بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

دموع الختام .. وفرحة التمام

طباعة مقالة

  0 304  

دموع الختام .. وفرحة التمام





مكة الآن :

لكل بداية نهاية ودائماً ما تكون لحظات الوداع حزينة إلا وداع رمضان فبقدر حزن المسلمين على فراق شهر الرحمة بقدر فرحتهم بإتمام صيامهم ولقاء ربهم امتثالاً لقول الحبيب المصطفى عليه السلام “للصائم فرحتان فرحةٌ عند فطره وفرحةٌ عند لقاء ربه” وإخراج زكاة فطرهم وتطبيق ثالث أركان الإسلام.

حزن الرحيل
ورصدت عدسة إدارة الإعلام والاتصال خلال جولتها مشاعر المسلمين خلال حضور ختم القرآن الكريم بالمسجد الحرام وأروقته وساحاته.

استعداد مبكر
واستعدت الرئاسة لهذا اليوم منذ وقت مبكر من خلال تسخير كافة طاقاتها واستنفار كافة الإدارات الميدانية والخدمية من خلال مضاعفة أعداد العاملين بالنظافة وسقيا زمزم والساحات.

أرقامٌ قياسية
وحققت الرئاسة خلال هذه الليلة أرقاماً قياسية من خلال تنظيف صحن المطاف وأروقة وساحات المسجد الحرام في وقت قياسي ومن خلال توفير آلاف الأطنان من مياه زمزم حيث تم توفير أكثر من 3000 طن من المياه المباركة لهذه الليلة.

امتلاء الحرم
امتلأ البيت العتيق هذه الليلة منذ وقت مبكر وامتلأت جنباته وساحاته وتوافد المصلون مبكراً راجين رحمة الله بأن يشملهم بعفوه وغفرانه وأن يعتقهم من نيرانه.
وبعد أن امتلأ الحرم قامت الفرق الأمنية المشاركة بإغلاق الطرق القريبة لتوافد المصلين إليها ما استدعى فرشها ومنع دخول السيارات إليها وتوفير مسارات أخرى للمشاة.

تنسيق وتعاون
وخلف كل نجاح تنسيق دائم بين كافة الأجهزة والإدارات نسقت الرئاسة وبشكل مكثف مع القوات الأمنية المشاركة في موسم العمرة لنجاح تنظيم دخول وخروج المصلين دون أن يحدث أي تكدس أو توقف لحركة المشاة.

إدارة الحشود فن تختص به المملكة
إدارة الحشود البشرية الضخمة في منطقة صغيرة فن اختصت به المملكة العربية السعودية وحدها دون غيرها فقد أدارت الأجهزة الأمنية وبالتعاون مع الرئاسة ملايين الحشود القادمة للصلاة في الحرم من خلال فتح أكثر من 200 باب في المسجد الحرام وتخصيص أبواب للدخول وأبواب أخرى للخروج وتوجيه القادمين نحو توسعة الملك عبدالله -رحمه الله- والأماكن الأقل ازدحاماً.

حركة سلسة
بالرغم من كثرة المصلين وأعدادهم إلا أن حركة المشاة في الدخول والخروج من وإلى الحرم تمت بكل سلاسة ويسر وسهولة كل ذلك بفضل الخطط التي أعدت مسبقاً وبتظافر الجهود بين الرئاسة والجهات الأمنية.

استعدادُ لموسم الحج
وبعد انتهاء موسم العمرة وشهر رمضان ونجاح الموسم بكل المقاييس تستعد الرئاسة وبتنسيق مع الجهات الحكومية والأجهزة الأمنية لاستقبال موسم الحج وتهيأت المسجد الحرام وإكمال المشروعات وزيادة أعداد الموظفين لخدمة ضيوف الرحمن.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/399796.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن