوز 30,000,000 متصفح خلال السنوات الخمس لمصداقية الكلمة والحدث, اهنئ جميع المنتسبين لهذا الصرح الإعلامي الذي أسس له أوليه إعلامية بين نظيراتها واهنئ متابعينها وكتابها ومحرريها ومستشارينها ومسئوليها, أتمني التوفيق والرقي وإلى الأمام يا عيون المدينة.

وعبر مؤسس صحيفة عيون المدينة الأستاذ مشعل بن ياسين المحلاوي عيون المدينة صحيفة تعنى بأخبار منطقة المدينة المنورة خصوصاً والمملكة عموماً وتقدم خدمات إعلامية موثقة, وتسعى إلى الريادة في العمل الصحفي الإلكتروني, لتقديم خدمات صحفية الكترونية احترافية بشفافية ومصداقية, تقديم خدمة صحفية إلكترونية متميزة. عبر إبراز أحداث وفعاليات وأنشطة المدينة المنورة, رفع مستوى التنافسية في العمل الصحفي الإلكتروني في جميع المجالات, خدمة أكبر قدر ممكن من المتابعين, وتقديم خدمات إعلامية متخصصة للعاملين في مجال الصحافة الإلكترونية والإعلام وطلاب وطالبات الإعلام, وخدمة مجتمع منطقة المدينة المنورة كمسؤولية اجتماعية, وتلمس إحتياجات المجتمع والإسهام في معالجتها, الإسهام في تنظيم فعاليات إعلامية متخصصة, الارتقاء بفريق العمل لخلق بيئة عمل محفزة.

وأضاف المحلاوي وصولنا لهذا العدد المليوني من المشاهدات لهو حافز كبير يدعمنا بالطاقة لإكمال مسيرتنا, ومؤشر قوي يدل على أننا نمشي في خطى مدروسة ومرسومة صحيحة حققت خدمات صحفية تلبي رغبات المتابعين, فالشكر أول وأخير لله على هذا النجاح ثم للمتابعين الذين وثقوا بنا ونعدكم بالمزيد, ولا أنسى فريق العمل المثابر المجتهد الذين كانت بصماتهم وجهودهم ووقتهم وعملهم أعمدة الارتكاز لهذا النجاح فكل الشكر والتقدير لهم.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/410705.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن