بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

العاصوف والوابلي والمألوف

طباعة مقالة

  6 869  

العاصوف والوابلي والمألوف





العاصوف والوابلي والمألوف

إيمان الدبيان

     زمن الطيبين كما يحلو للكثير أن يسميه ، ويتأسف على ذكريات وصور جميلة كانت فيه ؛ذلك الزمن الذي عصف بأذهاننا إليه الراحل الدكتور عبدالرحمن الوابلي- رحمه الله – من خلال مسلسل العاصوف ضمن روايته بيوت من تراب ،وبمتابعة، وإشراف، وتمثيل الفنان ناصر القصبي .
    عمل جُسد فيه بعض جزئيات وأحداث المجتمع السعودي في الفترة من عام ١٩٧٠ م إلى عام ١٩٧٥م ؛لينقسم فيه نفس ابناء هذا المجتمع في عام ٢٠١٨م حول مؤيد ، ومعارض مما جعلني أُمسك قلمي المتواضع ،واسطر رأيي البسيط حول ماشاهدته من حلقات لم تكتمل بعد، ولم نصل لآخرها ليس من أجل  التأييد ،ولا من أجل الرفض ،ولكن للحديث بشفافية يكرهها بعض أفراد مجتمعنا عما شاهدناه في الحلقات من، أحداث و ،سأعلق على بعض نقاط الرافضين لهذا العمل منذ أول مشهد دار حول اللقيط عند باب المسجد ، وتبريرهم بأن مجتمعنا ليس منحطاً، وليس قذراً ،و … ،و….. ،نعم مجتمعنا ليس منحطاً ،وليس قذراً ؛ولكنه أيضا ليس مجتمعاً ملائكياً ،فقد سمعنا مثل هذه القصة من الذين عاصروا تلك الفترة ،وسمعنا ماهو أسوأ منها ،وما زلنا نسمع ،ونرى ،ونقرا عن مثل ذلك إلى اليوم  ، أيضا الذين يسخرون ،ويرفضون التطرق لقصص الحب بين ابناء ،وبنات العائلة فهذا الحب موجود في ذلك الزمن، ومازال، فالحب فطرة ،وحياة ،وحدث في أغلب العائلات ،وأكاد أجزم أن أغلب الرافضين قد عاشوا ،او سمعوا، أو عاصروا مثلها ، أما من يرفض العلاقة المحرمة بين زوجة الجار وأحد الابناء فهذه أيضا موجودة وإن كانت الحمد لله قليلة فكل مجتمع في كل زمن فيه الصالح والطالح .
     عندما يتحدث الإعلام بشفافية بأي صورة من صوره عن أي حدث، أو قصة في المجتمع لا يعني هذا أنه يشجع عليها ، أو يقبلها ، ثم أن المتهجمين  على هذا العمل تركوا من وجهة نظري نقاط مهمة مثل: (الاخونجية) وتأثيرهم على التعليم ،وعلى ابناءنا مما نشأ عنه (جهيمان) وجماعته ودعاة الجهاد في افغانستان الذين شتتوا ،وضيعوا ابناءنا ،وهم يتربعون على عرش المادة، واولادهم حولهم ،ولم نسمع بذهاب أحد افراد عائلتهم إلى هناك .
   المعارضون لهذا العمل تركوا بعض الجوانب الرائعة التي تناولها العمل عن مجتمعنا ،وعوائلنا في تلك الفترة كاجتماع الأسرة جميعا بلا استثناء ،وتبادل الأحاديث ،والضحك والتسامر مع بعضهم ، تركوا أجمل صور البر بالأم ،وكيف يحترمها اولادها ويستجيبون لها، صور مجتمعية جميلة نفتقد معظمها اليوم.
    مجتمعي العزيز الغالي على قلبي مجتمعي الذي أنا جزء منه وهو جزء مني فهو أبي، وامي  ،واهلي، وقبيلتي، ووطني، وأنا ابنته ليس خطأ أن نتحدث بمصداقية عن واقعنا ؛ولكن الخطأ ألا نواجه أنفسنا بأخطاءنا لنتجاوزها فإن كنتم تخشون على جيل اليوم من قصصنا في الأمس فهم تشبعوا بمسلسلات ،و افلام ،وروايات خليجية ،وعربية ،وعالمية شوهت صور كل جميل وصادق ، واجهوا واقعكم  بأنفسكم أفضل من أن يواجهكم به غيركم .

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.makkah-now.com/397445.html

6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

  1. باحث

    الكاتبه إيمان بعد السلام والرحمة انعطف قلمك بعيداً عن جوهر الحقيقة والغاية المنشودة او كما يقولون البدو (زبدة العلم)،مثال حي وبسيط يتفهمه ويتقنه من لم يبلغ الحلم ،
    لديك اخوة او ابناء او من هم في محرمك ولاشك وبلا منازع انهم بشر ولن يبلغون مرحلة الكمال ،لديهم من الجوانب السلبية والإيجابية الكثير ولو يدور الحديث في مجلس ما و ورد الذكر بهم هل تجنحين بذكر سلبياتهم ؟ لا والف لا ولن ترضين ان يمسهم احد بالقول السلبي ولو كان فيهم بل تذكرينهم بكل جميل وإيجابي وهذا مايحتمه العرف قبل الدين فهذا من الخصال الحميده التي عززها الاسلام ،ان هذا مانريد ونود ان يصل الى عقول الناس بعيداً عن الصحوة وبعيداً عن لغط مواقع التواصل، العاصوف لطخ ماضي جميل وان كان فيه مافيه وهذا الامر يقع على هذا الجيل بسلبية ويمهد لهم في الاستمرارية في كل محظور قد وقع، وكان العكس يكون لو ابرز هذا السيناريو ايجابيات الزمن الجميل، العاصوف وفريقه مثال حي وقوي على ماذكرت أعلاه بل مافعله وصوره اقوى من المثال الذي ذكرت ف هو لطخ ام ،نعم ام ،لطخ ذكرى وطن والوطن ام، لطخ ذكرى زمن جميل زمن فيه رجال ونساء قامت على عواتقهم هذه البلاد ، تمنيت ان يكون قلمك مع امه وليس عليها …

  2. باحث

    الكاتبه إيمان بعد السلام والرحمة انعطف قلمك بعيداً عن جوهر الحقيقة والغاية المنشودة او كما يقولون البدو (زبدة العلم)،مثال حي وبسيط يتفهمه ويتقنه من لم يبلغ الحلم ،
    لديك اخوة او ابناء او من هم في محرمك ولاشك وبلا منازع انهم بشر ولن يبلغون مرحلة الكمال ،لديهم من الجوانب السلبية والإيجابية الكثير ولو يدور الحديث في مجلس ما و ورد الذكر بهم هل تجنحين بذكر سلبياتهم ؟ لا والف لا ولن ترضين ان يمسهم احد بالقول السلبي ولو كان فيهم بل تذكرينهم بكل جميل وإيجابي وهذا مايحتمه العرف قبل الدين فهذا من الخصال الحميده التي عززها الاسلام ،ان هذا مانريد ونود ان يصل الى عقول الناس بعيداً عن الصحوة وبعيداً عن لغط مواقع التواصل، العاصوف لطخ ماضي جميل وان كان فيه مافيه وهذا الامر يقع على هذا الجيل بسلبية ويمهد لهم في الاستمرارية في كل محظور قد وقع، وكان العكس يكون لو ابرز هذا السيناريو ايجابيات الزمن الجميل، العاصوف وفريقه مثال حي وقوي على ماذكرت أعلاه بل مافعله وصوره اقوى من المثال الذي ذكرت ف هو لطخ ام ،نعم ام ،لطخ ذكرى وطن والوطن ام، لطخ ذكرى زمن جميل زمن فيه رجال ونساء قامت على عواتقهم هذه البلاد ، تمنيت ان يكون قلمك مع امه وليس عليها …

  3. أبو أحمد

    المجاهرة بالمعاصي والإفتخار بارتكابها والتحدث بذلك ، والله تعالى يقول: { لاّ يُحِبُّ اللّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوَءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَن ظُلِمَ } [النساء:148].

    وقال النبي : « كل أمتي معافى إلا المجاهرين، وإن من المجاهرة أن يعمل العبد بالليل عملا، ثم يصبح قد ستره ربه، فيقول: يا فلان! قد عملت البارحة كذا وكذا، وقد بات يستره ربه، ويصبح يكشف ستر الله عنه » [متفق عليه].

  4. ام البراء

    الله الهادي لسواء السبيل ويزيح الغشاوة التي على اعينكم.. لما كل هذا التزييف والتلاعب بالتاريخ فلم نكن كما قالوا وكتبوا والله يعلم كل صغيرة وكبيرة وبيده كل شيئ.

  5. نور الهدى

    الله يعلم وأنتم لاتعلمون فأتقوا الله لعلكم ترحمون
    وهو مطلع على خائنة الأعين وماتخفي الصدور وهو حسبنا ونعم الوكيل.

  6. ابو مشاري

    كنت اتمنى اختي الفاضلة من باب الامانة قبل ان تمسكي قلمك وتدافعي عن هذا المسلسل ان تقرئي ماكتبه الكاتب الانجليزي/وليم فيسي والكاتب احمد الكاظمي في مذكراتهما عن الرياض والكاتب/خالد الشلهوب في كتابه عن الرياض وغيرهم كثيرين فكانت تنصب كتاباتهم في تلك الحقبة وماقبلها في تطبيق تعاليم الدين والمحافظة عليها وحرصهم على ذلك وتلاوة القرآن وتربية الأبناء وحشمة النساء ولبسهن الذي يغطي كامل اجسادهن…
    ماكتبوا ان هناك اطفال لقطاء ولم يحدث ذلك بل كان منتشر في بلاد اخرى مدنية وليست قبلية علما وبإعتراف بطل المسلسل القصبي في برنامج مجموعة انسان بأنه ظل اكثر من شهر هو وكاتبه لإيجاد لقطة غير مألوفة في بداية المسلسل لجذب المشاهد وهذا ماحصل فعلا فأخذوا الجذب بغض النظر عن المبدأ وقد يكون من غير قصد وما حسبوا حساب ذلك،ولم يكتبوا ان السعودي خائن يخون جاره ويتركه يخرج من بيته فيعقبه على عرضه ويرتكب الرذيلة مع اهل بيته،لم يكتبوا ان امهاتنا وجداتنا يروجون للعشق والمعشوق بين ابنائهم وبناتهم امام اعينهم وهم راضين ويضحكن،لم يكتبوا عن الزنا وبتلك الصور السهلة وامام اعين الناس وهناك سقطات كثيرة لايمكن سردها في هذه العجالة ولم تكن فينا اتمنى ان تتضح لك الصورة وحسبنا الله ونعم الوكيل على كل من يريد تشويه صورتنا الجميلة والمشاركة في ذلك امام العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حساب التويتر
وسيط مكة الآن
تطبيق مكة الآن