بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

تطبيق طِبْتَ

طباعة مقالة

  1 732  

تطبيق طِبْتَ





تطبيق طِبْتَ
عبدالرحمن حسن جان

أعلنت وزارة الصحة السعودية عبر حسابها في تويتر عن تطبيق ” طِبْتَ ” وأنه مبادرة من شركة ثقة الحكومية يستهدف جميع المستشفيات الحكومية والخاصة ، وذلك كخدمة مجانية تقدمها للمجتمع ويهدف إلى تسهيل سبل الترابط المجتمعي بين المرضى ومن لديهم تجارب مرضية مشابهة .

والتطبيق تم تصميمه من قبل مهندسين ومهندسات سعوديين ، وتم اقتباس الاسم من قوله صلى الله عليه وسلم: “مَنْ عَادَ مَرِيضًا أَوْ زَارَ أَخًا لَهُ فِي اللَّهِ نَادَاهُ مُنَادٍ: أَنْ طِبْتَ وَطَابَ مَمْشَاكَ وَتَبَوَّأْتَ مِنْ الْجَنَّةِ مَنْزِلًا”.

كما أن التطبيق يهدف إلى فتح باب التواصل بين المرضى وأفراد المجتمع، وتيسير سبل الترابط الأسري، والتخفيف على المريض من خلال عرض تجارب المرضى السابقين، والتي قد تكون سبباً في شفاء غيرهم من المرضى، وكذلك مساعدة المرضى في تعلم الصبر والتعايش مع المرض ، بالإضافة إلى إحياء سنة الرسول عليه الصلاة والسلام في عيادة المريض وكسب الأجر.

وهذا التطبيق يخص المرضى في المستشفيات ؛ حيث يتيح لهم فتح باب الزيارة من خلال دخول المريض على التطبيق ودعوة أفراد المجتمع لزيارته في المستشفى بعد تحديد القسم المنوم به والأوقات المناسبة لزيارته، سواء من خلال زيارته وجهاً لوجه أو حتى من خلال المحادثة معه عبر التطبيق، كما يمكن للمريض تقديم الاعتذار عبر التطبيق في حالة وجود عذر يمنع الزيارة، أو الزائر حدث له ظرف ما يمنع حضوره للمستشفى، بالإضافة إلى أن التطبيق يوضح أعداد الزائرين للمريض؛ حتى لا يكون هناك تكدس أثناء وقت الزيارة.

وقد تمت مراعاة خصوصية المجتمع السعودي في التطبيق والتي تتوافق مع الدين الإسلامي الحنيف، كما أن التطبيق مقسم حسب الأمراض بحيث يسهل عند الزيارة الوصول إلى المعلومة بشكل سريع، والمستهدفون هم المرضى الذين ينومون في مستشفيات بعيدة عن أسرهم الذين لا يستطيعون زيارتهم، والمرضى في المستشفيات الذين يشعرون بالقلق ويرغبون في التواصل مع العالم الخارجي، أو أناس مروا بتلك التجربة سابقاً ويرغبون في الاستفادة منها من الجانب العاطفي والنفسي؛ بحيث يقومون بزيارة المرضى، أو أناس آخرون يريدون الاحتساب في زيارة المرضى وتقديم الهدايا لهم، كما يتيح التطبيق للمشايخ والقراء المختصين في الرقية الشرعية فرصة المشاركة من خلال التنسيق مع المرضى عبر التطبيق، سواء أكانوا من الرجال أم النساء، وسيكون التطبيق متاحاً على المتجرين: IOS وAndroid .

ويمكن القول أن فكرة هذا التطبيق ممتازة ، وتسهم في علاج المريض من الناحية النفسية والاجتماعية والصحية وهذا تقريباً يشبه دور مرشد التعافي الذي كان صاحب تجربة في تعاطي المخدرات وهو متعافي ٍحالياً ويعمل ضمن الفريق العلاجي في مجمعات الأمل للصحة النفسية وعلاج الإدمان وتأثير هذا المرشد على المرضى قوي جداً وربما يفوق تأثير المتخصصين من الفريق العلاجي .

وهذا العمل الذي قامت عليه فكرة تطبيق ” طِبْتَ ” يعتبر من أدوار الأخصائي الاجتماعي في العلاج الجماعي الذي يقوم بتكوين جماعة تواجه مشكلة من نفس النوع لتبادل الخبرات والحلول فيما بينهم حول مشكلتهم المشتركين فيها وذلك تحت توجيه وإشراف الاخصائي الاجتماعي وهذا العلاج مفيد جداً لعلاجهم نفسياً واجتماعياً .

ويرى الإستشاري النفسي الدكتور مسفر القحطاني أن فكرة العلاج الجماعي Group therapy تقوم على أساس أن التماثل في الشكوى المرضية أو حتى المعاناة النفسية تتيح المجال لتبادل خبرة العلاج ، ومن ناحية نفسية تعطي المريض قناعة وارتياح نفسي بأنه ليس هو وحده من يعاني وأن هذا المرض له علاج أو هذه المعاناة لها حل .

وأما الأخصائية الاجتماعية حياة الغامدي ترى أن هذا التطبيق والفكرة غير مهنية إذا لم تكن تحت إشراف مباشر من الأخصائي الاجتماعي الذي له دور فعال في تنظيم الجماعة والا ستكون النتائج غير طيبة .

*أخصائي أول اجتماعي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/398940.html

1 التعليقات

  1. Ali

    هي خطوه جباره في المشاركه الاجتماعيه قائمه على التبادل والتفاعل المعرفي حول الضروف المتشابهه لمرض ما كان يعاني منه انسان اصبح لديه تجربه مع المرض وبالامكان ان يمنح غيره النصح والارشاد حول المرض..الامرالذي يتحقق من خلاله الراحه النفسيه للمريض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن