حدَّثت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ضوابط الحد من الرسائل الاقتحامية، بهدف الحد من الإزعاج الذي يحدث بسببها، وتحسين بيئة الرسائل الدعائية.

وكانت الهيئة قد بدأت مراحل تحديث ضوابط الحد من الرسائل الاقتحامية المستمرة منذ عام 1431هـ؛ حيث شملت إصدار النسخة الأولى من تلك الضوابط، وصولًا إلى تدشين خدمة التحكم في استقبال الرسائل النصية الدعائية لعموم المستخدمين.

وتتميز الخدمة بتوفير 3 خيارات للمستخدم تمكنه من: منع استقبال جميع الرسائل الدعائية، أو منع استقبالها من مرسلين محددين والاستمرار في استقبال الرسائل الدعائية من غيرهم، أو الاستمرار في الوضع الافتراضي باستقبال جميع الرسائل الدعائية.

وأعادت الهيئة تأكيد عدم تأثير الخدمة في استقبال الرسائل النصية ذات المحتوى الخدمي التي تصل إلى المستخدم بغرض تزويده بخدمة متعاقد بشأنها أو إحاطته بعمليات تمت على تلك الخدمة أو تقديم بلاغ كمواعيد المستشفيات وغيرها، أو بغرض توثيق حيازته الرقم المتنقل.

صورة