بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

رئيس الشركة السعودية للصناعات الكيميائية : الأوامر الملكية دافع لعجلة التنمية والتطوير في مختلف القطاعات

طباعة مقالة

  0 295  

أكد انسجامها مع تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030

رئيس الشركة السعودية للصناعات الكيميائية : الأوامر الملكية دافع لعجلة التنمية والتطوير في مختلف القطاعات





مكة الآن :

أكد رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للصناعات الكيميائية المحدودة خالد بن سليمان باسهل أن الأوامر الملكية الكريمة الأخيرة تعكس حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – على مواصلة الجهود الرامية لإنجاز الإصلاحات الاقتصادية الكبرى في المملكة بما ينسجم مع تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 الطموحة التي تضع الوطن والمواطن في قلب اهتمامات القيادة الحكيمة .
ونوه بأن هذه الأوامر التي تعزز ما تتصف به سياسة القيادة العليا من تكامل وتعاضد فيما يخدم الوطن ويدعم الجهود والتطلعات لتحقيق التقدم والرقي للمسيرة التنموية والرخاء والرفاهية للمواطنين ، تعطي دلالة واضحة على مضي البلاد في تعيين الكفاءات التي تُسهم في تحقيق الرؤية الطموحة ودفع عجلة التنمية والتطوير في مختلف القطاعات التجارية والصناعية خاصة في هذا التوقيت الذي تخطو فيه مسيرة التنمية إلى التطور بكل ثقة واقتدار .
وذكر أن هناك دعم جلي غير محدود من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين لجهود التنمية الوطنية بجميع قطاعاتها وتخصصاتها ، حيث جاءت الأوامر الملكية للإسهام في دعم المشاريع التنموية والهوية الثقافية الوطنية وحماية البيئة وثروات الوطن للأجيال القادمة والتطوير المستمر لأنظمة وأجهزة الدولة بما يخدم مصلحة الوطن والمواطن مما يؤكد العمل الدؤوب والنهج الثابت لقيادتنا الرشيدة – رعاها الله – لتحقيق النماء والرخاء لهذه البلاد .
وبيّن أن التفاعل الإيجابي للمواطن مع هذه الأوامر يعكس مدى العلاقة المميزة بين القيادة والشعب، وإدراك المواطنين لما تبذله حكومة بلادهم في سبيل استقرارها ورخائها ، داعياً الله عز وجل أن يديم على المملكة نعمة الاستقرار والرخاء بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/397786.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن