بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الحذر من العطور الرخيصة ولدينا روائح ربانية طبيعية

طباعة مقالة

  0 821  

الحذر من العطور الرخيصة ولدينا روائح ربانية طبيعية





الحذر من العطور الرخيصة ولدينا روائح ربانية طبيعية

محمد سراج إسماعيل بوقس

سبحان الله العظيم نفسية الإنسان حساسة تتأثر بالأشياء الجميلة التي خلقها الله سبحانه وتعالى، وكل إنسان له طاقة تتأثر بالأشياء ومن هذه الأشياء الروائح التي أودعها الله في بعض النباتات التي لها فاعلية كبيرة في زيادة هرمون الأندروفين الذي يعمل على تحسين مزاج الإنسان العام مما يجعله يشعر بالسعادة.
ومن هذه الروائح مثلاً رائحة الفاكهه العطرية مثل ثمار البرتقال واليوسفي والليمون والتي تسبب رائحة تسبب شعور بالراحة النفسية وتترك انطباعاً ايجابياً عند الإنسان، كما أن رائحة النعناع ورائحة الريحان هذه الروائح تعطي شعوراً بالانتعاش والسعادة وتفيد الجهاز التنفسي وينصح باستعمالها في المصحات النفسية، كذلك رائحة أشجار الصنوبر وهي رائحة تشعر الإنسان بالراحة النفسية وتشعرهم برائحة الشتاء وتقلل من حالة التوتر وتزيد في شعورهم بالراحة النفسية كذلك رائحة نبات اكليل الجبل رائحة جميلة منعشة ولها تأثير كبير على تنشيط الذاكرة والشعور بالراحة النفسية وتأثير كبير على راحة الدماغ، وكذلك رائحة نبات اللافندر لأن له رائحة منعشة جميلة لها قدرة على تهدئة الأعصاب بشكل كبير ويستخدم في صناعة كثير من مستحضرات التجميل، كذلك رائحة حقول العشب وهي رائحة منعشة جميلة رطبة تعطي الإنسان راحة نفسية كبيرة، كذلك رائحة المستحضرات التي تعمل واقية للشمس لها رائحة جميلة منعشة لأن لها رائحة الفاكهه الحمضية وتعطي راحة نفسية كبيرة وانتعاش، وكذلك رائحة بودرة الأطفال لما لها من رائحة منعشة ومهدئة لذلك يكون لها تأثير على نفسية الإنسان بشكل عام.
أما الروائح العطرية الكيماوية رخيصة الثمن فالحذر منها، صحيح أن لها رائحة مشابهه ورخيصة الثمن ولكن ماتتركه من أثر ضار على صحة الانسان الشيء الكثير ومن أمثلة ذلك حساسية العين وحساسية الأنف وحساسية الصدر والتأثير الضار على طبيعة الجلد وخشونته، ولوحظ على كثير من الناس حساسية الأنف وحساسية الصدر من هذه الروائح العطرية رخيصة الثمن والتي تعمل على تهيج الأنف ويصبح الإنسان وكأنه في حالة زكام وسيلان للأنف وادماع في العين كما أنها تسبب حساسية الجهاز التنفسي فتزداد حالات الربو عند الناس الذين لديهم حساسية من هذه الكيماويات وتزداد عملية السعال وآلام في الصدر فيضطر الانسان المصاب لأخد أدوية الزكام وأدوية الحساسية والتي تكون أيضاً لها أضرار جانبية على صحة الإنسان.
اللهم انا نسألك العفو والعافية ونسألك أن تديم علينا نعمة الصحة ونعمة الأمن والأمان والاستقرار وأن تحفظ بلادنا وقادتنا انك سميع مجيب الدعاء وصلى الله على نبينا وقدوتنا سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/399744.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن