بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

الولاء لولاة الأمر والوطن

طباعة مقالة

  13 1492  

الولاء لولاة الأمر والوطن





الولاء لولاة الأمر والوطن

سلمان بن زيد بن مبارك الرشود*

المواطنة هي الوطن الذي ينتمي له الإنسان فيقدم له ولولاة أمره الولاء والتضحيات والدفاع عنه وعن مقدساته
ويعتبر الولاء لولاة الأمر وللوطن من أهم الواجبات بعد الدين التي يجب على الإنسان الإلتزام بها وهي المشاعر والحب الخالص لولاة الأمر وللوطن وألا يفضل أي شيء آخر عليهما
فلا يجوز خيانة الوطن وتدميره بأية وسيلة من وسائل الخيانة سواء كانت أفكار ضالة عقديا أو فكريا أو غيرها مما يسبب الفوضى التي حرمتها الشريعة الإسلامية السمحة
والولاء لولاة الأمر والوطن له أسس ثابتة والتزامات ظاهرة يجب أن لا تحابي أحدا.
الذي يعمل على ارتقاء الوطن ويجعله منارة شامخة هو المواطن
إذا أردنا أن يكون الوطن راق فعلى المواطنين جميعا أن يتصفوا بالرقي والأخلاق الحميدة الرفيعة والعمل على رفع قيمة الوطن والعمل على الإنجازات التي تحقق التطلع إلى أن نكون أعلى الدول
الإنتماء الحق الصادق للوطن هو وجود حس المواطن في زرع الأمن بين ربوع بلاده والمحافظة عليه
نماء الوطن ليست مسؤولية أفراد
بل هي مسؤولية كل مواطن فهو العامل الأساسي في ذلك بعد توفيق الله تعالى
وهو القادر على جعل الناس يتفاعلون ويفيدون ويستفيدون من أي إنجاز يحصل ويدافعون عن المكتسبات الوطنية والتنموية
إن إقامة الدين وتطوير البلاد لا يأتي إلا في وطن آمن ومتماسك ولذا يصبح الإنتماء الوطني بعدا من أبعاد الانتماء الإسلامي العام.
فالمحافظة على الوطن من المحافظة على الإسلام لأنه لا يمكن للإسلام أن يقوى في ظل وطن ضعيف
الحب الحقيقي لولاة الأمر والوطن هو أهم مظاهر الإنتماء الوطني لأنه هو الذي يكشف عن وجوده
هذا الحب لا يأتي من فراغ ولكنه يأتي ضمن أمور واعتبارات تجعل الإنسان يعيش بها ويفتخر بها ويتشكل كيانه في الحياة من خلالها فنحمد الله على أن هيأ لنا ولاة أمر مخلصين لهذه البلاد يخافون الله تعالى يتطلعون إلى رقي البلاد من خلال المشاريع الكبيرة الضخمة في جميع المجالات المفيدة للوطن والمواطن والقضاء على الفساد فحب الوطن بالنسبة للإنسان وجود نعمة الأمن والأمان ووجود الخيرات والإنجازات في أحلى صورها قال تعالى ( وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها )
بل جعل الله عز وجل حماية الأوطان والدفاع عنها جهادا في سبيله فقال في كتابه العزيز( وليعلم الذين نافقوا وقيل لهم تعالوا قاتلوا في سبيل الله أو ادفعوا ) .. الآية
إن من لم يهتم لرقي البلاد في جميع أموره والدعاء لولاة الأمر بالتوفيق ويسعى للتشويش لهو خائن بل يعتبر من الخوارج وقلبه فيه غل وحقد دفين على الإسلام والمسلمين وإن كان يدعي الإسلام لأن الإسلام دين ومعاملة وتطبيق
وفق الله ولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وأن يديم على بلادنا المملكة العربية السعودية الأمن والأمان ورغد العيش وأن يرد كيد الكائدين في نحورهم وأن يشغلهم في أنفسهم

*إمام وخطيب جامع القاسم بمكة المكرمة

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/397770.html

13 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. طلال اليامي

    بارك الله فيك على هذا المقال .. فقد رسمت بمداد القلم حقيقة الإنتماء والولاء لهذا الوطن وفق الإطاره الشرعي وهنا كان للتميز والإبداع عنوان ،،
    وفقك الله وبارك الله في جهودك شيخنا الفاضل

  2. عايض السهلي

    بارك الله فيك على هذا المقال .. فقد رسمت بمداد القلم حقيقة الإنتماء والولاء لهذا الوطن وفق الإطاره الشرعي وهنا كان للتميز والإبداع عنوان ،،
    وفقك الله وبارك الله في جهودك شيخنا الفاضل

  3. طلال ساري اليامي

    مقال جميل من قلب صادق في حب الوطن
    جزاك الله خير

  4. يحيى المالكي

    لا يستغرب الإبداع من أهله .. مقال هادف ومتميز
    نسأل الله أن يحفظ بلادنا وحكومتنا الرشيدة.
    وفقك الله شيخنا وأستاذنا الفاضل.

  5. محمد السبيعي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خير فضيلة الشيخ سلمان على المقال المميز والذي يدل على وطنيتك وحبك لولي الامر والوطن
    ولا شك ان حب ولي الامر وطاعته وحب الوطن وتقديمهما من اهم الواجبات
    حفظ الله خادم الحرمين الشريفين وولي عهده ووطننا الغالي

  6. عبدالرحمن

    بارك الله فيك مقالاتك جميلة وهادفة وخصوصا المقالات اللي تحث على حب الوطن

  7. فهد السبيعي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خير فضيلة الشيخ على ما تقدمه للناس في مقالاتك الجميلة
    كما أن هذا المقال كان له كبير الأثر والوقع في نفس من كان له حب الوطن وولاة الأمر حفظهم الله
    واعتقد ان هذا المقال نابع من قلب صادق
    وفقك الله وسدد قلمك

  8. السبيعي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خير فضيلة الشيخ على ما تقدم وبيان الحق للناس فأنت خير مثال لمن يقدم حب الوطن وولاة الأمر وهذا هو منهج أهل السنة والجماعة
    رفع الله قدركم في الدنيا والآخرة وجزاكم الله خيرا

  9. وليد السليمان

    كلمات رائعة ومميزة يفوح منها حب الوطن وولاة الأمر
    فجزاكم الله خير فضيلة الشيخ سلمان بن زيد الرشود

  10. عبدالله الثبيتي

    بِسْم الله الرحمن الرحيم
    هذه هي الحقيقة الصادقة التي تعزز الانتماء لولاة امرنا وفقهم الله .
    جزاك الله خير شيخنا وأستاذنا العزيز سلمان الرشود .
    لا فُض فوك 🌹

  11. مرزوق القرشي

    جزاك الله خير مقال ممتاز

  12. حمدان الغامدي

    كلام في الصميم ، بارك الله فيك أبا زيد

  13. عبدالرحمن الجارد

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله خيرا ياشيخ سلمان على هذا المقال الرائع المميز والذي هو واجب الجميع
    الوطن وولاة الأمر بهما تكون الحياة جميلة بعد الله تبارك وتعالى
    ووفقك الله ونفع بك وسدد قلمك وأتمنى من المشائخ أن يحذو حذوك في تنبيه العامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن