بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

رجال وسيدات الأعمال بين الحِيرة  والإحباط

طباعة مقالة

  24 26178  

رجال وسيدات الأعمال بين الحِيرة والإحباط





رجال وسيدات الأعمال بين الحِيرة والإحباط…!
د/سلمان حماد الغريبي

 

رجال وسيدات الأعمال في وطننا هم وطنيون أولاً وأخيراً…الكثير منهم يعمل بصدق وأمانة وإخلاص لرفع اقتصاد وسمعة الوطن في جميع المحافل الدوليّة…والبعض القليلُ منهم ينحرف عن هذا المسار ويعود سريعاً إمَّا بسلطة القانون ، أو يأنبه ضميره وتعود له روح النخوة والوطنية والخوف من الله تعالى كي يستقيم ، وتستقيم معه كل امور حياتهِ وحياتنا . . .
فرجال وسيدات الأعمال هذه الأيام يمرون بهزة قويّة في جداول أعمالهم اليوميّة والمستقبلية والتفكير العميق بها وإلى أين هم سائرون بِنا وَبِها…؟! أفقدتهم الثقة بصنّاع القرار ، وبالمواطنين الذين يتعاملون معهم ، ولكنهم إن شاء الله سوف يجتازونها ويعودون كما كانوا أقوياء…أُمناء على سمعة هذا الوطن ( بلاد الحرمين الشريفين ) ، وأهله الطيبين . . .
رجال وسيدات الأعمال لابّد أن يأخذوا مكانتهم في هذا الوطن أفضل مما هم عليه الآن ، وتكون لهم الأولية في كل شيء دون غيرهم من المستثمرين الأجانب ، وخلافه من تسهيل وتيسير كافة الخدمات لهم ، ودعمهم ، ومؤازرتهم من أعلى سلطة في البلد حتى أصغر موظف في أيِّ إدارة خدميّة . . أو أمنيِّة . . أو شرعيِّة حكوميّة ، وتوفير كل وسائل الراحة لهم ؛ ليعملوا وينتجوا ، فيصدقوا ويستفيدوا ، ويفيدوا اقتصاد الوطن وشبابه…
لذا لابّد من عمل مراكز لهم على مستوى عالي في كل منطقة… مرتبطة بين الإدارات الحكومية بأنظمة الكترونية لإنهاء جميع معاملاتهم وأمورهم مهما كانت بسهولة ويسر ، و بأسرع وقت ممكن . . أيّ كانت هذه الأمور ، و تكون تحت سقف واحد إسوة ببعض الدول المتطورة التي سبقتنى في هذا المجال كدبي مثلاً ، او بما يتم عمله للمستثمرين الأجانب ، فرجل وسيدة الأعمال خيرهم لهذا البلد مهما حصل وكان ، ومهما حاول أن ينسلخ من هويته الوطنية : ( المال مالنا ولنا . . والوطن وطننا وبه تبقى خيراته لنا ولخدمة الحرمين الشريفين . . تلك هي شعاراتهم لمن خاف الله وأتقى )…
أمَّا المستثمر الأجنبي فخيره سوف يكون جزء بسيط ، فثلثه سيبقى هنا إن لم يتم تصريفه من تحت الطاولة ، وبطرق أخرى إلى خارج حدود الوطن… أمَّا الثلثان المتبقيان طائران خارج الحدود ، وبطرق استثماريّة وهميّة بعيدة كل البعد عن عين الرقابة وهيئة الاستثمار…
إذاً مالنا نحن أولى به… هو لنا ،ومالهم هو لهم ،ولا يبقى لنا منه سوى القليل . . .
فرجال وسيدات الأعمال هم أولى بكل هذه الخدمات التي تقدم لهؤلاء المستثمرين والتي تصل إلى درجة السبعة نجوم ، ومهما خرجت أموال رجال وسيدات الأعمال خارج البلاد فإنها يوماً من الأيام سوف تعود ، أمّا المستثمرون الأجانب فأموالهم الخارج منها مفقود ولن يعود ، وإن عاد جزء منه فهو لكسب آخر ليس إلا…فالطيور المهاجرة تهاجر من مكان لمكان بحثاً عن الغذاء والأمن والأمان والاستقرار ،وما أن تنتهي حتى تهاجر لمكان آخر لأنها لا تحمل هويّة وطنية تجبرها على البقاء والعيش بسلام مهما كانت الظروف التي سوف يمرون بها…
فكل رجل اوسيدة أعمال يحمل او تحمل بطاقة أعمال لابّد من خدمتهم على أكمل وجه ، وتسهيل كل العقبات التي يمرون بها حتى لو استدعى الأمر أن يذهب الموظف لمنازلهم أو مكاتبهم لإنهاء إجراءاتهم بكل سهولة ويسر ، وفي أقصر وقت ممكن لأن رجال وسيدات الأعمال هم فئةَ أنعم الله عليهم بالمال الوفير فلن يبخلوا على الوطن وشبابه إذا وجدوا كل هذه الخدمات وتكون بالمشاركة والعطاء لوطنهم وإخوانهم المواطنين حتى ولو كسبوا القليل نتاج ما يقدم لهم من خدمات جليلة وتسهيلات كثيرة…
فهم منَّا وفينا . . . لهم مالنا ، وعليهم ما علينا فلابدّ من دعمهم والوقوف معهم من أكبر سلطة في البلد لأصغرها لتسهيل معاملاتهم ، وكسر أيِّ روتين يعترضُ طريقهم مهما كان ، فأعمالهم سوف تنصب مباشرة في مصلحة الوطن والمواطن من باب : أعطني… أعطيك وأزيد بكل سخاء ؛ لأن العطاء من ابن الوطن للوطن وابن الوطن . . . وليس فِيه ومنهُ منَّة أو رشوة أو استغلال لأنه عمل وطني بحت يشارك فيه الجميع لتطور البلاد بالكسب الحلال…
■وأخيراً■ :
كتبت هذه المقالة بعدما أتصل بي أحد الأخوة الكرام من رجال الأعمال رغبة منه في ذلك ، وبعد تفكير طويل ، وخروج استثنائي مني عن المسار الذي تعودت الكتابة فيه دائماً ؛وذلك بعد أن أبدا لي المعاناة التي يعانون منها جراء انتقالهم من إدارة إلى إدارة لإنهاء إجراء أو تصريح منشأة أو مهمة عمل ما والكتابة في هذه المعاناة فقط وطرق حلها والتغلب عليها…
فابن الوطن في هذا الوطن المعطاء يجب علينا دون استثناء دعمه والكشف عن الاجراءات الروتينية والسلبية التي تعترض طريقهم…
مُذكراً إياه أثناء الإتصال بأن جميع أعمالنا يجب ان تكون خالصة لوجه الله تعالى بعيدة كل البعد عن الشقاق والنفاق وسوء الأخلاق والكسب غير المشروع . . .
وكلنا جميعاً نندرج تحت قول الله سبحانه وتعالى في سورة التوبة:{وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ}صدق الله العظيم.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/407704.html

24 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. وديع سقطي

    يادكتور الله يديمك زي مايدونا نديهم كتير منهم لايشاركوننا في تطور المجتمع بس من جماعة كل فطير وطير

  2. نايف ابو حيمد

    نحتاج لوعي وتفعيل كيفية المشاركه المجتمعية بين مؤوسسات المجتمع بمشاركة ايضاً فعالة من رجال وسيدات الاعمال بنفس طيبة دون ضغوط ومناشدات لهذه المشاركات لانه للاسف الشديد هناك بعض رجال وسيدات المجتمع بعيد كل البعد عن هذه المشاركات المجتمعية الا اذا كان لهم فيها مكاسب ومصالح فكيف يمكننا مساعدتهم وهم بهذه الصورة………؟!

  3. فهد رابح

    نحن الآن في زمن غلبت فيه المادة على كل شيئ ولكن رجال وسيدات اعمالنا ان شاء الله فيهم الخير الكثير ومن طبيعتنا كشعب مسلم سعودي الكرم والطيبة والبذل بسخاء وياليتها تنصب كلها في مصلحة الوطن والمواطن فنحن اولى من الغريب مهما كان…نقطة جميلة اثرتها دكتورنا الحبيب نفعنا الله بها ونكون يد واحدة مجتمعين ومحبين لبعضنا…
    اسأل الله الهداية للجميع ويوفقنا لما يحب ويرضى

  4. جمال مؤمنة

    يادكتور جزاك الله خير اكثر هؤلاء يبحثون عن مصالحهم الخاصة ومكاسبهم ولا يهمهم مواطن او مجتمع واكثر اعمالهم وللاسف الشديد مجبورين عليها مقابل خدمات وتسهيلات ولن يفلحوا ابدا ان يشاركوا بطيب خاطر……

  5. فاتن عناني

    اخي الفاضل كما صرح بعض الزملاء والزميلات فأن التقصير حاصل من الطرفين ولكن لابد من تطابق وجهات النظر للمصلحة العامة وهي مصلحة الوطن وتكون فوق كل إعتبار ونحن وانتم فريق عمل واحد نسعى جاهدين للرقي بمجتمنا ورفع اقتصادنا ليكون من ضمن الاقتصاد الأعلى والأرفع والمؤثر على مستوى العالم……..
    جزاك الله خير يادكتور/سلمان ووفقنا الله جميعاً للخير والصلاح وخدمة بلاد الحرمين الشريفين راجياً الأجر والثواب من رب العزة والجلال.
    #سيدة اعمال/جدة-المملكة العربية السعودية.

  6. مفرح عائض ال مفرح*

    بارك الله فيك واعاننا جميعا لما فيه مصلحة الوطن والمواطن
    ويديم نعمته وفضله علينا.

  7. تركي الزيادي*

    جزاك الله خير اخي الحبيب وبارك الله فيك ونفعنا جميعا” بما تسطره يمينك
    وربنا يهدينا لعمل الخير لما فيه مصلحة الوطن والمواطن ودولتنا حقيقة لاتقصر ولكن نحتاج اكثر من المسؤولين عن تأمين الخدمات لنا وتسهيلها
    الله يعيننا جميعا” على فعل الخير والعمل به.
    *رجل اعمال#الطائف

  8. حنان الهاجري*

    جزاك الله خير اخي الفاضل…………………………………..
    وليطمن الجميع اننا ان شاء الله سوف نكون عند حسن ظن الجميع من ولاة امرنا واخواننا المواطنين واخواتنا المواطنات وضيوف بيت الله الحرام
    تحياتي للجميع والله يحفظكم ويرعاكم
    *سيدة اعمال-المنطقة الشرقية-الدمام

  9. ميثال صالح باعيسى

    شكراً .. لقلم زار ، ومن حبره نثر ..أحرفاً كالمنار .
    شكراً .. للدكتور سلمان جزاه الله خير الجزاء ..هيأ لنا هذا المضمار ليستمر العطاء والوفاء ولبناء…..
    وتبدد كل هم وبلاء … ونتجاوز العراقيل
    لنبني صروح اقتصاد وطننا الحبيب.

  10. د/خالد مدني

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته….
    اسمحلي يادكتور ان اوضح نقطة مهمة من وجهة نظري المتواضعة في هذا الخصوص بالذات…..
    هناك رجال اعمال مبتدئين تعرفت عليهم يستسلمون بسهولة لأسباب كثيرة وواضحة وبسيطة يمكن حلها بابسط طريقة ومنها لا يشرف على عملهم احد..ولا يحصلون على دخل ثابت فالسوق تأخذهم يمين يسار وهم مُحبطون وانهم يقومون بعمل شاق بأنفسهم دون إستشارات…من قلة خبرة وسوء إدارة…والأخطاء تحصل لهم في كثير من الأحيان ومن ثم تأتي وجهة نظرك يادكتور انهم لايجدون الدعم والمآزرة من الادارات الحكومية ذات الصلة مما يسبب لهم احباط وعند اول عثرة يسقطون….ارجو ان يوجههوا اولا ثم يتم دعمهم خدمياً ومعنوياً حتى نرتفع بإقتصادنا ولايحتكره ويستفرد به مجموعة معروفة من رجال اعمال معروفين بنفوذهم وثرواتهم.

  11. فاطمة القرشي

    قرأت في احدى المنتديات أن سيدات الأعمال ومنهن أعضاء في الغرف التجارية السعودية أصبن بإحباط شديد نتيجة عدم تجاوب المسؤولين مع طلباتهن التي عملن عليها منذ عامين بهدف تطوير وتغيير بعض الأنظمة والقوانين التي تسهل لهن الخدمات وتساعد في تطويرهن والتي تحكم استثمارات سيدات الأعمال دون جدوى مما أدى إلى هجرة بعض رؤوس الأموال النسائية إلى البحرين ودبي….
    فأين المسؤولين عن هذا؟! ولماذا لم يتدخلوا لإنهاء معاناتهن والإبقاء على رؤوس الاموال داخل الوطن؟!

  12. حمزه البركاتي

    كلام جميل يااباسياف بس الاجمل منه هل يطبقونه ويساوونا بالمستثمرين الأجانب الذين ماخذين حقوقهم وبزيادة ونحن اولى منهم كما ذكرت جزاك الله خير فياليتهم يدعمونا كما يدعمونهم وانتظروا منا كل خير ان شاءالله بفضل الله وبعونه وتوفيقه.

  13. د/ منال الفهيد

    هناك واحد من عشرة رجال وسيدات اعمال لايستحقون ان يقدم لهم اي تسهيلات او خدمات لاننا فعلا لانستفيد منهم وكل همهم المال وكيفية كسبه اعرف مجموعة منهم مستكنين في قصورهم وفللهم ولا يخرجون منها الا للعمل فقط لايشاركون ابناء الحي الذي يقطنون به مشاكلهم وتلمس احتياجاتهم خشية ان يخسروا جزءاً من ثرواتهم هداهم الله وجعل مجتمعاتهم تنتفع منهم في بناء مدرسة اومركز صحي او نادي رياضي……..الخ.

  14. عبدالكريم مجرشي

    لافض فوك ونفعنا الله بما تكتب ورجال وسيدات الاعمال يادكتور فلوسهم كثيرة لكن للاسف هناك مجموعة قليلة منهم يريدون المكاسب فقط وينسون حقوق وواجبات مجتمعاتهم عليهم نظرتهم مادية بحته هؤلاء المفروض لايلتفت لهم ولا تقدم لهم ايوهت خدمات……..وهناك اكثرية حقيقة يستحقون ان يكونوا فعلا رجال وسيدات اعمال مخلصين امناء على مجتمعاتهم ولايبخلون عليها بشيئ.

  15. احمد سالم بن زقر*

    انا رجل اعمال واعترف ان التقصير حاصل من الجميع نحن نعاني يادكتور كما ذكرت بارك الله فيك من الاجراءات الروتينية التي تاخذ وقت طويل وفي نهاية الامر لانخرج بنتيجة مما يسبب لنا احباط في الاستمرار ونضطر للعدول عن اي مشروع والبحث عن مشروع بديل حتى ولو كان خارج الوطن ونجد كل الدعم لإستقطاب المستثمرين من الخارج=====
    *رجل اعمال

  16. أسعد لبني

    للاسف هناك رجال اعمال يأخذون ولا يعطون ومجالس الحي لايستفدون من مشاريعهم ولا من هباتهم لخدمة الحي واهله….ياليتهم يهتمون بهذا الجانب ويشاركوننا بكل فعالية وسخاء حتى تعم الفائدة والألفة كل احياءنا ويستفيد منها شباب الحي وساكنيه…..ولو كل رجل او سيدة اعمال اهتم بالحي الذي يسكن به لكانت احياؤنا في احسن حالاتها وننعم جميعاً بحياة سعيدة وعيشة طيبة رغدة يعم خيرها على الجميع.

  17. ...

    شكرا كاتبنا المبدع على تطرقك لموضوع تسهيل إجراءات و معاملات رجال و سيدات الأعمال دعما لهم و لما يُتوقع من ذلك من دعم الاقتصاد الوطني و توطين رؤوس المال و تحفيز و تشجيع للإستثمار لكن احقاقا للحق يجب أيضا أن تفرد موضوعا لتذكير رجال و سيدات الأعمال بواجبهم الوطني و حق مجتمعهم عليهم من توطين الوظائف و تمكين المؤهلين و المؤهلات من أبناء و بنات الوطن من أخذ أماكنهم و مناصبهم المناسبة في مشاريعهم و مؤسساتهم ثم تذكيرهم بالخدمات التي يفترض أن يقدموها طواعية لمجتمعاتهم سواء القريبة منهم مثل اهالي الحي
    و مدارس الحي و حدائقه و مساجده..
    أو البعيدة ككفالةالأيتام والتكفل بعلاج المرضى المحتاجين بالمجان و مساعدة أصحاب الديون المعسرين و تبني أصحاب المواهب و دعم المشاريع الناشئة و غيره..يجب أن تكون العلاقة علاقة تكافل و تضامن و منافع متبادلة..
    رأيي الشخصي المتواضع..اعتذر للإطالة..
    حفظك الله و نفع بك و سدد رأيك..

  18. د/ ابراهيم الفضل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته……..
    ماشاء الله ولاقوة الا بالله…وزادك الله من فضله
    ورفع قدرك…
    وزادك نور على نور ونفعنا بما تكتب
    دكتورنا الفاضل مقالك كا سابقه من مقالات ، سامياً في أهدافه ، ثرياً بمعلوماته ، نابعاً من تطلعات مسئول ، وقلب وطني غيور ….
    فبلادنا الحبيبه ، تمر بنقله نوعيه جباره ، في كل المجالات ، وستساهم هذه النقله في تسهيل متطلبات سوق العمل المتنوعة ، وهناك الكثير من الخدمات تقدم في لمح البصر ، ولمسناها على ارض الواقع ولله الحمد …..
    والاستمرار التطوري قائم وسريع ويحتاح منا جميعاً وقفة رجل واحد للبقاء والاستمرار في منظومة الدول المتطورة والمتقدمة
    ودام عزك ياوطني ، مادام فيها ومنها
    أمناء أمثالكم ……
    وجزاكم الله اخي الحبيب خيراً وبارك لنا فيك …..

  19. علي احمد الغامدي

    ليست الفكرة يادكتور دعمهم وتسهيل كل الامكانيات لهم وهم لايقدمون شيئاً للبلد نحن معك في كل ماذكرت ولكن هل هم سوف يعطوننا مثلما الدولة تعطيهم وتسهل لهم؟!سؤال يحتاج الى اجابة بكل امانة من الأمناء منهم؟!…….وانني لاشك في هذا لإيجاد اجابة واضحة وصريحة؟!ولكن املنا في الله كبير ثم في الحكماء منهم لكي يجيروا أي اوامر طيبة تصدر من الدولة لصالحهم خدمة الوطن وشبابه…..وفق الله الجميع لما يحب ويرضى.

  20. صالح الغريبي

    اخى الكريم
    الدكتور سلمان الغريبى السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مقالك آليوم لامس قلوب رجال الاعمال وأحببت ان أزيدك من الشعر بيت ان المشاريع العقاريهالكبيره او الفندقيه يراجع فيها رجل الاعمال عشر دوائر حكوميه وممكن يخلص وممكن لا
    وان من الذين يشهدون على ذالك بعض رجال الاعمال أغلق ملف الاستثمار العقارى او الفندقى خاصه الكبير
    بسبب المعوقات التى لا تنتهى والله المستعان
    وشكرا لكم على مقالكم الذى شاهده رئيس مجلس الغرف
    الدكتور سامى العبيدي وأبدا
    استعداده لطرح اَي مشكله على المسؤلين لمساعدة المشاريع الكبيره
    والله الموفق

  21. عالية

    جزاك الله خير يا دكتور بالفعل الكثير يرغب في انشاء عمل و لو بسيط لاكن يعيقه كثير من النظم التي تجعله يوقف عن التقدم

  22. زكي جوهرجي

    يااخ/عادل هؤلاء فئة قليلة لايؤثرون لايمثلون الا انفسهم فقط ومصيرهم اذا حوصروا يرجعون…. والكاتب تكلم بصفة عامة ولابد من دعمهم حتى تستمر عملية التطور والبناء.

  23. عادل مغربي

    هناك وللاسف قلة لايستحقون كل هذا فهم دائما يعملون فقط لمصالحهم الشخصية فقط والكسب السريع نرجو لهم الهداية وخدمة مجتمعاتهم وشباب هذا الوطن.

  24. عبير السليمان

    فعلاً لابد من من تسهيل كل الصعاب التي تواجههم لإنهاء اجراءاتهم ومعاملاتهم وتستمر البلد في تطور ورخاء وعليهم يتوقف رخاء واقتصاد الوطن بعد عون الله وتوفيقه
    والشكر الجزيل لكاتب هذا المقال ولناشره لدعم رجال وسيدات الاعمال وحل جميع المشاكل التي تقف عائقاً في مسيرتهم وحائلاً بينهم وبين خدمة المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن