بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

سيادتنا…لا سيادتهم

طباعة مقالة

  42 55267  

سيادتنا…لا سيادتهم





سيادتنا…لا سيادتهم
د/سلمان حماد الغريبي

سيادتنا . . . عزتنا  كرامتنا
سيادتنا  . . . أمننا وأماننا واستقرارنا
سيادتنا…فوق كل إعتبار
وعنهم…بعيدة المنال
سيادتنا . . . خط أحمر لا نرضى المساس بها
ولن نسمح لكائن من كان بأنّ يمُسَ سيادتنا من قريب أو بعيدٍ،
فنحن بلدٌ ذا سيادة ، ولا يمكن السماح بالمساس بها ، أو القيام بأيّ أعمال غير قانونيّة أو شرعيّة على أراضيها حتى ولو كانت من أبنائها وبناتها ، ونحن فيها أحرص على أبنائنا وبناتنا من غيرنا مهما أخطأوا . . .
سيادتنا اعتزاز بأنفسنا وثقتنا فيها ، وهي شعور وطني يصعب على كل خائن . . حاسد فهمهُ ، والتمشي به ، ولا نسمح بانتهاكها مهما حصل وكان وممن كان . . .
سيادتنا هي ولاء تام للوطن لا يمكن تجاوزه لشعبٍ حرٍ . . عزيز . . كريم . . في وطن يحميهِ ويتمسك فيه ولا ينفيه .  . .
وهي على أرضنا حقٌ مشروع من حقوقنا ، وليس كما يَفهمها بعض المتخلفين في جزيرة أغبياء يُديرها ويديرهم مرتزقة لا سيادة لهم ولا وطن تُباع وتشترى عندهم  بأبخس الأثمان مهما أرادوا أن يُبرروا ما يصنعوه  من فساد وإرهاب وسوء أخلاق . . ولما كلُّ هذا . . لأنهم لا أرض لهم . . ولا عهد . . ولاميثاق ، ويتحكمون في جزيرة حكامها فيها مجرد صورة فقط لا غير ، ويحكمها عزمي والإخوان . . .
والسيادة يا سادة عندنا . . . فداء للوطن، وتكاتف بيننا حفاظاً على مكتسباتنا وحرياتنا على أرضنا ومنعاً للأيادي العابثة من زعزعة أمننا واستقرارنا ، وقَطعُنا لكل يدٍ فاسدة نتنه من دوّل مجاورة ، ووقف لأي تدخل في شؤوننا واستقلالنا السياسي ، ونسيجنا الوطني والاجتماعي ، وعدم الارتماء في أحضان خونة لأنظمة وجماعات إرهابية تسعى لزعزعة أمن الوطن والخليج . . .
وهي حق مشروع للحفاظ على أمننا واستقرارنا على أرضنا دون وصايّة من أحدٍ أو تدخل سافر للعبث بوحدتنا  وتماسكنا والإخلال بكل المعايير الدوليّة التي تمنع هذا وتشدّد على عدم التدخل في الشؤون الّداخلية لأي دولة ، أو لأي سبب مهما كان، أو بأي حجةٍ واهيه لا أساس لها من الصحة . . .
فسيادتنا رسالة قويّة حازمة من ملك الحزم والعزم لكندا ، ولمن فقد سيادته على أرضه ، وأرتمى في أحضان عزمي والملالي والإخوان وأصبح لا سيادة له ولا وطن لأنه فقد هويته الوطنيّة ، وأصبح يبحث عنها بإعلام كاذب مكشوف النوايا والأغراض . .
فسيادتنا يا سادة يا كرام . . . هي عز . . وكرامة لكل من وطِئت  رجلهُ أرض هذا الوطن المعطاء ، وعاش بسلم وسلام ، ومساواة في جميع الحقوق والحريات ، واحترام السلطة ؛ لكل هذا من أجل العيش بصورة كريمة للكل على حدٍ سواء حسب ما تقتضية المصلحة العامة والأنظمة المتبعة والتي تندرج تحت لا ضرر ولا ضرار .
 ■وأخيراً■:
السيادة يا سادة يا كرام ليست شعارات وكلمات وخطب رنانة لتمرير أجندات من خلالها تحت مُسميات عدّة كحريات وحقوق مرأة ؛ ولكن سيادتنا على أرضنا ، فأهل مكة أدرى بشعابها ، ونحن وأبناؤنا وبناتنا أثرياء بأخلاقنا ، وأغنياء بقناعاتنا ، ونحل مشاكلنا فيما بيننا فوق أرضنا وتحت سمائنا ، ولا نقبل أيّ إملاءات أو أوامر من أحدٍ كائن من كان ، ولا نسمح له بالتدخل في شؤوننا الّداخلية مهما كلفنا الأمر ، وسوف نرُد له الصاع بصاعين ؛ حتى لا يتجرأ هو أو غيره أو من فكّر _ ولو بمجرد تفكير _ على فعل ذلك . . .
فكلنا تحت طائلة القانون فمن أحسن قلنا له أحسنت ، وبارك الله فيك ، ويُكافأ ويرقى إلى أعلى المناصب ، ومن أخطأ يتحمل نتيجة خطؤه ويحاسب ويعاقب حسب الأنظمة المتبعة للّدولة في النيابة العامة أو المحاكم الشرعية، وإعطائه كامل الصلاحيات والتسهيلات للدفاع عن نفسهِ أو توكيل محاميين ينبون عنه وله كامل الحريّة في ذلك ، ولوليّ الأمر بعد ذلك إكمال عقوبتهِ أو العفو عنه…
فاَللَّهُمَّ اِحْفَظْنَا وَاِحْفَظْ لناولاة أَمَرْنَا, وُوفِقْنَا جَمِيعًا لِمَا تُحِبُّهُ وَتَرْضَاهُ وَبَارَكَ لِنَّا وَأُتَمِّمُ عَلَيْنَا نِعْمَتَكِ بِعَفْوِكَ وَكَرَمِكِ وَأَمْنِنَا عَلَيْنَا بِالأَمْنِ وَالأَمَانِ الدَّائِمُ إِنَّكَ وَلِي ذَلِكَ وَالقَادِرُ عَلَيْهِ.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/408822.html

42 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. د/ عبدالكريم ابو زناده

    لافض فوك وسلم الله يمينك وربنا يعطيك العافيه ويبارك لك في صحتك واهلك ومالك وذريتك
    كلام رائه وجميل ومتزن الله ينفعنا به ويهدي ابنائنا وبناتنا الذين ضلوا الطريق واتبعوا شهوات النفس خلف الحاقدين والسفارات من أجل مادة او سهرات مختلطة ماانزل الله بها من سلطان.

  2. سمير نتو

    👍شكراً يادكتور جزاك الله خير ورحم والديك وبارك فيك ورفع قدراً وعلماً ونفعنا بما تسطره يمناك اخي الحبيب👇
    فأقول لك كما قال الشاعر:
    [بلادي وإن جارت عليّ عزيزةٌ
    وأهلي وإن ضنوا عليّ كرام
    بلادي وأن هانت علـى عزيزة
    ولو أننى أعرى بها وأجـوع
    ولي كف ضرغام أصول ببطشها
    وأشرى بها بين الـورى وأبيع
    تظل ملوك الأرض تلثم ظهرها
    وفى بطنها للمجدبين ربيعُ
    أأجعلها تحت الثرى ثم أبتغى
    خلاصا لهــا؟ أني اذن لوضيع
    وما أنا إلا المسك فــي كل بلدةٍ
    أضـوع وأما عندكم فأضيعُ]………

  3. عبدالفتاح نور ولي

    موتوا بغيظكم يااعداء الملة والدين والسلام
    فنحن بعون الله سائرون بخطى ثابتة نحو المجد والتطور ولايهمنا نعيق البوم من كنديين وجزيرة يسكنها بهائم من مرتزقة وحكام لا وطن لهم ولا عهد ولا ميثاق.

  4. عبدالقادر محمد شمس

    بارك الله فيك وفي قولك وجودة إنتقائك وألفاظك المؤدبه والمعبرة عما تُكِنه صدور كل سعودي ومسلم غيور على دينه ووطنه ويحب الله ورسوله والبلد الطيب الذي ترعرع فيه، البلد الذي لم يهدأ ولم يهنأ له بال في إغاثة ومد يد العون لكل بلدان العالم الإسلاميه وغير الإسلاميه حين المصائب والكوارث والتي كثير منها الأن يتنكر لما قدمته لهم المملكه من معونات ومواساة ومد يد العون وما ذلك إلا بسماحهم لبعض الخونة والمرتزقة من تلك البلدان العَفنة بحكامها وإعلامها بالنيل من السعودية وحكامها وشعبها وقراراتها!! ولكن اقول لهم بعون الله وتوفيفه النصر قادم بأمر الله قريباً في كل الإتجاهات حتى وإن تكالبت علينا كلاب اليهود والنصارى كالكنديين واتباعهم وامثالهم والرافضة والمجوس والخونة من الداخل والخارج!! فلهم يوماً أسوداً بأمر الله ولا يصح إلا الصحيح وليخسأ الخاسؤن والنصر بأمر الله حليف بلد التوحيد طال الزمان أو قَصُرَ بأمر الله.
    جزاك الله خير الجزاء………
    ولاكندا او غير كندا يتدخلون في سياستنا الداخلية وسيادتنا على ارضنا ونحن بالمرصاد لكل حاسد وخوان لدينه ووطنه….

  5. طارق ميمني

    سلمت يمينك وبيض الله وجهك اخي الفاضل
    بلادنا منصورة بعون الله وحفظه.

  6. سعيد احمد باجمال

    صدقت اخي العزيز رحم الله والديك وبارك لنا في قلمك الصادق الغيور على دينه ووطنه (سيادتنا بعيدة المنال عنهم وهي عزتنا وكرامتنا )
    لانساوم على سيادتنا مهما كان
    حفظ الله البلاد والعباد وولاة امرنا بحفظه ورعايته وادام امنه وامانه ونعمته علينا.

  7. الدكتور/ فالح بن عبدالعزيز المقرن

    احنا بلاد العز والخير ولايهمنا الكاذبين قليلين الاصل والذين لاذمة لهم ولا عهد ولا ميثاق********يكفينا اننا بلاد التوحيد وتمسكنا بلااله الا الله محمد رسول الله
    الله ربي والاسلام ديني ومحمد رسولي وقدوتي
    احسنت اخي الحبيب وبارك الله فيك اسلوب رائع شيق ودفاع من وطني صاحب قلم يتصف بالامانة والاخلاص وفقنا الله جميعا” وحفظنا ووطنا وولاة امورنا من كل فتنة وبلاء وشر.

  8. طراد الشريف نافع الحارثي

    وطننا امانة في اعناقنا ولا بد من الدفاع عنه وعن سيادته بكل حزم وقوة ولانلتفت للكاذبين المرجفين الاشرار الذين يتربصون بنا وبوحدتنا لعنهم الله ورد كيدهم في نحورهم ولا يقيم لهم بعد اليوم قائمة.
    وبيض الله وجهك ياشهم ياوطني ياكريم يبن الكرام يادكتور/سلمان ورحم الله ام انجبتك وأب رباك وعلمك واحسن تربيتك000000000
    وصلى اللهم على سيدنا محمد

  9. السديس..مكه

    جزاك الله خير واثابك ورفع قدرك
    مقال رائع عبر عما يلج في خواطرنا وشرح ووصف بكل أمانة وإخلاص عما كان يدور خلف الكواليس وداخل السفارات من سفور واختلاط وتحريض ومنها سفارة كندا وتجمعات العناصر المخربه ونيتهم السيئة داخلها ولكن دولتنا ولله الحمد دائماً منصورة ان شاءالله كشفهم الله وباح وهتك سرهم واعمالهم المشينة الفاسدة مع شلة لا ولاء لهم بعد ان باعوا الوطن.

  10. د/ منال الفهيد

    جزاك الله خير دكتورنا الفاضل وادام الله علينا جميعاً أمنه وأمانه ونعمه الكثيرة علينا في هذا الوطن المعطاء الغالي على قلوبنا جميعاً……
    ولا يهمنا مايقولون ويكذبون فالله لنا خير معين وحافظ.

  11. توفيق نقلي

    اللهم أعز الاسلام والمسلمين واحمي حوزة الدين واحفظنا واحفظ بلادنا وولاة امرنا من كل غدار وحاقد مناعٍ للخير معتدٍ أثيم…..
    الا الوطن احبتي خط احمر لامساومة عليه…..
    شكرا جزيلا كاتبنا المبدع وزادك الله من فضله وتوفيقه واثابك وبارك ونفع بك وفيك.

  12. د.نوف الهاشمي

    يعتبر حبّ الوطن وسيادته فخراً واعتزازاً لكلّ مواطن سعودي أصيل، لذلك علينا أن ندافع عنه ونحميه بكلّ قوّة، وأن نحفظه كما يحفظنا، وأن نقدّره لتوفيره الأمن والأمان لنا بعد الله سبحانه وتعالى…
    وشكرا لك اخي ايها الكاتب المبدع على كلماتك الجميلة الراقية السلسة الرائعة التي بينت ووضحت
    ولايهمنا كندا او غيرها واجتماعات السفارات وسهراتها وحفلاتها للتخريب والتحريض…..
    فهنا المملكة العربية السعوية وسلمان الحزم والعزم.

  13. احمد العقل

    نعم…وطني الحبيب فلا أحب سواه…ودائما إن شاءالله يعلو في القمم ولا يُعلا عليه..
    بارك الله فيك اخي الفاضل كلام في منتهى الروعة والجمال والدقة وسرد الأحداث وتوضيحها.

  14. د.نجوى شاهين

    ابن وطن لا فض فوهك وسلم فكرك وعاش قلمك نطقت بالحق وكتبت بالفخر بارك الله فيك وفي علمك وفي فكرك…

  15. حمود المانع

    بلادي بلادي منار الهدى ومهبط الوحي ومهد الرسالة عبر الزمن
    ولن نرضى المساس يها او بسيادتها
    اللهم احفظها ولاتحرمنا من امنها وامانها واستقرارها والنعم والخير المتدفق على ترابها وتحت سمائها…

  16. فاطمة القرشي

    كلنا فداء لوطن التوحيد بالروح والدم وبأغلا مانملك وصفاً واحداً في وجه كل خائن غدار يريد ان يلحق الضرر بنا وسوف نرد له الصفعة بأقوى منها كائن من كان كندا او غيرها مهما كانت قوتهم فالله معنا ينصرنا ويحمينا.

  17. د/ ابراهيم الفضل

    مقال اكثر من رائع جزاك الله خير ورحم والديك واشكرك على تواصلك الدائم اخي الكريم ورسائلك الممتعه…….
    ووطنا وسيادتنا خط احمر ولسوف نبتر اي يد تحاول المساس بهما.

  18. جمال مؤمنة

    سلمت يمناك وبارك الله فيك…..
    كفيت ووفيت واحسنت قولاً ودفاعاً عن سيادتنا التي هي من اعز مانملك ولن نسمح لاحدٍ مهما كان المساس بها من قريب او من بعيد وحفظ الله بلاد الحرمين الشريفين وولاة امورنا من كل مكروه وسوء.

  19. ليلى فلمبان

    ماشاء الله ، تبارك الرحمن ..
    والله يزيدك من فضله …
    الدكتور الفاضل ، الطرح جميل والذي يتزامن مع الأحداث الراهنة والتدخل الكندي في سيادتنا .
    فسيادتنا … مفخرة لكل مواطن سعودي أبْي .
    وسيادتنا … تكمن في إيماننا العميق بحكومتنا الرشيده ووقوفها الدائم والجبار في الدفاع عن مبادئها وقوانينها ، والسلطه القضائية فيها . وأنها لا تقبل اَي ضغط او مساومه على سيادتها ، واَي تدخل من اَي دوله في شوؤننا مرفوض .
    والبيان الصادر من وزارة الخارجيه السعوديه ضد كندا ، درس دبلوماسي وسياسي لجميع الدول .
    وفِي هذا الموقف التاريخي سيدرك العالم ، أن من يسيئ للمملكه وسيادتها ، فإن مصيره مثل كندا .
    واللهم احفظ أمن وإستقرار بلادنا ، وأحفظ ولاة أمرنا وأعانهم في الحفاظ
    على مواطنيها وخدمة القضايا الاسلاميه …..
    جزاكم الله خيراً ، ونفع الله بكم البلاد والعباد .

  20. نجاة عمر

    (كفو ياابن هذا الوطن )
    لهج الإنتماء بصدرك فسطر كلماته من نارٍ ونور.
    وطرح جياشه بفخرٍ وحضور،
    ومضى بسيفه المصقول يسطر مجد السيادة فوق أعناق المدّعين ذوي النوايا المتجاوزين لكل الحدود.
    قال عن السيادة في صاحب السيادة وأوجزها ( بالحزم والعزم ) في سلمان الحزم !!
    فأكتفت السطور وتجلت الحروف فكان المقال هو الإيضاح والتفسير لكل من يهذي بالقيل والقال موجزها.
    (هنا السيادة في وطن الأسياد )

  21. د/خالد مدني

    سلمت يمينك اخي الحبيب د.سلمان مقال جاء في وقته ورداً على كل من تسول له نفسه المساس بسيادة وطنا قولاً او فعلاً.

  22. د/اكرم حكيم

    الله يكتب أجرك ويرحم والديك اخي د.سلمان وييسرك أمرك اينما وجهت وجهك في الدنيا والآخرة…
    كلام راقي وممتع من رجل عاقل وحكيم… الله ينفع به وينصر الإسلام والمسلمين عامة وبلاد الحرمين وطنا الحبيب وولاة امورنا خاصة…ويهدي القوم الكنديين الغافلين الذين لايفقهون مايصنعون ويفعلون وما سوف تؤول إليه عاقبة الأمور…
    فنحن ولله الحمد في خير والى خير وهم الخاسرون لانهم اتبعوا خطوات الشياطين من القطريين والإيرانيين……

  23. فوز الشريف ناصر

    لا فُضْ فوك، و لا شُلّت يديك دكتورنا المبدع 💐
    هذه البلاد ستظل شامخة، منافحة عن العقيدة الصحية، و مدافعة عن الإسلام و المسلمين، و لا أبلغ من أن نقول للمتغرضين، و المتربصين كما قال الله تعالى :

    ﴿ .. قُل موتوا بِغَيظِكُم إِنَّ اللَّهَ عَليمٌ بِذاتِ الصُّدورِ ﴾ [ آل عمران : ١١٩
    ولا نرضى وصاية من احد او تدخل من احد كائن من كان بلادنا عزيزة شامخة بعزتها وكرامتها

  24. سحر كتبخانه

    أحسن الله إليك وأثابك وسدد علي طريق الخير خطاك وحفظ الله ولاه امرنا وبلاد الحرمين خاصه وبلاد المسلمين عامه من كيد الكائدين والحاقدين
    اللهم اكفنيهم بما شئت ياحي ياقيوم…
    كفيت ووفيت دكتورنا الفاضل…سيادتنا عزتنا كرامتنا ولانرضى المساس كائن من كان.

  25. د/عبدالله التويم

    نعم…وطني الحبيب فلا أحب سواه ولانرضَ المساس بسيادته مهما كان وممن كان….ودائما إن شاءالله منصور ورايته خفاقة تعلو في القمم..
    بارك الله فيك اخي الفاضل كلام في منتهى الروعة والدقة وسرد الأحداث واختياراتك دائماً موفقة وقوية وفي صميم الاحداث……
    جوزيت خيراً عن كل حرفٍ ونقطة حبر.

  26. ضيف الله الغريبي

    الله يبيض وجهك ويرفع قدرك اخي الحبيب ابن العم ابوسياف ويزيدك من فضله ونعيمه ويجعلك ذخر لما تمتعنا به من مقالات رائعة وجميلة وهادفة ترفع الرأس من اجل الوطن وحبه والدفاع عنه
    وياوطنا يافخر الأوطان…بالروح نفداك وحنا على الوعد والعهد وافين.

  27. سناء خياط

    شكرا لك يادكتور كل الشكر على كل حرف كتبته لقد استمتعت بقرائة مقالك الهادف والبناء وتمعنت فيه كثيرا من روعته وصدقه فلك مني جزيل الشكر والتقدير والاحترام………
    اثابك الله ورفع قدرك وبارك فيك

  28. بسمه جستنيه

    》الوطن كالأب الطيب الحنون لاتستطيع التخلي عنه مهما حصل وكان…!
    بل تقف معه في أزماته والدفاع عنه وضد
    أعدائه ، وتساهم في إصلاحه من الفاسدين المفسدين اللذين ينوون تدميره وتخريبه من الداخل بسرقة أمواله وتعطيل تقدمه وحضاراته…وقطع اليد التي تحاول المساس والعبث به…
    فشرف الرجل وعزته وكرامته يعرف بالوفاء لوطنه والحنين إليه والتمسك به…
    ديني بلدي بلد التوحيد نحن معك قلبا وقالبا ونعرف من هم الرجال ولانعرف الغدر

  29. فهد الجعيد

    صح لسانك يا دكتور…. وبارك الله فيك
    ونحن اصلا وحدة واحدة متحدة ملتحمة .. الله يحفظ السعوديه حكومتا وشعبا وارضا ..
    والله يكفينا شرهم وحسدهم ..
    قاتلهم الله وافسد مخططاتهم وفضح توجههم
    الله أكبر عليهم اللهم اجعل كيدهم في نحورهم
    وجزاك الله خيرآ على هذا التوضيح الدقيق ..
    ولا أحد يشكك بالمملكة العربية السعودية
    التي رسالتها السلام لكل العالم ..
    هي الدولة الوحيدة بالعالم التي تمتلك سياسة
    واضحة نابعة بصدق وشفافية ..
    كل العالم يعي ذلك ..
    فنحن مع المملكة العربية السعودية
    قلبآ وقالبآ حتى الموت.

  30. فواز الزهراني

    بارك الله فيك دكتور سلمان على طرحك في هالمقال

  31. ميثال صالح باعيسى

    سلمت الأنامل الذهبية التي خطت هذا الموضوع القيم
    النابع من إنسان غيور على وطنه ومدافعاً عنه ….
    فكم هي صغيرة كلمة الوطن بحروفها، وكم هي كبيرة بمعناها، فالوطن ليس قطعة من الأرض يقيم عليها من يقيم ويرحل عنها من يرحل، لكنه رمز تتجسد فيه كل المعاني والدفاع عنه بالدم والروح
    جزاك الله خيرا على الموضوع الرائع ورزقك الجنة

  32. ...

    “رب اجعل هذا بلدًا آمنا”،وألّف بين قلوبنا،واحفظنا واحفظ ديننا وولاة أمرنا وعلماءنا وجندنا ومجتمعنا،وجميع المسلمين،ورد كيد المنافقين وأعداء الدين وكل من أرادنا وأراد بلادنا وسائر بلاد المسلمين بسوء في نحره، واكفناهم بما شئت.

  33. عبدالكريم مجرشي

    سلمت يمينك مقال من اروع ماقرأت اخي الحبيب
    وصدقت لا مساومة على وطن العز والكرامة والمحبه والشرف
    بلاد الحرمين الشريفين ومهبط الرسالة.

  34. د/ عابد السلمي

    كفيت ووفيت وبارك الله فيك
    مقال رائع يستحق منا الاشادة به نابع من قلب مواطن غيور على دينه ووطنه فجزاكم الله خيرا ونفع بكل كلمة تخطونها.

  35. حسين غنام

    لافض فوك وبارك الله فيك اختيار موفق دكتور/سلمان ومقال رائع جاء في وقته ومكانه رداً على المشككين في قوتنا وتماسكنا وسيادتنا وان وطننا نفديه بأرواحنا ودماءنا وبالغالي والنفيس……
    وطن لانحميه لانستحق العيش فيه.

  36. عبير السليمان

    وطن لانحميه ولا ندافع عنه لانستحق العيش فيه
    مقال رائع يحكي حقيقتنا الجميلة وواقعهم الاسود شكرا يادكتور جزاك الله خير ونفعنا يما تكتب.

  37. رباب نصار

    الله يعز الدار وولاة امرنا ومن سكنها دولتنا دولة عظيمة حفظها الله ورعاها وبارك لنا فيها ونحن معها حفظها الله ورعاها قلباً وقالباً سائرون….
    شكرا يادكتور مقال اكثر من رائع كماتعودنا دائماً.

  38. د/صالح سليمان القادري

    وطننا خط احمر وسيادتنا فوق كل اعتبار ولا يمكن المساس بها مهما حصل وكان وهي بعيدة المنال على كل حاقد خوان….صح لسانك ولا جف قلمك كلام رائع يكتب بماء الذهب واختيار موفق دكتور/سلمان………

  39. د/ سعاد فقيها

    صياغة موفقة للدعاء ومقال اكثر من رائع دكتورنا الفاضل جزاك الله خيراً ورحم والديك…..
    اللهم آمين……
    فاَللَّهُمَّ اِحْفَظْنَا وَاِحْفَظْ لناولاة أَمَرْنَا, وُوفِقْنَا جَمِيعًا لِمَا تُحِبُّهُ وَتَرْضَاهُ وَبَارَكَ لِنَّا وَأُتَمِّمُ عَلَيْنَا نِعْمَتَكِ بِعَفْوِكَ وَكَرَمِكِ وَأَمْنِنَا عَلَيْنَا بِالأَمْنِ وَالأَمَانِ الدَّائِمُ إِنَّكَ وَلِي ذَلِكَ وَالقَادِرُ عَلَيْهِ.

  40. عالية

    اللهم احفظ الوطن و آدم الأمن و الأمان لنا و انصر و ساعد ولات امرنا يارب

  41. علي الشيخي

    لا عطر بعد عروس …. اشكرك سعادة الدكتور على الطرح الجميل الذي يتزامن مع الاحدث الراهنة بشان التدخل في سيادتنا وهذا الامر مرفوض من قبل الحكومة جملة وتفصيلا
    لتملي علينا مانفعل ومالانفعل ! هذا ديدننا منذ عهد المؤسس لدولة السعودية رحمه الله عليه

  42. فواز النمري

    بيض الله وجهك يبن العم وبارك الله فيك…..
    صدقت الا وطنا خط احمر وبارواحنا نفديه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن