بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

فوضى التطبيقات

طباعة مقالة

  1 800  

فوضى التطبيقات





فوضى التطبيقات
محمد النمري

من إجابيات التحول الوطني 2030 مايسمى بالتحول الإلكتروني لحوسبة جميع الخدمات ، لذلك نلمس سباق الوزارات في هذا الجانب ، لتطالعنا كل وزارة بين الحين والآخر بإطلاق خدمات ذات فائدة كبيرة للمواطن في قالب تطبيق جديد تطلق عليه إسم جديد يحاكي الخدمة المقدمة ، مثل تطبيق فزعة الذي أطلقته مؤخراً إدارة الدفاع المدني مشكورة ويتطلب تحميله على الاجهزة الذكية للاستفادة من هذه الخدمة.
وهذه بادرة تحمد وتشكر ومن الممكن في نفس الوقت أن تنتقد للنهوض بها وللتحسين والتطوير فعشرات التطبيقات في الهاتف الواحد ينسي بعضها بعضا وأمر غير مدروس.

وزارة الصحة مع كثرة ماتقدمه للمواطن من خدمات أطلقت العديد من التطبيقات الخدمية للموظف والعميل فتطبيقات الموظف بدأت بالبوابة الالكترونية ثم تبعها تطبيق سهل ومديري وتطبيق خدمات الموارد البشرية وكان من المفترض أن تنطلق جميع هذه التطبيقات من منصة واحدة مثل البوابة الالكترونية للوزارة ، ويضم إليها في نفس المكان التطبيقات التي تستهدف المواطنين والمستفيدين من الخدمات الطبية مثل تطبيق موعد وصحة وعشانك والأدلة الالكترونية فمن السهل ضمها إلى منصة بوابة وزارة الصحة وتصميم تطبيق واحد يحتوي على جميع هذه التطبيقات ليسهل على المنتفعين من هذه التطبيقات الوصول إليها.

وعلى هذا المنوال خطت الوزارات الأخرى فهي معنية بتطوير ماتقدمه للمواطن بضم تطبيقاتها في مكان واحد يسهل الوصول إليه مثل تطبيق أبشر الذي يقدم خدمات المرور والجوازات والأحوال المدنية في تطبيق واحد مع أنها إدارات متعددة وخدمات متنوعة ولأن كثرة التطبيقات تشتت المنتفع بها وتضعف الهدف الذي أنشئت من أجله.

وقريبا من ذلك تصميم برامج المستشفيات والجامعات فكل مستشفى موقع وقد يكون كل مركز صحي وكل إدارة موقع لنصل إلى آلاف المواقع مع أنه من الممكن تصميم وبناء موقع واحد لوزارة الصحة يضم جميع المستشفيات ويقدم من خلاله جميع الخدمات بل ويمكن أن يكون قاعدة بيانات لجميع بيانات المرضى والمراجعين على أرض المملكة العربية السعودية.

وقل مثل ذلك في الجامعات والتعليم والأمانات وكل وزارة تقدم خدمة للمواطن.

فوضى التطبيقات والمواقع هذا يذكرنا بفوضى الأرقام المختصرة للمرور والشرطة والدفاع المدني والهلال الأحمر و أعطال الكهرباء وخدمات أخرى كل خدمة كان لها رقم خاص من ثلاث خانات مما يصعب على المواطن حفظها والانتفاع بها عند الحاجة لكن بعد الدراسة تم اختزالها في رقم موحد 911 يقدم جميع الخدمات.

أتمنى أن تطرح فكرة ضم التطبيقات في تطبيق واحد من جميع الوزارات لنتخلص من فوضى تطبيقات لا حد لها.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/405456.html

1 التعليقات

  1. أبو حسن

    فكرة ممتازة جديرة بالاهتمام أستاذ محمد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن