بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

المجد تخاطب الاطفال في رمضان بـ(5) برامج تخلط الترفيه بالتشويق والتثقيف

طباعة مقالة

  0 533  

المجد تخاطب الاطفال في رمضان بـ(5) برامج تخلط الترفيه بالتشويق والتثقيف





مكة الآن

وسط زحمة البرامج والمسلسلات التي تعرض في شهر رمضان يضيع حق الطفل في الكعكة الرمضانية من البرامج والمسلسلات الموجهة لهم.
بيد أن شبكة قنوات المجد ممثلة بالقنوات الاربعة الموجهة للأطفال مجد وبسمة وروضة وتغاريد وراديو دال قدمت عدد من البرامج والاعمال التي تلائم الاطفال بمختلف الفئات العمرية مع الأخذ في الاعتبار توظيف التسارع التكنولوجي المعاصر الذي يهيمن ويرتبط بالمتغيرات الحياتية الحديثة.
وقدمت قنوات الاطفال طوال أيام شهر رمضان عدد من البرامج الموجهة للأطفال والتي تتلائم وتتناسب مع أجواء الشهر الكريم.
ولعل أبرزها برنامج (فضائي) الذي ينقلهم ليعيشوا عالم المغامرات والتحديات حيث تدور الأحداث المتتابعة بين فريق الأشرار (دبور وبوري) وفريق الأخيار من الأولاد والبنات في تشويق مستمر ضمن قالب من الفكاهة والضحك، ويتخلل ذلك كله مسابقات مثيرة وفقرات غنية يشارك فيها الجمهور عبر الهاتف ومنصات التواصل الاجتماعي للفوز بجوائز البرنامج الذي يقدمه رياض الخبران وعبدالوهاب السلمي ومتعب العرجاني وعبد الله حبيب وعدد من الأولاد والبنات على الهواء مباشرةً.
أما برنامج (تعرف كيف؟) الذي يقدمه وليد باصالح وحسن عثمان فينقل من خلال الأسئلة المتنوعة غير المتوقعة ردات الفعل الطريفة والأجوبة العجيبة التي يتلقاها مقدم البرنامج من عدد كبير من الأولاد والبنات في جو تغلب عليه البساطة والتلقائية.
وينقل برنامج “روحة” الاطفال في رحلة لطيفة تملؤها المتعة والفائدة، وتتنوع فقرات البرنامج بين الحافلة نفسها والحديقة والألعاب والأنشودة إضافة إلى ضيوف البرنامج المتجددين والفواصل الخفيفة في جو من الفرح والحماسة والتعاون.
ويعود برنامج (أهل القرآن) في حلة مبتكرة جديدة، وتتنوع فقراته بين دور تحفيظ القرآن لمختلف شرائح المجتمع، إلى ختمة اليوم، والآداب القرآنية، ويوميات طالب الحلقات، وتسع منافسات وألعاب مشوقة للعوائل مع منافسة الورد اليومي، ويقدم البرنامج مجد عادل بمشاركة عدد من الضيوف في كل حلقة.
وهناك برنامج (ورد وجوري) الذي تقدمه باقة من الفتيات الصغيرات، ويتناولن فيه بطريقة (Flash Back) ما الذي فعلنه في الحلقة السابقة؟ وكيف كانت نزهتهن في ربوع الطبيعة الخلابة؟ وما الذي قاله الطبيب لهن من نصائح وتوجيهات؟ وما الأسئلة التي وجهنها للأطفال في الأماكن العامة؟ وما الأجوبة التي حصلن عليها؟ وما اللعبة التي مارسنها معاً واستمتعن بها؟ وكل ذلك في أجواء من الألفة والبهجة، وضمن المواقع الطبيعية الساحرة.
ووفق مدير قنوات الاطفال (رياض الخبران) فإنهم وضعوا 7 أسس في محتواها المقدم للأطفال والذي يتلاءم مع طبيعة المجتمع السعودي وحرمة الشهر مع تعزيز مفاهيم الترفيه والمتعة والتشويق من خلال توجيه برامج محددة للطفل بهدف بناءه بناء صحيحا نافعا لوطنه يرتكز على منهج سليم.

أما الامر الثاني فهو تعزيز مفاهيم الوعي وتهذيب الروح لدى الأطفال وتنمية قدراتهم ومواهبهم ودمجهم في مجتمعاتهم الصغيرة والتكيف معها والمساهمة الإيجابية في كل ما هو مفيد .
وتركز الشبكة على بث الوعي التربوي عبر برامج مدروسة وموجهة لأولياء الأمور والعمل على تصحيح بعض المفاهيم التربوية وتنشيط وتجيد العلاقات الأسرية وتجديدها مع تشجيع الأطفال وتنشيطهم على التعلم والبحث والإبداع من خلال إشراكهم في البرامج.
وتحاول القناة إشراك واستشارة المختصّين في مجال الأطفال لتطوير البرامج وتقويمها، من خلال تنفيذها مجموعة من أبرز البرامج التربويّة والترفيهية الهادفة، خلال موسم الصيف، لملء أوقات فراغ الأطفال بالنافع المفيد مع التركيز على البرامج التوعويّة الهادفة.

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/399026.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن