بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

وضعية النوم على الظهر و التوتر و القلق تسبب الجاثوم

طباعة مقالة

  0 1089  

وضعية النوم على الظهر و التوتر و القلق تسبب الجاثوم





وضعية النوم على الظهر و التوتر و القلق تسبب الجاثوم

محمد سراج إسماعيل بوقس

حالة تصيب الانسان تسمى الجاثوم أو الرابوص و هي حالة ضيق في التنفس و عدم القدرة على الحركة و تسمى أيضا شلل النوم و أسمه العلمي سليب برالايزس و له أسباب و هو اضطراب فسيولوجي للإنسان يستيقظ بشكل جزئي خلال فترة حلمه و يبقى جسده مستغرقا في النوم و تستمر هذه الحالة عدة ثواني إلى عدة دقائق يصاب الانسان باتعاب نفسية ثم يعود لحالته الطبيعية و يتخيل الانسان أن هناك حالة تكتم أنفاسه و عدم القدرة على الحركة أو الصياح و كثيرا جدا من الناس مرو بهذه التجربة و لو لمرة واحدة في حياتهم و هو تلك الحالة من الشلل المؤقت الذي يصيب الانسان أثناء النوم و بعده للحظات في الوقت الذي يكون فيه الدماغ قد استيقظ و يكون الانسان في عدم قدرة جسمه على الاتيان بأي نوع من أنواع الحركة أو الحديث أو حتى القيام بأي ايمائه مهما كانت صغيرة بسبب التخيلات المرعبة و نادرا ما يصيب الجاثوم الناس الذين يعيشون حياة طبيعية و صحية و هذا الجاثوم أو الرابوص أو أبو لبير له أسباب عديدة وأشهرها الاستخدام المفرط و العشوائي للعقاقير المنومة و المهدئة و التجديدات الفجائية في أسلوب الحياة و أسلوب العيش واختلاف البيئة مثل الانتقال من بلد الى بلد آخر غريب مما ينجم عنه تغير السرير و الفراش و الظروف المحيطة و كذلك التعرض للضغوط الحياتية الشديدة و القلق و التوتر المستمر و التفكير السلبي الدائم و كذلك عدم الخلود للنوم في مواعيد محددة و منتظمة و كذلك و ضعية النوم غير الملائمة مثل النوم على الظهر و أحيانا يكون بسبب تأثير طعام أو دواء وله أسماء عديدة مثل الجاثوم أو شلل النوم أو الرابوص أو أبو لبيد أو الخانق أو الثيرلان أو الكابوس الثقيل و هو ليس خرافة ولا اسطورة بل هو حقيقه واقعة وأفضل الأمور لتجنب الجاثوم هو صلاة العشاء ثم السنة ثم الوتر ثم التسبيح و ذكر الله تعالى و تلاوة القرآن الكريم و المعوذات و النوم على وضوء . اللهم انا نسألك العفو و العافية ونسالك أن تديم علينا نعمة الأمن و الأمان و الاستقرار وأن تحفظ بلادنا و قادتنا انك سميع مجيب الدعاء .وصلى الله على سيدنا محمد و على آله و صحبه اجمعين .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/402304.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن