بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

المياه الوطنية: نجاح الخطة التشغيلية لشهر رمضان المبارك بمنظومة الكترونية دون انقطاعات

طباعة مقالة

  0 402  

ضخ أكثر من (20) مليون م3 على مكة المكرمة والمسجد الحرام

المياه الوطنية: نجاح الخطة التشغيلية لشهر رمضان المبارك بمنظومة الكترونية دون انقطاعات





مكة الان_عبدالوهاب شلبي

أعلنت شركة المياه الوطنية نجاح خطتها التشغيلية لقطاع توزيع المياه والخدمات البيئية بمكة المكرمة خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1439هـ، وتحقيق الأهداف بحمد الله وتوفيقه في الأداء التشغيلي لهذا العام رغم الأعداد المتزايدة من المعتمرين والزوار لبيت الله الحرام.

وأوضح المهندس/ محمد بن أحمد الموكلي، الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية أن نجاح الخطة التشغيلية لقطاع المياه بمكة المكرمة خلال شهر رمضان المبارك جاء بتضافر الجهود واعداد الخطط المسبقة لاستقبال الموسم وبالتنسيق المستمر مع المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة من خلال رفع مستوى كفاءة التشغيل اليومية وبدون تكاليف إضافية حيث تم ضخ أكثر من ( 20.000.000 ) م3 خلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1439هـ على مكة المكرمة والمسجد الحرام ، وتأتي هذه الجهود بحمد الله وفق توجيهات واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهم الله ، وحرصهم على تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن من معتمرين وزوار بيت الله الحرام وتوفير كافة الخدمات والسبل التي تعينهم وتمكنهم من أداء مناسكهم وعبادتهم بيسر وسهولة .

فيما بين المهندس محمد بن صالح الغامدي مدير عام المياه بمنطقة مكة المكرمة أن الشركة اطلقت هذا العام ولأول مرة نظام ذكي (حساسات رقمية) لمراقبة ضخ المياه الواردة لمجمعات دورات المياه الخاصة بالمسجد الحرام طوال شهر رمضان المبارك عن طريق غرفة التحكم ( سكادا ) استعداداً لمواجهة أي طارئ لا سمح الله ولضمان استمرار ضخ المياه على مدار الساعة ، مشيراً الى ان كمية المياه التي تم ضخها على المسجد الحرام والمنطقة المركزية طوال شهر رمضان المبارك تجاوزت 4 مليون م3 ، منها كمية تجاوزت مليون م3 تم ضخها لمجمعات دورات المياه بالمسجد الحرام عبر شبكة لها خطيين رئيسيين بمتوسط كميات 40 الف م3 يومياً وذلك لخدمة ضيوف الرحمن ومرتادي المسجد الحرام .

وأضاف أن الخطة التشغيلية لموسم شهر رمضان المبارك لهذا العام 1439ه حققت إمداد مكة المكرمة في العشر الأواخر من الشهر بكمية 740 ألف متر مكعب من المياه يومياً ، واستمرار تشغيل وإمداد المنطقة المركزية بالمياه على مدار الساعة ، وشمل ذلك الأحياء القريبة من الحرم المكي الشريف وكذلك أحياء المسفلة وأجياد والسليمانية والجميزة والمعابدة والملاوي والششة والعزيزية ، كما تم تنفيذ خطة مناوبات ضخ المياه للأحياء الأخرى بمكة المكرمة دون تأخير في جدولة المناوبات وبفترات ايقاف منخفضة جدا بين النوبة والاخرى بلغت معدلات قياسية هذا العام بمتوسط ايقاف بلغ يوم واحد فقط للاحياء المخدومة بالشبكات مقارنة بخمسة ايام مجدولة للموسم الماضي وبامداد ما يقارب من 50% من احياء مكة المكرمة المخدومة بالشبكات بالضخ الكافي وعلى مدار الساعة لاول مرة هذا العام وبزيادة مقدارها 18% في كميات المياة الواردة لمكة المكرمة هذا العام على مدار الشهر الكريم مقارنة بالموسم الماضي.

وذكر الغامدي ان الشركة قامت بتجهيز وتعبئة كافة خزانات المياه بمكة المكرمة ، والتي بلغت طاقتها التخزينية أكثر من ( 1,700,000) متر مكعب، وشملت خزان المليون وخزانات المعيصم الجديدة ، إضافة إلى تعبئة كافة الخزانات الأخرى الموجودة في مدينة مكة المكرمة، والتي بلغ عددها (24) خزاناً تشغيلياً لخدمة الزوار ومرتادي مكة المكرمة ، كما تم تشغيل محطات تعبئة الناقلات ( الصهاريج ) على مدار الساعة بالكميات والسعات الكافية حيث تم تشغيل محطة التعبئة بالعزيزية بمتوسط 35 ألف متر مكعب يوميا ، ومحطة التعبئة بجنوب مكة بمتوسط 40 ألف متر مكعب يوميا للحالات الطارئة لا قدر الله ، بالإضافة الى انهاء جميع البلاغات الواردة لمركز الاتصال طوال شهر رمضان المبارك والبالغ عددها اكثر من (5220) بلاغ بعد مباشرتها والتعامل معها بصورة احترافية وسريعة .

وأشار المهندس الغامدي الى اهتمام ومتابعة معالي وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس ادارة شركة المياه الوطنية المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي للخدمات التي تقدمها الشركة للمعتمرين والزوار، والمتابعة المستمرة لهذه الجهود من خلال وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة لخدمات المياه الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية ومحافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة و ذلك لتسهيل وتفعيل الأعمال اليومية ، و ثمن معالي وزير البيئة و المياه و الزراعة جهود العاملين في شركة المياه والتحلية ، مشيداً بمستوى التنسيق والتعاون الدائم والمستمر بين الشركة و المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة لمواكبة أعداد الزوار والمعتمرين من داخل المملكة وخارجها ، حيث كان الجميع يستشعر شرف هذه الخدمة لأقدس بقعة على وجه الأرض وترجمة توجيهات القيادة الرشيدة لواقع ملموس للمعتمرين وزوار المسجد الحرام ، مما كان له الأثر الايجابي الذي انعكس – بحمدالله – على مستوى الأداء ونجاح تنفيذ الخطط والبرامج التشغيلية .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/399884.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مجمع بسنت
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن