بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

( غبقة المدربين العرب السنوية ) تناقش إحتياجات سوق العمل التدريبية

طباعة مقالة

  0 165  

( غبقة المدربين العرب السنوية ) تناقش إحتياجات سوق العمل التدريبية





مكة الآن - الدمام- مشاري حمودالزهراني:

في تظاهرة تدريبية هي الأولى من نوعها في السعودية إستضافة مدينة الخبر بالمنطقة الشرقية الغبقة السنوية في نسختها الحادية عشر للمدربين العرب يوم السبت الثاني من شهر يونيو لعام 2018م في تمام الساعة الثامنة والنصف بفندق كمبنسكي العثمان بالخبر ، وقد حضر الغبقة عدد كبير من المدربين المحترفين والمهتمين بالتدريب على مستوى العالم العربي والمحلي والخليجي ، كما حضر الغبقة عدد من الإعلاميين وكبار الشخصيات التي كان من ضمنهم ضيفا الشرف للغبقة البروفيسور أيوب الأيوب ومدير عام فرع وزارة الإعلام بالمنطقة الشرقية الأستاذ ماجد البابطين وتخلل الغبقة طرح عدد من الأوراق العلمية ناقشت إحتياج سوق العمل المستقبلية في عدد من القطاعات التي تهتم بالتدريب المستمر مثل الصحة والتعليم والتنمية البشرية والإعلام وتنظيم الحدث والقانون ، كما كانت الغبقة أرضٌ خصبة لإطلاق عدد من المبادرات في مجال التربية الخاصة ومبادرة مسيرتي التي تهتم بحياة مابعد التقاعد والتي تبناها عدد من الناشطين الإجتماعيين والإعلاميين بهدف نشرها وتعزيز قيمها الرائعه وخدمة فئاتها المستهدفة .

النسخة الحادية عشر والأولى بالمملكة

كما صرّح المدير التنفيذي للغبقة الأستاذة سناء العتيق بأن هذه النسخة للغبقة جاءت إستمراراً للنسخ السابقة التي كانت أغلبها في دولة الكويت ويشرف عليها جمعية المدربين الكويتية وحضيت بتنظم هذه النسخة مؤسسة لونكم للفعاليات والمؤتمرات بمدينة الخبر ، وقد عملت على تنظيمها والتجهيز لها من وقت مبكر من أجل إظهارها بصورة أجمل وأفضل من سابقاتها وكذلك من أجل إستضافتها في النسخ القادمة بإذن الله وذكرت العتيق بأن الغبقة حرصت على إستقطاب الأسماء التدريبية الإحترافية والمهتمة بكل ماهو جديد في عالم التدريب وربط ذلك بمتطلبات سوق العمل المستقبلية وتحيق أهداف ورؤية المملكة 2030 ، كما ذكرت العتيق بأن السؤال الذي تطرحه الغبقة في هذه النسخة هو عن إحتياجات سوق العمل المستقبلية في مجال التدريب المرتبط بالمؤسسات التي تهتم بالتنمية المستدامة .

الحدث التدريبي الأضخم

من جهته صرّح الأستاذ عماد الزهراني المشرف العام للفعالية بأن هذه الغبقة هي تجمّع تدريبي شامل لكل نطاقات التدريب بحيث يكون ملتقى للتعارف وفتح آفاق جديدة بين المدربين والجهات والمؤسسات التدريبية المحلية والخليجية والعربية ، كما ذكر الزهراني بأن هذا الملتقى هو فكرة لإنشاء إتحاد شركات التدريب وذلك إنطلاقاً من رؤية الغبقة التطويرية بأن تكون منصة تدريبية عربية تجمع بين المدربين والشركات والمؤسسات التدريبية الحكومية والتجارية تحت سقف واحد لترتقي بالتدريب في جميع مجالاته وأدواته ولمواكبة متطلبات سوق العمل وإحتياجاته الملحّة ويدعم ذلك الرسالة التي أخذت الغبقة على عاتقها العمل بها وترسيخها برفع مستوى التدريب وتطويره وفتح أبواب جديدة لمجالاته وتقديم مساحة يتناقل فيها المدربين من أنحاء الوطن العربي خبراتهم .

ضيف الشرف الدكتور الأيوب

من جهته صرّح ضيف الشرف الدكتور أيوب الأيوب بأن المملكة العربية تتميز بالتنوع على جميع الأصعدة الإقتصادية والتعليمية والتدريبية والمالية والثقافية وأن هذا التنوع يدعم الأهداف الكبرى الموضوعة في الرؤية الإستراتيجية للمملكة وذكر الأيوب بأن التدريب يساعد المجتمع للوصول للأهداف الكبيرة وأي مجتمع يدعم التنوع يعدّ قوة للمجتمع ويؤدي لمجتمع ثري ومثقف ويتكيف مع التغيرات العالمية المتسارعة على جميع الأصعدة كما يؤدي لزيادة الإبداع والإبتكار في أي مجتمع ، كما أشاد الأيوب بكل الجهود المبذولة في إنجاح وتنظيم هذه التظاهرة التدريبية على مستوى العالم العربي والخليجي والتي تستضيفها المملكة لأول مرة بالخُبر في نسختها الحادية عشر وأستطرد بأنها ليست بغريبة عليهم فهم سبّاقون للخير دائماً وأهلٌ للكرم والضيافة والإحتفاء الذي لم يسبقهم عليه أحد .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/398066.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن